الرئيسية / WhatsApp / مرشح عريق يطالب مؤيديه بضبط النفس: “معركتنا خضناها بشرف وخسرناها بشرف”..

مرشح عريق يطالب مؤيديه بضبط النفس: “معركتنا خضناها بشرف وخسرناها بشرف”..

فرح مرقه

تخطى أردنيو المحافظات، مرحلة الهدوء الحذر التي يستمر فيها سكان العاصمة، دخولا في مزاج عنيف بعد ظهور النتائج الأولية بإقصاء بعض مرشحيهم الامر الذي انعكس في مجموعة اعمال شغب بمعظم المحافظات.

وأعلنت الهيئة المستقلة للانتخاب اخيرا نتائج الانتخابات في بعض المحافظات، الامر الذي يتململ منه الاردنيون باعتبار الهيئة تأخرت جدا في اصدار النتائج، في حين كان رئيس الهيئة الدكتور خالد الكلالدة قد اعلن مرارا سابقا عن كون النتائج بحاجة لـ 48 ساعة من انتهاء الاقتراع اي حتى الخميس (غدا).

واعلنت الهيئة نتائج كل من محافظات العقبة والطفيله وجرش على التوالي، الامر الذي ستقدم فيه  قراءة لاحقة.

ولاحقا للعنف الاستباقي المتمثل بسرقة صناديق في دائرة بدو الوسط والتي تضاربت الانباء حول عددها بين 8 و10 وتقرر اعادتها السبت المقبل، بدأت أعمال العنف واغلاق الطرق في مناطق مختلفة من المملكة بينما بقيت العاصمة تحافظ على اكبر قدر من الهدوء حتى لحظات كتابة التقرير.

وثارت على القضية التي عرفت بـ “صناديق بدو الوسط” الكثير من ردات الفعل، ومن بينها البرلمانية السابقة هند الفايز والتي اعتبرت ان سرقة الصناديق مسؤولية مواطنها وزير الداخلية سلامة حماد.

ويرى مراقبون ان تضارب الارقام الصادرة عن الجهات المختلفة أدى بشكل أو بآخر إلى زيادة التوتر، بينما تطالب الهيئة المستقلة للانتخاب الجميع بعدم اعتماد اي نتائج لم تصدر عنها مباشرة.

وأشعل مجهولون النار في ديوان عشيرة العودات ببلدة المغير، شرقي إربد، لتخمده كوادر الدفاع المدني الحريق، فيما فتحت الأجهزة الأمنية تحقيقاً في الحادثة، لمعرفة أسبابها، والوقوف على كامل تفاصيلها.

بالمقابل، أغلق مئات المناصرين لمرشح لم يحالفه الحظ الطريق الملوكي في لواء ذيبان بمحافظة مأدبا؛ احتجاجا على النتيجة غير النهائية، في حين أغلق آخرون طريق عمان- السلط، في منطقة السرو، عند مركز تجميع الأصوات في جامعة عمان الأهلية؛ احتجاجا على بعض نتائج مرشحين.

وتعاملت قوات الدرك مع الاغلاقات، التي تمت بالحجارة، إلا أن الفاعلين عادوا لإغلاق الطريق مجددا، فتعاملت معهم الاجهزة أمنيا، وفقا لتصريحات صادرة عن الامن ولم يتم تفسيرها بعد.

من جانب اخر، تجمهر 50 شخصاً على دوار مستشفى الرمثا الحكومي شمالي الأردن، احتجاجا على رسوب مترشح حسب النتائج الاولية للانتخابات، مغلقين طريق عمان – دمشق بالقرب من مستشفى الرمثا الحكومي والمركز الامني في الرمثا احتجاجا على نتائج الانتخابات غير الرسمية.

إلى ذلك، استخدمت قوات الدرك الغاز المسيل للدموع لفض أعمال شغب خارج احد مراكز الاقتراع ببصيرا في محافظة الطفيلة مساء الثلاثاء، الامر الذي ادى لإصابة ضابط دركي في الرأس أثناء فض الشغب، بعد قيام شبان بإلقاء الحجارة على قوات الدرك، نقل على إثره إلى المستشفى ووصفت حالته بالخفيفة .

وتم القاء القبض على نحو 9 شبان من المشتركين في اعمال الشغب.

وبينما كان معظم المرشحين ممن لم يحالفهم الحظ انفعالين، وجه باكرا البرلماني السابق والسياسي المحامي مبارك ابو يامين كلمة الى حلفائه ومؤازريه شكرهم فيها على ما قدموه، ومضيفا ان “المعركة خضناها بشرف وخسرناها بشرف”، مطالبا اياهم بضبط النفس.

واعتبر بعض مؤيدي ابو يامين الذي ترشح عن محافظة البلقاء بقائمة “الامة”، ان المحامي المعروف تعجّل في تصريحه كون الهيئة المستقلة لم تعلن عن النتائج بعد، في الوقت الذي اجمع متابعوه على انه اتخذ موقفا مشرفا بالكلمة التي وجهها لهم.

 

راي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إعلاميون خليجيون: دور محوري للأردن بقيادة الملك في مواجهة تحديات المنطقة العربية

ميديا نيوز – أكد عدد من رؤساء تحرير الصحف الإماراتية، وإعلاميون خليجيون، أهمية الدور الأردني ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: