الرئيسية / أخبار الأردن / هذا ما طالب به اهالي اربد في مسيرة “اصرار 18 “

هذا ما طالب به اهالي اربد في مسيرة “اصرار 18 “

ميديا نيوز

انطلقت مسيرة نظمها تنسيقة الحراك الشعبي في إربد وبمشاركة الحركة الإسلامية من أمام مسجد الهاشمي باتجاه ميدان الشهيد وصفي التل وحملت عنوان ‘إصرار 18’ طالب المشاركون فيها بالإصلاح الشامل، ومحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين والكف عن سياسية رفع الاسعار.
وأكد المشاركون استمرار الحراك الشعبي السلمي المنادي بالإصلاح حتى تتحقق مطالبه والتي تهدف إلى وقف الفساد واجتثاثه من جذوره، ومحاسبة الفاسدين الذين ساهموا في تدهور أوضاع البلاد الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
وأشاروا إلى أن الحراكيين سيدافعون عن الوطن، ولن يسمحوا لأحد بالاعتداء علية وسيحاربون الفساد والفاسدين، مؤكدين أن الاردن لن يكون إلا ساحة امن وأمان يتمتع فيه الجميع بالحقوق المدنية والسياسية التي خرج الحراك من أجلها منذ أكثر من ثلاثة أعوام .
وطالب المشاركون في المسيرة ‘بتحقيق الإصلاح ومحاربة الفساد، وأن يكون الشعب مصدر السلطات والإفراج عن الموقوفين، منتقدين استمرار محاكمة الموقوفين أمام محكمة أمن الدولة’.
وأكد القيادي في الحركة الاسلامية المهندس نعيم الخصاونة في كلمة القاها أن الحراك مضى عليه الصيف الرابع، دون أي إصلاحات أو مكافحة حقيقة للفساد.
وطالب بإعادة الثروات المنهوبة لخزينة الدولة وضرورة مكافحة الفساد والمفسدين، إضافة إلى إجراء تعديلات دستورية تحصن مجلس النواب من الحل، إضافة إلى ضرورة أن يتضمن قانون الأحزاب المعروض على مجلس النواب على أن من يترشح للقائمة الوطنية أن يكون منتسب للأحزاب.
وأشار إلى أن هناك مسيرات وبرامج ليلية ستنظمها التنسيقية خلال شهر رمضان للمطالبة بالإصلاحات، مؤكدا استمرار المسيرات حتى إشعار آخر لحين تحقيق الإصلاحات المنشودة التي يطالب فيها الشعب.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملقي: إعداد موازنة 2018 ينتهي في تشرين الثاني

أكد رئيس الوزراء، الدكتور هاني الملقي، أن الحكومة ستنتهي من إعداد موازنة العام 2018 في ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: