الرئيسية / أخبار الأردن / نقيب المعلمين للملك : نحن الجيش الثاني

نقيب المعلمين للملك : نحن الجيش الثاني

87154_18_1401726296
ميديا نيوز – بعث نقيب المعلمين الأردنيين الدكتور حسام مشة إلى جلالة الملك بمناسبة عيد الاستقلال 25/5/2014م رسالة ، قدم فيها أسمى آيات التهنئة والتبريكات باسم النقابة ومجلسها و جميع أعضائها وعموم منتسبيها.
وأكد أن المعلمين هو الجيش الثاني و معلم الولاء و الانتماء و هي أكبر رافعة للإصلاح الحقيقي في الوطن ، مشيدا بها على رسالة صاحب الجلالة للنقابة حيث اعتبرتها النقابة المرجعية الأولى في رؤيتها و رسالتها.
ومن جهة أخرى تناول النقيب ملف الاعتداء على المعلمين ، حيث أصبح ظاهرة مؤرقة على حسب تعبيره ، داعيا جلالته إلى النظر لهذا الملف بعين الاهتمام ، وإيلائه دراسة مستوفاة تحمي المعلم و تغلظ العقوبة في حق المعتدين .
وفي ختام الرسالة دعا مشة إلى ضرورة تضافر الجهود لعقد مؤتمر وطني لإصلاح التعليم برعاية ملكية خاصة لإعطائه الزخم الحقيقي و إيلائه عنايته الملكية الخاصة ، لما لجلالته من رؤية ثاقبة حريصة على الإصلاح التربوي ، و التي ظهرت جليا في رسالته السامية للنقابة …ومن الجدير بالذكر أن هذه الرسالة سلمت لجلالته أثناء مراسم الاحتفال الرسمي الذي أقيم بقصر رغدان العامر بتاريخ 25/5/2014م .
تاليا نص الرسالة :
نص الرسالة :
بسم الله الرحمن الرحيم
حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين – حفظه الله و رعاه
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
فإنه يطيب لنقابة المعلمين الأردنيين ممثلة بمجلسها و هيئتها المركزية و عموم منتسبيها التقدم من جلالتكم بأسمى آيات التهنئة و التبريك بمناسبة عيد الاستقلال ، الذي نقل الأردن من حالة الوصاية و التبعية للاحتلال إلى حالة التشكل السياسي ذو القرار المستقل المستمد من الإرادة الحرة للشعب الأردني ، و ذلك لبناء الدولة النموذج في التطور و التسامح المستند إلى إرث حضاري عربي إسلامي …
حضرة صاحب الجلالة …
لقد جاءت رسالتكم السامية ، و التي وجهتموها لنقابة المعلمين الأردنيين و المؤرخة بتاريخ 21/أيار/2012م و التي اعتمدتها النقابة المرجعية الأولى في رؤيتها و رسالتها ، غاية في الشمول و دقة في الوصف لطبيعة الدور الوطني و التربوي و النقابي لهذه النقابة الوليدة ، و التي جاءت (أي النقابة) كما عبرتم جلالتكم كترجمة حقيقية لإرادة المعلمين بالتنظيم المهني و النقابي و بلورة الرؤى و الخطط و البرامج للارتقاء بمهنة التعليم و رسالة المعلم و تطويرها و المحافظة على تقاليدها ، لا سيما الحفاظ على حقوق المعلم و كرامته ، ورفع مستواه العلمي و الثقافي و الاجتماعي و تمكينه من تحقيق أهداف العملية التعليمية و ترجمتها إلى واقع ملموس بحيث يتجسد فيها إرثنا الوطني و تتواءم مع متطلبات الحداثة و التطوير .و لأن نقابة المعلمين الأردنيين هي الجيش الثاني و التي تعلم النشء الولاء و الانتماء لهذا الوطن الحبيب ، و هي بذلك تعد اكبر رافعة وطنية للإصلاح الحقيقي ، و حيث أن التعليم هو الأولوية الأولى للنقابة ، فإن تجسيد هذه الرؤية يتطلب دعم النقابة في كافة المجالات ، الأمر الذي أكدتم عليه جلالتكم في رسالتكم السامية ، والذي يتطلب ضرورة تعديل التشريعات الخاصة بالوظيفة و المهنة و أمن و حماية المعلم و تحسين خدمات التأمين الصحي و تحقيق الأمن الوظيفي و النفسي و تعديل نظام الخدمة المدنية الجديد ، إلا أن ذلك ما زال حبيس الأدراج .حضرة صاحب الجلالة …إن الاعتداءات على المعلمين اليوم أصبحت ظاهرة مؤرقة ، يجب أن تغلظ لها العقوبة ، لذا يستلزم (و كما أمر جلالتكم) تعديل التشريعات ، و التي أصبحت جدر صد تمنع النقابة أن تؤدي رسالتها على أتم وجه.
حضرة صاحب الجلالة..
إن نقابة المعلمين وانطلاقا من رسالتكم السامية تؤكد حرصها وفخرها بمسيرة التعليم في الوطن وضرورة الارتقاء بها كما ونوعا ، وعلى حق أبنائنا الطلبة في تعليم مدرسي متميز قادر على إعدادهم أكاديميا و مسلكيا وغرس قيم الانتماء والتسامح واحترام الآخرين وآرائهم ، الأمر الذي يتطلب ضرورة تضافر جهود كافة المؤسسات المعنية بالشأن التعليمي والتربوي لعقد مؤتمر وطني برعايتكم السامية لوضع خطة إستراتيجية وطنية للنهوض بالقطاع التربوي والتعليمي .
وفق الله جلالتكم وسدد على طريق الحق خطاكم
نقيب المعلمين الأردنيين
حسام مشة
25/5/2014م
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المصري: مشروع يهودية الدولة يؤثر على الأردن

رأى رئيس الوزراء الاسبق طاهر المصري إن الاتصالات الأخيرة التي تمت بين قيادات عربية والرئيس ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: