الرئيسية / أخبار ساخنة / هدوء نسبي على حدود جابر- نصيب.. والتجار وسائقو الشاحنات يتحدثون عن “موت وخراب ديار” ويطالبون بالتعويض..

هدوء نسبي على حدود جابر- نصيب.. والتجار وسائقو الشاحنات يتحدثون عن “موت وخراب ديار” ويطالبون بالتعويض..

Untitled-1هدوء نسبي على حدود جابر- نصيب.. والتجار وسائقو الشاحنات يتحدثون عن “موت وخراب ديار” ويطالبون بالتعويض..

 

منال الشملة

يسود هدوء نسبي المنطقة الحدودية الشمالية في الساعات الاخيرة، في وقت بدأ فيه التجار يستشعرون تهديدا لعملهم وبضائعهم، مطالبين بإيجاد حلول لظروفهم السيئة والمتوقع ان تغدو اسوأ.

وقال سائقون تمكنوا من الدخول إلى المنطقة الحرة الأردنية السورية في منطقة الحدين وقيادة شاحناتهم والعبور بها إلى الاراضي الأردنية، ان “النهب والتخريب” طال كل شيء في المنطقة الحرة، باستثناء بعض الشاحنات التي كانت تحمل بضائع منشآت صناعية وسمحت لهم الجهات المعنية بالأردن بالدخول إلى المملكة.

واضافوا  أن عشرات الشاحنات المحملة بالمساعدات بقيت مكدسة بالقرب من معبر جابر ينتظر سائقوها السماح لهم بعبور الحدود، سيما أن بعضها محمل بالخضار والفواكه التي قاربت على التلف.

وطالب عدد من العاملين في السوق الحرة فتح معبر جديد، سيما أن الحدود المشتركة بين البلدين طويلة وتسمح بذلك، وهو ما يتماهى مع مطالب السائقين الأردنيين والسوريين الذين ابدوا خشيتهم من تعطل أعمالهم وتقطع السبل بهم نتيجة سيطرة مسلحين على المعابر الحدودية.

وقالوا إنهم “حتى الآن لا يعلمون إذا ما كانوا سيعودون الى أعمالهم”، لافتين إلى أن “العديد منهم يعيلون أسرا ويخشون من فقدانهم لوظائفهم خاصة وأن حجم الدمار في السوق كبير جدا”.

فيما قال أحد السائقين السوريين وهو علي أبو حرب الذي سمحت له السلطات الحدودية بالدخول إلى الأراضي الأردنية إن أعمال النهب والسلب لم تبق شيئا داخل المنطقة الحرة، بما فيها أثاث المكاتب والستائر.

وقال ان مجموعات مسلحة قامت على مدار اليومين الماضيين بإخراج قوافل من الشاحنات المحملة بالبضائع إلى جهة غير معلومة داخل الأراضي السورية، مضيفا أن بعض من حالفهم الحظ بالنجاة من بين أيدي المسلحين كانوا الأقرب إلى الجانب الأردني من الحدود.

كذلك قال أحد السائقين وهو سعيد الإيبش إن قلة من مستثمري المنطقة الحرة استبقوا الأعمال القتالية على معبر نصيب وقاموا بنقل بضائعهم إلى مناطق آمنة داخل سورية، إضافة إلى تحميل بعض الشاحنات ونقلها إلى جهة آمنة بجانب الحدود.

“موت وخراب ديار” هكذا قال أحد السائقين السوريين وهو مراد بيطار والذي أتيح له الدخول إلى الأراضي الأردنية برفقة سائق شاحنة سوري، مشيرا الى ان شاحنته تعرضت للنهب أمام عينه.

واضاف ان مجموعة من المسلحين افرغت حمولة شاحنته قبل أن تأتي مركبة تقل ثلاثة مسلحين طلب سائقها من المسلحين بسرقة الشاحنة نفسها، مضيفا أن محاولته لاستدرار عطفهم لترك الشاحنة له ذهبت هباء.

من جانب موازٍ، قال مدير عام اتحاد شركات التأمين ماهر الحسين  ان معظم بوليصات التأمين لا تشمل أعمال الشغب والحرب، وتكون مستثناة منها، وهذا غالبا ما تحتوي عليه بوليصات التأمين الخاصة بتجار السوق الحرة التي تعرضت بضائعهم للنهب.

المنطقة الحرة والتي هي “طريق الرزق” بالنسبة للسائقين يزداد وضعها سوءا، وفقا لمدير المنطقة الحرة الأردنية السورية خالد رحاحلة، إذ باتت تفتقر لمقومات عملها الرئيسي بانقطاع التيار الكهربائي عن مرافقها، وسرقة القبانات الخاصة بقياس وزن الشاحنات المحملة بالبضائع وأجهزة الحاسوب.

وبين الرحاحلة في مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، أن مستثمري المنطقة الحرة يمكنهم إخراج بضائعهم بأنفسهم، على مسؤوليتهم الشخصية، لحصرها ونقلها بوساطة كوادر المنطقة الحرة والجمارك الأردنية، لجمرك حدود جابر وتنظيم بيان جمركي فيها.

وذكر أن فصائل المعارضة السورية تسيطر على مرافق المنطقة الحرة، التي تعرضت لعملية نهب كاملة، ما عطل عملها بشكل كامل، وتسبب بحدوث إشكالات بين المستثمرين والكوادر العاملة في المنطقة.

وطلب وزير الداخلية في وقت سابق من ادارة المنطقة الحرة الاردنية السورية المشتركة تزويده ببيانات عن موجوداتها من البضائع حسب السجلات المفصلة لجميع المستثمرين والتجار، وذلك بهدف تحديد قيمة الخسائر الناجمة عن أعمال النهب التي شهدتها المنطقة، وتم ادخال شاحنات اردنية كانت عالقة بين جانبي الحدود الاردنية السورية.

وكما تم البدء بنقل بضائع المستثمرين الاردنيين في المنطقة الحرة المشتركة برفقة امنية وجمركية الى ساحة تم استحداثها بالقرب من مركز حدود جابر.

ولم يتعرض اي من السائقين الموجودين في المنطقة لأي أذى باستثناء سائق باص سوري الجنسية أصيب في منطقة نصيب قبل يومين، وأدخل الى مستشفى المفرق الحكومي ووافته المنية.

كما اطلع المجالي على الاجراءات الامنية المتخذة في المنطقة من قبل مختلف الاجهزة الامنية والقوات المسلحة، مبديا إعجابه بالمستوى المتميز والكفاءة والمهنية العالية التي يتمتع بها افراد وكوادر الاجهزة الامنية والقوات المسلحة.

واكد الوزير ان مركز حدود جابر سيبقى مغلقا لحين استقرار الوضع في مركز حدود نصيب السوري والمناطق التابعة له.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك يطمئن على صحة أمير دولة الكويت

أجرى الملك عبدالله الثاني، اليوم الخميس، اتصالا هاتفيا مع أخيه الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: