الرئيسية / أخبار الأردن / مهرجان” الامارات في قلب فلسطين”،مشاركة للامارات باحتفال اليوم الوطني

مهرجان” الامارات في قلب فلسطين”،مشاركة للامارات باحتفال اليوم الوطني

10834049_10152908864609104_509100926_n

MNC – رسمي محاسنة  

“الامارات في قلب فلسطين”،هو عنوان المهرجان الذي ستنطلق فعاليايه يوم الجمعة القادم،على المسرح الوطني في امارة ابوظبي،هذا المهرجان الذي يتزامن مع احتفالات دولة الامارات العربية،بالعيد الوطني 43،حيث ان هذه التظاهرة،هي تحية فلسطينية لدولة الامارات في عيدها،وتقديرا من الشعب الفلسطيني،لمواقف الامارات تجاه القضية الفلسطينية،والدعم المتواصل لصمود الشعب الفلسطيني. فكرة المهرجان التي تبلورت بشكل منجز فني،من خلال المنتج فهد العملة،الامين العام المساعد لاتحاد المنتجين العرب،وترأس اللجنة الفنية للمهرجان،واشرف على تفاصيل التظاهرة الفنية،وذلك بتنسيق كامل مابين سفارة دولة فلسطين ،ولجنة شؤون الجالية الفلسطينية في دولة الامارات العربية. وقد تم وضع كافة الامكانيات البشرية والمادية لانجاح التظاهرة،حيث الاشراف والتدقيق في كل التفاصيل الفنية،وعلى مدار شهرين من العمل المتواصل، المشاركة الفنية،ستكون مشاركة واسعة،حيث هناك حوالي 40 فنانا،من الاردن وفلسطين،سيقدمون امسية فنية منوعة،في فقرات ستخرجها المخرجة غادة سابا،حيث اوبريت،القدس زهرة المدائن،من كلمات الشاعر الكبير حيدر محمود،والحان،خالد عياد،ويشارك به الفنانين،رامي شفيق،وبسام حاطوم،وسامر انور،وبيسان ىكمال،وهيفاء كمال،وغالب خوري،وخالد عياد. التوزيع الموسيقي للفنان مراد دمرجيان،الذي قام بتوزيع اوركسترالي،مع تطعيم بالات شرقية،حيث الكمنجات،الى جانب العود،والقانون،والات نفخ نحاسية،وكلارينت شرقي.ويقترح دمرجيان،بان تكون هناك داتا شو في عمق المسرح،مع مجسم للاقصى،باستخدام تقنية خيال الظل،وان يتماهى خيال الفنانين المشاركين معه فيما هناك عرض لفيلم،وصور عن المسجد الاقصى،وكنيسة القيامة،ولقطات انيميشن،تعرض الاعتداءات الصهيونية الوحشية المتكررة،على معالم المدينة المقدسة،وعلى اهلها المدافعين عنها.ومدة الاوبريت 20 دقيقة،ويقول الموزع الموسيقي،مراد دمرجيان،بانه تعامل مع النص الشعري،واللحن بمسؤولية كبيرة،واجتهد بان يكون للتوزيع الموسيقي هوية وشخصية،مرتبطة بالفكرة والمناسبة،وبما يليق بالمدينة المقدسة.فيما يقول الفنان رامي شفيق،ان هذه المشاركة تحمل اكثر من معنى،فالاوبريت عن القدس،والمناسبة هي احتفالية بالعيد الوطني لدولة الامارات الشقيقة. ستكون هناك لوحة من المدلي الفلسطيني،الذي هو عبارة عن اغاني فلكلورية،تراثية،شعبية فلسطينية،يتم من خلالها استعراض بعض الفنون الغنائية والموسيقية الفلسطينية،حيث قام الفنان،سليمان عبود،بكتابة النص الموزع على سبع اغان،في الاوبريت الذي ياخذ وقتا لمدة عشر دقائق. الاغاني السبعة هي بعدد الامارات التي تشكل قلادة دولة الامارات العربية،حيث يتم استحضار خصوصية كل امارة،بمرافقة لحن فلكلوري فلسطيني معروف،فقد قام الفنان سليمان عبود بوضع كلمات جديدة،وتركيبها على الحان اغان معروفة مثل،زريف الطول،وشباب قوموا العبوا،وغيرها،وقام الفنان احمد رامي بتوزيع الاوبريت،وذلك في اطار المحافظة على اللحن والقالب،حيث التوزيع الموسيقي المعاصر،مع المحافظة على روح اللحن الاصلي،وحضور كبير لكل من المجوز واليرغول،باعتبارها الات موسيقية شعبية،والناس تعودوا عليها ويحبونها،ويشارك في هذا الاوبريت،مجموعة من الفنانين الاردنين،حيث يشارك الفنان احمد رامي بالغناء،الى جانب التوزيع الموسيقي،ومعه الفنانين،سليمان عبود،وجهاد ىسركيس،وليندا حجازي،وغادة عباسي،ورامي شفيق،ومنتصر حبيب،واحمد عباسي،وستكون هناك فرقة اوسكار الاستعراضية،التي ستقدم بمرافقة الاوبريت،لوحات استعراضية معاصرة، ويقول الفنان احمد رامي،كنت سعيدا بمشاركة مجموعة من الزملاء الفنانين،خاصة وان هذا العمل له خصوصيته،فهو ياتي في اطار احياء التراث الفلسطيني،وتقديمه بشكل معاصر،دون المساس بروحه الاصيلة،ومن خلال هذا اللون،نقدم التحية الى الامارات،بلغة اللحن والغناء. ويرى الفنان جهاد سركيس،ان هذه المشاركة العربية،تعني الكثير له،حيث نقدم فنا اصيلا،وحقيقيا،في احتفالات دولة شقيقة،ورسالة محبة،الى شعب الامارات،وحكومته،تقديرا لمواقفهم العروبية،والقومية. الفنان يحي صويص، صاحب الحضور والصوت والاداء المميز،سيقدم اغنية وطنية حماسية،بعنوان،هبوا يارجال،وهي من كلمات والحان وتوزيع الفنان وائل الشرقاوي،وهي اغنية خصيصا للمهرجان،وسترافقه فرقة استعراضية على المسرح. وستكون هناك مشاركة لعدد من الفنانين الفلسطينيين،مثل الفنان حسين سلطان،حيث يقدم اغنية،دواسين الليل،من الحانه،وتوزيع الفنان احمد رامي. هذه المشاركة الفنية،بالوانها المختلفة،من انتاج مؤسسة العملة للانتاج الفني،لصاحبها،فهد العملة،الذي منذ مدة طويلة وهو يتابع التفاصيل مابين الاردن،والامارات وفلسطين،حتى تخرج الليلة،بالشكل المطلوب،خاصة ان له خبرة في مجال انتاج الاوبريتات الناجحة،ويقول المنتج فهد العملة،ان الفنون هي جسر تواصل بين الشعوب،وان اختيار الاسم له دلالات كثيرة،وهي مناسبة غالية علينا،ان نحتفل مع اهلنا بالامارات،وان نقدم لهم التحية،والعرفان،لمواقفهم النبيلة،شعبا وحكاما،تجاه القضية الفلسطينية،وتجاه القضايا العربية،وان هذا الحضور بهذه المناسبة الوطنية،هو رسالة الى ان هذه الامه،لها مصير واحد،واننا معا نحو مستقبل المجد.

123510675553_798104313566256_9191315334914291686_n 10743592_10152909004864104_1942338321_n 10815649_10152908995869104_766099446_n 10815857_10152909005154104_535943271_n 10818646_10152909006764104_1669908717_n 10818873_10152908973839104_1072644481_n 10834112_10152908927329104_1096858908_n 10841309_10152909012889104_1448388896_n

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملكة رانيا تنعى ‘‘شهداء الدفاع عن القدس‘‘

نعت جلالة الملكة رانيا العبدالله الشهداء الفلسطينيين الذين قضوا اليوم الجمعة برصاص الاحتلال خلال مواجهات ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: