الرئيسية / WhatsApp / وفاة الدكتور محمود أبو دندون أحد قيادات الإخوان

وفاة الدكتور محمود أبو دندون أحد قيادات الإخوان

توفي الجمعة، الدكتور محمود علي أبو دنون النسور، عن عمر يناهز 63 عاما، وهو أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين، ومستشار بارز في الطب النفسي على المستوى العالم العربي والإسلامي.

وسيصلى على الدكتور محمود بعد صلاه الظهر من يوم السبت في مسجد العيزرية، وسيوارى جثمانه في مقبرة العيزرية في مدينة السلط، وتقبل التعازي للرجال والنساء في ديوان عشيرة النسور في مدينه السلط بعد صلاه العصر ولمدة ثلاث أيام.

وتاليا نبذة عن الدكتور محمود أبو دندون:

محمود بن علي بن عبدالله بن محمود بن صالح بن مصلح ابودنون النسور – مواليد ( 13- شباط – 1953) من مواليد مدينة السلط الاردنية – يعتبر الدكتور الشيخ محمود ابو دنون من كبار علماء ومستشاري الطب النفسي في العالم العربي والاسلامي ومدرس ومحاضر في الامراض النفسية والارشاد النفسي والتربوي في انحاء الاردن من خلال الندوات واللقاءات الاعلامية وعمل مديراً عاماً للمركز الوطني للصحة النفسية ومديراً عاماُ للمستشفي الاسلامي وخطيب، ويعد احد قادة جماعة الاخوان المسلمين ومن الاعضاء المؤسسين لحزب جبهة العمل الاسلامي الذي انبثق عن الجماعة في الاردن.

نشأته ودراسته وحياته :
كان من الطلبة المتفوقين في مدرسة سعيد البحرة الابتدائية ومن بعدها واصل تميزه في مدرسة عقبه بن نافع الاعدادية وانهى دراسته الثانوية في مدرسة السلط الثانوية حيث حصل على اعلى المعدلات في زمانه بامتحان الثانوية العامة للفرع العلمي بمعدل (97) بالترتيب الثالث على الضفتين الشرقية والغربية في عام 1971 حيث كرمه الملك الحسين بن طلال مع اوائل الثانوية العامة وابتعثه لدراسة الطب والجراحة في جمهورية اوكرانيا – معهد كييف الطبي – الاتحاد السوفيتي سابقا وتخرج من كلية الطب بامتياز عام 1978 وبعد عودته الى بلده الاردن تزوج من المربية نور الهدى الكيلاني ابنة قاضي السلط ومفتيها الشيخ عبدالله بن فهيم زيد الكيلاني وله خمسة من الابناء والبنات وهم (م. عمر وم.سمية ومعاذ ود.”محمد اواب” ود.عبدالله).

حياته العملية:
بدأ الدكتور محمود حياته العملية طبيبا عاما في المركز الصحي في مدينة صويلح من عام 1978-1982.
ثم مديرا لمركز صحي صويلح من عام 1982-1984.
و فضل الدكتور محمود ان يتخصص في مجال الطب النفسي فعمل طبيب مقيم في المركز الوطني للصحة النفسية من 1984-1989.
ثم اختصاصي امراض نفسية من عام 1989-1991.
ثم مدير المركز الوطني للصحة النفسية – مستشفى الفحيص – اخصائي امراض نفسية من 1991-1993.
ثم مدير العيادة الاستشارية النفسية – عمان من 1994 – 1999.
ومدرسا للامراض النفسية في كلية الطب – الجامعة الاردنية وجامعة التكنولوجيا من 1995 حتى عام 2003.
ثم عاد مدير للمركز الوطني للصحة النفسية – رئيس اختصاص الامراض النفسية في وزارة الصحة 1999 الى 2004 وتقدم باستقالته وتقاعد من العمل وهو في الدرجه الوظيفية الخاصة.
ثم مدير عام للمستشفى الاسلامي 2004 – 30-9-2007.
وبعدها تفرغ للعمل في عيادته الخاصة في منطقة العبدلي من عام 2008 – 29-2-2016.

العضويات والمواقع :
شغل الدكتور محمود ابودنون في حكم علمه وخبراته ومواقعة العديد من عضويات المجالس وهي :
– عضو جمعية الاطباء النفسيين الاردنية.
– عضو اللجنة العلمية ولجنة التصنيف ولجنة الامراض النفسية في المجلس الطبي الاردني.
– عضو الهيئة الادارية لنادي صويلح الرياضي الثقافي الاجتماعي وامين السر 1987-1989.
– عضو مجلس ادارة المستشفي الاسلامي – عمان في 1993.
– محرر في مجلة الامراض النفسية العربية .
– عضو مجلس ادارة جمعية المركز الاسلامي الخيرية – عمان .
– عضو في لجان الإعداد للمؤتمرات النفسية المحلية والعربية .
– عضو مجلس ادارة لجمعية المستشفيات الخاصة من 2004-2007.

مجال التدريس والمحاضرات :
– محاضر وممتحن في المركز الوطني للصحة النفسية منذ 1989.
– محاضر في كلية التمريض وكلية المهن الطبية – وزارة الصحة سابقا
– محاضر في كلية الشرطة في موضوع الامراض النفسية .
– محاضر وممتحن في المجلس الطبي الاردني
– محاضر في الامراض النفسية والارشاد النفسي والتربوي وقد شارك بالعديد من ورشات العمل الدولية .

المجال الدعوي :
برز الشيخ الدكتور محمود ابودنون في الخطابة فكان يخطب ويدرس علوم الدين في مسجد طيبة بجوار منزله في منطقة السرو “خطيبا متطوعا” من عام 1992 الى ان اصابه المرض في نهاية عام 2015 حتى بقي لا يقوى على الخطابة وكانت اخر خطبة خطبها عن العائلات الايمانية عن ام المؤمنين “عائشه” رضي الله عنها فكان وفقا لرفاقه “خطيبا مفوهاً يجذب المستمعين بفصاحته وشاعريته وجمال منطقه و تسلسله بالسرد ومخاطبته العقول لا يخشى بالله لومة لائم ويغضب للدين فقد خطب ما يزيد عن الف خطبة مكتوبه بخط يده”.

انضمامه للدعوة :
انضم الدكتور محمود بدعوة جماعة الاخوان المسلمون مبكرا وكان ذلك عام 1964 ولم يتجاوز عمره احد عشر ربيعا وكانت بدايته في شعبة السلط التاريخية والتي كانت في شارع الميدان بالسلط وعند سفره للدراسه بالخارج كان من ابرز قاده العمل الطلابي في الجامعة وفي عام 1981 انتقل لشعبة الاخوان المسلمون في صويلح بحكم سكنه في منطقة الكمالية وفي العام 1983 وانتخب كعضو في الهيئة الادارية لشعبة صويلح بمعية د. عبدالله عزام ود.همام سعيد ود.محمد ابو فارس وغيرهم واصبح في مابعد نائب لشعبة صويلح حيث عمل بالهيئة الادارية لشعبة صويلح ما يقارب الثلاثون عاما.

وانتخب لمجلس شوري الاخوان في عام 1991 ولعدة دورات.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قتيلان بإطلاق نار في تل أبيب

ميديا نيوز – القدس قالت شرطة الإحتلال الإسرائيلى، اليوم السبت، إن شخصين أصيبا بجروح خطيرة ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: