الرئيسية / أخبار الأردن / وعدتني بالحلق….

وعدتني بالحلق….

10834141_708443369252024_1257274649_n

MNC – د. صبري ربيحات

قبل عشرة شهور وفي محاولات حكومتنا اجتراح الحلول لمشاكل التنمية المستعصية في المحافظات الابعد ….تفجرت فكرة جهنمية تمثلت في توزيع دونمات من الاراضي على اهالي المحافظة الجاثمة على اكثر من نصف اراضي البلاد….وجاء في متن القرار ان يخصص دونماً من الارض لكل واحد من سكان مدينة معان ….واشغلت الفكرة الجنونية الراي العام والمراقبين فبحثوا في مغازي القرار وحكمته وتبعاته والياته . وقد كتبت يومها خاطرة تحت عنوان” تصبحون على دونم ” انتقدت فيه القرار لا لأن معان لا تستحق كل اهتمام وعناية بل لأن النهج قد يفتح شهية الأردنيين للمطالبة بسبعة ملايين دونم اخرى وربما قد يطالب أشقائنا من اللاجئين العرب بحقوق مماثلة مستندين الى نصوص الاتفاقيات الدولية ونصوص قد تتطور لاحقا في أدبيات الهجرة واللجوء التي اصبحنا اكثر الناس خبرة بها . اليوم وبعد مرور اكثر من اربعين اسبوعا على قرار حكومتنا الذي فجر الجدل في كل الاوساط ،اختفى الحديث عن الدونمات والتنمية والحلول … فلم نعد نسمع شيئا لا عن الاراضي ولا موقعها واليات توزيعها ولا اذا ما كانت الفكرة قائمة ام اهملت و هل الغي القرار ام انه بانتظار الترتيبات الادارية التي قد تطول او تقصر…. في سنوات خلت وعدت حكومات بان تعطي مقاسم لعشائر في باب تسكين الازمات والاعتماد على الزمن باعتباره حليفا لكل الذين لا يودون العمل فالتسويف مجدي احيانا وترحيل المشكلات علة العلل في ادارتنا العامة. لثقافتنا العربية خاصية امتازت بها تمثلت باعتقادنا ان القول يمكن ان يستعاض به عن الفعل….وقد جسد الراحبنة هذه الصورة في احدى روائعهم التي غنتها فيروز: “تعا ولا تجي وكذوب عليّي الكذبة مش خطيّة وعدني أنّو رح تجي وتعا …. ولا تجي ع عتاب البواب الأبر عم بتحيّك بتحيّك تكّاية .. وتحيّك حكاية والأبر مسنونة والعيون مسنونة وياخوفي الحكي يجي الحسد عالطريق .. الحسد عم بيزهّر زهّر بالدّوارة وزهّر عند الجارة وغزلت بمغزلها قصتنا بمغزلها ولوين رح التجي تعا ولا تجي وكذوب عليّي الكذبة مش خطيّة وعدني أنّو رح تجي وتعا ولا تجي في عجلون وجرش ومعان والمفرق والطفيلة مشروعات وعد بها الناس منذ سنوات ولم تتحقق …. في الكثير منها ضاعت الفكرة كما ضاع شادي ….. العجلونيين يتمنون ان يطيل الله باعمارهم ليركبوا التلفريك الذي قيل بأنه سيصل قلعتها بجبالها …والجرشيون يناظرون سفوح دبين ليتحققوا من ان المشاريع التي انطلقت قبل سنوات لا تزال قائمة …وفي المفرق آمال بأن يسهم اقليمها التنموي في تحويلها الى مركز تجاري اقليمي ، وكما في الشمال يتطلع الجنوبييون الى تطوير الزجاج والحجارة والنحاس والمنغنيز أسوة بالعمل الجاري على بناء مفاعلاتنا الذرية . قبل اشهر اشتعل الشارع الاردني على اثر مقتل القاضي رائد زعيتر …وقيل حينها ان لجنة تحقيق مشترك ستتولى متابعة الموضوع …اليوم اختفى الحديث عن كثير من المشروعات الموعودة والقاضي المغدور الذي وعدت الحكومة بمتابعة قضية قتله على جسر الكرامة واصبحت القضية قصة من قصص الخيال التي يمكن ان تروى للاطفال قبل النوم على هيئة “كان يا ما كان….في قديم الزمان…كان فيه ناس …وراحو الناس …وظلت الحكومة”

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الموقع الإلكتروني لـ‘‘البريد الأردني‘‘ يتعرض للقرصنة

 أكد مدير عام شركة البريد الأردني خالد اللحام أمس “تعرض الموقع الإلكتروني الرسمي” للشركة للقرصنة ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: