الرئيسية / الأردن اليوم / مسؤول أممي مستهزئا : الاردن مثل كوريا الشمالية

مسؤول أممي مستهزئا : الاردن مثل كوريا الشمالية

امم

ميديا نيوز – استهزأ ممثل احدى هيئات الامم المتحدة العاملة في الاردن من المملكة واصفاً الاردن بانه مثل “كوريا الشمالية” في اشارة الى مستوى تخلف البلاد بحسب رأيه. جاء ذلك بعدما رفضت وزارة التخطيط والتعاون الدولي طلب ممثل المنظمه، التي تطلق على نفسها، هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، لتنفيذ برنامج معين،حيث يخدم هذا البرنامج المنظمة ولا يقدم اي قيمة مضافة للبلاد. ويذكر ان هيئة الامم المتحدة للمرأة هي احدى منظمات الامم المتحدة، العاملة في الاردن منذ العام 2010، وتعمل على تمكين المرأة من خلال برامج متخصصة، ولكنها خلال السنوات القليلة الماضية بدل ان تركز جهودها على تمكين المرأة الاردنية الا انها قامت بالسعي الى الاستفادة من نكبة الشعب السوري الشقيق، من خلال عمليات اللجوء السوري للبلاد، وكرست المنظمة جزء كبير من امكانياتها وطاقاتها للاجئات السوريات، رغم ان ذلك لم يكن جزء من وظائفها الاساسية عند تأسيس مكتبها في الاردن. وتذكر مصادر مطلعة من داخل الهيئة ان ممثلها الحالي جوسيبي بيليسيتو وهو ايطالي الجنسية قد اوقف كثير من البرامج التي تساعد المجتمعات المحلية في المناطق النائية على مواجهة تحديات تدني مستويات الدخل هناك، وقام بتخصيص الجزء الاكبر من امكانيات الهيئة لتغطية مخصصات وكلف مستشارين اجانب يستقطبهم هو، لتقديم خدمات استشارية بكلف باهظة رغم توفر هذة الخدمات محلياً وباسعار اقل بكثير من الاجنبية. ويشير مصدر من داخل الهيئة، فضل عدم ذكر اسمة خوفاً من تعرضة للعقاب والمسائلة من قبل جوسيبي، ان الاخير قام بتخصيص 400 الف دينارفي سنة واحدة لمستشارين اثنين فقط. ويضيف المصدر ان هذا المبلغ يوازي حجم موازنة الهيئة لمدة عام كامل. ويقدر المصدر حجم الهدر الحاصل من مثل هذه الممارسات خلال السنوات القلية الماضية، ومنذ تسلم جوسيبي لشؤون الهيئة، بعدة ملايين دينار اردني. ويذكر ان ممثل المنظمة الاممية اعتاد على ابداء تعليقات فيها اشارة الى ازدرائه للاردن : مثل “مرحباً بكم في الاردن” في كل مرة ترفض الحكومة احد مقترحاته او عندما يحتج احد العاملين الاردنيين معه على تصرفاته التي قالت مصادر من داخل الهيئة بانه يسعى من خلالها الى “ازدراء او اساءة معاملة الموظفين الاردنيين العاملين معه” لاهداف شخصية تعود له. وذكرت المصادر ان جوسيبي قام قبل عدة شهور بالتهجم على منتسبي شركة الامن والحماية الاردنيين، اللذين يوفرون خدمات الحماية له ولطاقمه المقيمين في البلاد. “هذا الرجل لا يتوانى عن استغلال اي فرصة للنيل من البلاد او الاردنيين العاملين معه، ” اضاف المصدر مؤكدأ ان ذلك يأتي في اطار سعيه الحثيث لافراغ المنظمة من العاملين الاردنيين بهدف استقدام اجانب للحلول مكانهم. وبالاضافة الى تمكين المرأة، يذكر ان هيئة الامم المتحدة للمراة تسعى الى توفير الدعم والحشد المحلي لاجبار الحكومة الاردنية على رفع تحفظها عن (المادتين 9 و 16) من اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة أو ما يعرف بـــ سيداو، حيث تتعلق (المادة 9) بمنح الاردنيات ابنائهن الجنسية الاردنية اما (المادة 16) تتطلب ادخال تعديلات على قانون الاحوا المدنية بما يحقق مساواة كاملة بين النساء والرجال في قضايا الزواج والطلاق والاقامة وحضانة الاولاد والقوامة وغيرها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شيرجو الكردي يتوج بلقب البطولة العربية للجولف

حاز لاعب المنتخب الوطني للجولف ، شيرجو الكردي ، على لقب البطولة العربية للجولف للشباب ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: