الرئيسية / WhatsApp / محاذير استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وإثارة الفتن

محاذير استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وإثارة الفتن

محاذير استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وإثارة الفتن ..
بيان صادر عن ديوان الشيخ مروان شوقي صلاح

ميديا نيوز - عمان

وفّرت مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الوسيلة المثالية والسهلة للتواصل والتقارب في المسافات والأفكار والتعبير عن الآراء بحرية وطلاقة بغض النظر عن هذا التعبير كان إيجابياً أم سلبياً ، فلذلك كان من واجبنا كديوان عشائري ومن باب الحرص والحيطة وبعد أن صار بَعْضُ هذه المواقع مُعْتَمَداً كمصادر إخبارية موثوق بها ، أن نقف جميعاً على سلبياتها وتأثيرها على الرأي العام وحشده تجاه قضايا وطننا الحبيب لتداركها ، شأنه ما يُسَهِّلُ على أصحاب الأجندات الدخيلة والمغرضة وأصحاب الأقلام الصفراء المأجورة والمتربصين بالوطن إثارة النعرات بخطابات الكراهية البغيضة واستغلال المنشورات على اختلاف أنواعها صوراً كانت أو تسجيلات صوتية وفيديوهات مُقـْتطعة أو كلمات متراشقة في مقالات هنا وهناك ليعطوا حقائقهم المشوهة والمشبوهة والمغلوطة مما يؤدي إلى البلبلة على كل المستويات السياسية والاقتصادية والتجارية والأمنية ، والإخلال بالنسيج الاجتماعي والتلاحم الوطني ، وإثارة الشبهات بين أبناء الوطن الواحد وإلى اتَِهام بعضهم البعض وانعدام الثقة برموز الوطن ومؤسساته ، حيث تختلط الشعارات والمواقف الحق بالتي يُراد بها الباطل مما يسيء إلى الوطن وسمعته في الداخل والخارج ، ومن ثمَّ وصولاً إلى مواقع بعض الجماعات المتطرفة ذات الفكر الضال وتسهيل الإنضمام لها من خلال ذئاب مُتَصَيِّدَةٍ تُوِهِمُ ضحاياها المنضمين بالقيام بأعمال بطولية على مستوى الوطن أو على مستوى الإقليم ، وهي في حقيقتها مواقع للتحريض على العنف والهدم والتخريب والإرهاب لتهديد الأنظمة والجماعات والأفراد .
كما نناشد من ديواننا وضعَ ضوابط للمعلومات المتداولة في بعض وسائل التواصل الاجتماعي بكافة أشكالها وأن نحرص أن تكون ذات رسالة إعلامية سامية تدعو إلى التسامح والتعاون ، ومن ثمّ تفسير الأحداث بمهنية وواقعية بعيداً عن التشويه بروح وطنية مسؤولة وتصويب الأفكار بعيداً عن المتاجرة والانحياز إلى جهة دون جهة ، إذ ليس هناك ما هو أهم من الحفاظ على أردننا والحفاظ على أمنه وأمانه ووحدته الوطنية وتمتين جبهته الداخلية ، ومع إدراكنا أن أمننا لا يتجزّأ بحادثة معينة دون أخرى أو أنها تحدث بمكان دون آخر وأن نُقَدِّرَ أن كل قول أو فعل غير موزون يمس بالسيادة الوطنية ويسيء إلى الوطن ورموزه ، وأن هذا كلّه قد يدفع البعض ويحرضهم للقيام بأفعال غير مسؤولة تصل إلى حدّ الخروج عن القانون بارتكاب الجرائم كالاعتداء على ممتلكات الوطن العامة وعلى أبنائه الأبرياء في كافة مواقعهم ، وأنّ نعي تماماً أن هؤلاء المجرمين الخارجين عن القانون هم في حقيقتهم أعداء لله وللوطن وَلأِنَفْسُهِمِْ لا يمثلون إلا أَنْفُسَهُمْ وقد تخلّوا عن كل القيم والعادات الأصيلة للأردنيين وليسوا ظاهرة تُفَسَّرُ أوْ تُضَخَّمْ ، وأنَّ واجبنا الوطني يقتضي القبض عليهم والضرب بيد من حديد بالحق والعدل على يدهم حسب القانون حتى يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه العبث بأمننا واستقرار بلدنا الحبيب .

اللهم جنب أردننا هذا الحمى الهاشمي الفتن واحميه يا رب من عندك فأنت القادر على ذلك ، الهاشميون سادة كانوا وما زالوا وهم صمام أمان لهذا الوطن وهذا الإقليم ، اللهم احفظ بلدنا وشعبنا وجيشنا العربي المصطفوي وكافة أجهزتنا الأمنية الساهرة على مدار الساعة من أجل حماية جبهتنا الداخلية العصية على كل الفتن والمؤامرات في ظل الراية الهاشمية بقيادة سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وولي عهده سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني حفظهما الله ورعاهما .

صادر عن ديوان الشيخ مروان شوقي صلاح
عمّان ، يوم الخميس الموافق العاشر من شهر أغسطس آب من سنة 2017 ،

 

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“نزاهة النواب” تبحث معيقات الاستثمار

بحثت لجنة النزاهة والشفافية وتقصي الحقائق النيابية، خلال اجتماععقدته اليوم الثلاثاء برئاسة النائب زيد الشوابكة ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: