الرئيسية / WhatsApp / هل وجه نصرالله ضربة قاضية إلى عون؟!
شاب يقوم بتطبير راس امرأة خلال احياء مراسم عاشوراء في النبطية جنوب لبنان امس (رويترز)

هل وجه نصرالله ضربة قاضية إلى عون؟!

بيروت – نبيه البرجي |

هل هي الضربة القاضية على العماد ميشال عون؟ حليفه الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصرالله جال في خطابيه، في الليلة التاسعة وفي يوم عاشوراء، على كل جبهات المنطقة، وشن هجوماً حاداً على المملكة العربية السعودية، تابعه أمس، ورأت أكثر من جهة سياسية انه لا بد ان تكون له تداعياته على الساحة السياسية اللبنانية.
وتشير تلك الجهات الى ان غالبية القاعدة في تيار المستقبل ترفض ترشيح عون لرئاسة الجمهورية بسبب تماهيه السياسي والاستراتيجي مع «حزب الله»، حتى اذا ما كان التصعيد الدراماتيكي لنصرالله ضد المملكة، ملامساً دول الخليج أيضاً، فإن معسكر الرافضين سيزداد قوة ومواجهة لذلك الاتجاه.
نصرالله قال «اننا جميعاً متفقون على الحفاظ على الأمن والاستقرار والسلم في لبنان، ونؤكد، بكل جدية، ان هذا الالتزام يجب ان يكون قاطعاً لدى كل اللبنانيين».
اضاف «خلال الأسابيع الماضية دخل لبنان في مسار سياسي إيجابي، في ما يتعلق بالانتخابات الرئاسية، وهذا التحول الذي يجري الحديث عنه ضمناً ان رئيس تيار المستقبل سيتبنى أو يعلن دعمه لترشيح العماد عون».
وشدد نصرالله على «ان اي تحول سياسي إيجابي يوصل الى الاستحقاق الرئاسي نسانده ونشجعه، ونعترف لمن قام بهذا التحول بالشجاعة»، على ان يوجد «المخرج المعقول أو المطلوب للمأزق السياسي في لبنان».
ولوحظ ان الأمين العام لـ«حزب الله» لم يذكر الحريري ولا مرة بالاسم.
وأكد «ان أحداً لن يضع شروطاً بين تيار المستقبل والتيار الوطني الحر»، موضحاً «ان هناك تفاهماً وليس صفقة، وما قاله العماد عون في هذا المجال صحيح، وجزء من التفاهم ان ينتخب عون كمرشح قوي لرئاسة لجمهورية و«فلان» لأنه مثلاً مرشح قوي لرئاسة مجلس الوزراء».
وسأل نصرالله «من المشكلة ان تكون هناك تفاهمات مع بقية القوى الوزارية والأساسية في لبنان، وفي مقدمها الرئيس نبيه بري والاخوة في حركة «أمل» والوزير سليمان فرنجية وبقية الحلفاء»، وهذا ما فسر بأنه دعوة من الجنرال للتوجه إلى عين التينة (هيئة مقر بري) وإلى بنشعي (حيث مقر فرنجية).

العودة إلى الحكومة
وجدد التأكيد على أن عون هو «مرشحنا، ونحن أهل الصدق والوفاء والالتزام، وعند الامتحان يكرم المرء أو يهان».
وإذ وصف فرنجية بـ«حليفنا وعزيزنا»، دعا «الآخرين» إلى التحاور معه في إطار التمهيد لإنجاز الاستحقاق الرئاسي.
واعتبر نصرالله ان المخرج للمأزق السياسي إذ يتمثل بإنجاز الاستحقاق الرئاسي، ركز على «تفعيل العمل الحكومي»، داعياً «حلفاءنا وأصدقاءنا وأنفسنا للعودة، بشكل كامل، إلى الحكومة في مقابل التزام مكونات الحكومة بالميثاق والشراكة، وان نثبت ذلك لمن ترك أو قاطع».
كما ركز على «ان نعمل بجدية لفتح أبواب المجلس النيابي، وهذا الموضوع يحتاج إلى تفاهمات يجب أن تبذل جهود للوصول إليها».

حسم الخيارات
وأشار إلى «ان اللبنانيين مطالبون بأن يبذلوا، خلال هذه الأيام، جهودهم الكاملة للتفاهم والتلاقي وحسم خياراتهم لننتخب رئيساً، وبعد تشكيل حكومة وحدة وطنية يتمثل فيها الجميع، وليبدأ التحضير للانتخابات النيابية، وتعود المؤسسات لتعمل وينطلق المسار السياسي».
وفي ظهوره الثاني امس امام الحشود في ضاحية بيروت الجنوبية، اكد على «المسار السياسي الايجابي في البلد بمعزل عن صراعات المنطقة وانقسامات اللبنانيين حولها، وان يمضي المسار في الاستحقاق الرئاسي الى النتائج المطلوبة».

الحريري يغرد
وقبل توجهه الى الرياض، غرد الحريري معلقاً على كلام الامين العام لـ«حزب الله»، قال «توقع السيد نصرالله ان ارد عليه في نهاية خطابه، الا انه رد على نفسه بنفسه، وكلامه ينطبق حرفياً على ما تقوم به ايران في المنطقة».

واشار الى «يد ايران و«حزب الله» في تدمير مدن سوريا، وفي دماء اكثر من ربع مليون سوري، لا يغطيها الصراخ، واصوات اطفال حلب ستظل تقض مضاجع القتلة، والاجدر بالذين يتباكون على اليمن وشعبها ان يتوقفوا عن المشاركة في تقسيم اليمن وتسعير الحرب الاهلية بين ابنائها».

اضاف الحريري «قبل ان يسأل هؤلاء ماذا تفعل السعودية في اليمن، فليسألوا انفسهم ماذا يفعلون هم في اليمن، وكيف يعطون ايران شرعية تدريب الميليشيات وتسليحها؟».

ولاحظ «اننا امام خطاب سياسي متوتر، ولا وظيفة له سوى تأجيج الكراهيات بين المسلمين، وصب الزيت على نيران الحروب العربية، وما سمعناه وما نسمعه منذ سنوات حلقة من مسلسل يسيء للبنان ولعلاقاته مع اشقائه، لكنه لن يكون وسيلة لجر لبنان الى ما تريده ايران وادواتها».

القبس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرقة ” مطروح القومية للفنون الشعبية” تقدم لوحات مدهشة من تراث الواحات

تصوير : ابراهيم الجبور ورعد الجبور  يمثل المسرح الشمالي حاضنة حقيقية لابداعات الشعوب وتراثها وموروثها ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: