الرئيسية / اخبار عاجلة /  هذا معاذ … للشاعرة د.هناء البواب – فيديو

 هذا معاذ … للشاعرة د.هناء البواب – فيديو

 

 

 

MNC – خاص – د. هناء البواب

يا أيها القلَقُ المُشعَّبُ في الجنوبِ وفي الشمالْ
أَسمعتَ عن دمِ طفلةٍ في صمتِنا العارِي يُسالْ
أرأيتَ مِلكَ يمينِ مَن ظنّوهُ ربَّ الأرضِ
مُمتَهِنَ الحَرامِ بشرعِهِ المَذؤومِ أَعلنَهُ الحلالْ
ودمُ الطّفولةِ .. أبرياءْ ..
ودمُ الشّيوخِ معَ النساءْ ..

يا أيّها المحتالُ أخبِرني أربِّي قد تنازلَ عن مَكانتِهِ
لأجلِكَ كي تُقرِّرَ مَن نكونُ كما تشاءْ ؟ ..
اللهُ ربُّ الأنقياءْ ..
واللهُ قال لقد بُعِثتَ محمدا للعالمين بلا دماءْ ..
واللهُ قال اصفعْ مَن استقوى عليكَ بِظلمِهِ
أمّا الذينَ بأرضِهم مُستأمنونَ فخلْقُ ربِّكَ هم .. وأوصَى كن لهم عونا
وأًوفِ الوعدَ مسئولًا بعزمِ الأوفياءْ ..

***
كم أثخنوا في جسمِ أمّتِنا
ولم نعرفْ بأنّ السُمَّ يَستشري
تجاهلناهُ قُلنا زوبعةْ
قد كان هذا الفكرُ شيطانًا صغيرا
لم يُغيّرْ مَوضِعَهْ
والتائهون على زوايا الضّعفِ
صاروا جُندَهُ ومَضَوا مَعَهْ
مَن قال إنّ اللهَ مثلُ تجارةٍ وبضاعةٍ
مَن قالَ إنّ عقيدةَ الإسلامِ يا أهلَ العقولِ منازعة !
مَن قال إنّ محمدا أوصى بِجَزِّ رؤوسِ مَن لم يدخلوا في الدينِ أفواجًا
برُوحٍ طَيِّعةْ ..
×××
ضلُّوا وصارَ ضلالُهم لغةً ..
تلوّثتِ الجهاتُ بفكرِهم ومضت تُكفِّرُ
كلَّ مَن عبروا ومَرُّوا في الجهاتِ الأربعة
***
عبَثُوا .. وما زالوا ودينُ اللهِ مُستقوىً عليهِ
مِن الذينَ رَضَوْهُ فٍكرا .. يؤلمُ التّعبيرُ أعلمُ
إنّها تلك الخطوبُ المُفجِعة ..
هم قد علَوا وتكبَّروا .. ومُتبَّرٌ ما هُم بهِ وتَجبّروا ..
وعروبتي العرجاءُ في خجلٍ تقولُ : سكوتُنا حَلٌّ
هَداكِ اللهُ فاكفُرْ يا سكوتُ بجُبنِنا
واصفعْ مَنِ استقوى ولَوّثَ دينَنا
من أجلِ دينٍ يَرتديه .. قصدتُ دينَ المَنفعَةْ
***
***
يا أمتي اشتدّ المُصابُ
فَطَهِّري ثوبَ العروبَةْ
وتشبَّثي باللهِ في عهدِ الخياناتِ الكَثيبَة
وتنبَّهِي .. فالنّارُ تأكلُ ما تَبقّى مِن مَحاسِنَ إنْ سكَتْنا
حينَ تشتدُّ المُصيبَةْ
الكَيُّ آخِرٌ ما تبقّى مِن حلولْ
هذا هو الرأيُ المُؤيِّدُ للضميرِ
وللكرامةِ .. للدّمِ المَسفوحِ ظلمًا
للعقولْ ..
الكَيُّ حلٌ مُنصِفٌ .. فتوحَّدُوا
إنّ المَغولَ على وُصولْ
واللهِ قد فاقوا بما صنعوا من الجُرمِ التّتارَ معَ المغولْ
ثُوري عروبتَنا انزعي أشواك جلدِكْ
ثُوريْ ..
فكسرى قدْ أتَى وقناعُه زَيفُ العقيدةِ
إنّ دينَ اللهِ محفوظٌ بجُندِكْ
ثُوري ..
وإلّا سوفَ تَغدِينَ الغنيمَةْ ..
من بعدِ أن يُحدِثُ فيكِ الوغدُ أوجاعَ الهزيمَةْ
يا أمّتي واللهِ نحتاجُ العزيمَةْ ..
مِن قبلِ عَقدٍ لاجتماعٍ أو وليمَة ..
من قبلِ أن تتكاثر الخيباتُ فالبلوَى عظيمَة ..
***
يا أمتي ..
آن الأوانُ لكي تعودَ لنا نضارةُ وجهِنا العربيِّ
يَكفينا تخاذُلْ
فإلى متى هذا التّراخي .. والتكاسُلْ ؟
أرأيتِ ما أفضَى إليهِ هَوى التنازلْ ؟
هيا نُطهِّرُنا .. ونَغسِلُنا كفى .. يكفي تجاهُلْ ..
الآن داعشُ خوفُها من أن نوحّدَ صفَّنا لنردَّهَا
ونَصُدَّها ..
يكفي مَللْنا ضعفَنا ..
والجرحُ يَخرِقُ كفَّنا ..
فمتى .. إلامَ سكوتُنا .. كم هزَّني هذا التساؤُلْ؟؟؟

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البحث مستمر عن الثالث القبض على موقوفين هربا من نظارة محكمة الرمثا

 ألقت الأجهزة الأمنية مساء اليوم على شخصين بقضية سرقة شيكات، فروا من نافذة نظارة محكمة ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: