الرئيسية / WhatsApp / اخبار عاجلة /  مؤسسة شومان تحتفل بثلاثة افلام سينمائية اردنية ..

 مؤسسة شومان تحتفل بثلاثة افلام سينمائية اردنية ..

10836585_10152924157014104_1451092112_n

MNC : رسمي محاسنة    

 منذ انشاء لجنة السينما في مؤسسة عبدالحميد شومان،وهي تسعى الى تطوير ادواتها،وسد فراغ الثقافة والتذوق السينمائي،وذلك من خلا ل عروض دائمة،مستمرة،ومستقرة،لافلام تمثل مدارس واتجاهات سينمائية معاصرة وكلاسيكية،واستطاعت خلال مسيرتها ان تقدم نماذج مختلفة من السينما،ووالتعريف بالسينما المجهولة،هذه السينما المتوارية خلف هيمنة الفيلم الهوليودي على سوق التوزيع والعرض العالمي،ومع الادارة الجديدة للمؤسسة،فان هناك نقلة ملحوظة على اداء لجنة السينما،حيث ان ظروف العرض،والاجهزة قد تم تجديدها،مما اعطى راحة اكثر للجمهور،ومتعة اكبر للمشاهدة،كما ان الجنة تجد الدعم لمواصلة مابدات به،وااستمرار في نهج البحث المتجدد عن السينما الجميلة،والتعريف بها،وان تكون عروض اللجنة متنفسا حقيقيا للجمهور الباحث عن سينما مميزة ومختلفه،فكريا وفنيا،والاطلاع على تجارب دول، او سينمائيين،ماكان مكنا  ان نشاهدهم خارج اطار العروض الاسبوعية للجنة سينما شومان. لم تقتصر اللجنة في نشاطها على العروض الاسبوعية،انما هناك مهرجانات،واسابيع سينمائية،اما انها تقيمها منفردة،او بالشراكة مع جهات اخرى،وغالبا مايكون هناك ضيوف  لمخرجين او نجوم،او اشخاص من صناع الفيلم. وعادة اللجنة الى تقليد قديم وهو اجراء حوار مع الجمهور عقب عرض الفيلم،يديرة احد اعضاء اللجنة،وتتميز هذه الحوارات بعمقها،والتحليل،وقراءة واعية للفيلم من الناحية الفنية،ومن ناحية المضمون،هذا بالطبع الى جانب النشرة المرافقة لعرض كل فيلم والتي تتضمن تحليلا لمختلف عناصر الفيلم. اليوم سيكون مخصصا لعرض ثلاثة افلام روائية اردنية،وهي افلام مشاركة في مهرجان الفيلم الاردني الاول،والثاني،وحاصلة على جوائز منها،حيث سيعرض فيلم،رسالة قيد التسليم،للمخرج حمزة ملحلم،وفيلم،فريم،للمخرجة ربا المريدي،وفيلم،37,5، للمخرج حماد الزعبي. وتاتي هذه العروض ضمن منهج اللجنة،بالتعريف بالسينما الاردنية،وتجاربها المختلفة منذ اواخر الخمسينات،حيث ستعرض الافلام الثلاثه بحضور المخرجين وبعض المشاركين بهذه الافلام. فيلم،رسالة قيد التسليم،الماخوذ عن نص مائسة ماجد،وسيناريو وحوار وموسيقى،نصر الزعبي،وتمثيل بكر الزعبي،وطارق التميمي،واخراج حمة ملحم،حيث يتناول جدلية العلاقة مابين المثقف والسلطة،وخضوع العالم لهيمنة الشركات والكارتلات الكبرى،وعن تلك الدوائر التي تضيق الخناق على الجميع،وارتهان الجميع رغم اختلاف المواقع لهذه الهيمنة،كما يطرح الفيلم بما يشبه المراجعة،للمثقف وموقفه من الحياة،ومدى اقترابه من واقع الناس،وتلك الطوباوية في الافكار،والمواقف الخشبية،وارتهانه بمرجعيات جامدة،الى ان داهمه مايسمى بالربيع العربي،ليكتشف انه ليس في مكانه المتوقع منه،وليس لدية الفكر الكافي ليقول كلمته في التحولات المهمة بتاريخ الشعوب،لذلك كان طبيعيا ان يتقدم عليه المواطن العادي،وان يكون لديه خطابة الواقعي والمرن،والاكثر تفهما للواقع. ومن الناحية الفنية،فان هذه المواهب الشابة في كل عناصر مكونات الفيلم،تؤشر على وعي ونضج،وامتلاك للادوات،وتجعل منهم فريقا يبعث على امل التجديد في السينما الاردنية مع زملاء لهم. الفيلمىحاصل على اهم جوائز مهرجان الفيلم الاردني الثاني،حيث جائة افضل اخراج،وافضل موسيقى،وافضل مونتاج،وافضل تصوير،وتتويجها بجائزة افضل عمل متكامل،ويضيف مؤخرا جائزة افضل نص للكاتبة مائسة ماجد،من مهرجان صور اللبناني. فيلم،فريم،للمخرجة ربا المريدي،الذي يدور حول فتاة تلتقط الصور بكاميرتها الخاصة،يتتبعها شاب،لينسج لاحقا قصة حب بين الاثنين،والفيلم شارك في المهرجان الثاني،ضمن الافلام المواية،ليفوز بجائزة افضل عمل متكامل عن مسابقة الاعمال الموازية. الفيلم الثالث،للمخرج حماد الزعبي،بعنوان”37,5″،والفائز بالعديد من جوائز مهرجان الفيلم الاردني الاول،وهو يتحدث عن التركيبة النفسية للانسان،وتلك الاقنعة التي يتستر بها،في محاولة لكشف حقيقة الفرد،بعيدا عن تلك المظاهر،الفيلم حصل على جائزة افضل اخراج،وافضل مونتاج،وافضل ممثل،وديكور،واياء وموسيقى،وافضل عمل متكامل،وشارك في مهرجانات،برلين،وباري،والاقصر،ومسقط،وهو من سيناريو واخراج،حماد الزعبي. ان عرض هذه الافلام المنسجم مع توجه مؤسسة شومان،ولجنة السينما فيها،بالتعريف بالمنجز الاردني،واعطاء الفرصة للجمهور بالتعرف على هذه الابداعات الشابة،ومناقشة مضامينها،في مواجهة مباشرة مع صانعي الافلام. وهي تجربة لها خصوصيتها،فالافلام لمجموعة من المخرجين الشباب،الذين طرحوا افكارا جريئة،وباساليب سينمائية وجماليات،لفتت انظار الجمهور والنقاد لها،وهذه الاحتفالية،هي لتسليط الذؤ على التجربة،واعادة التذكير بهذه الافلام،ولفت نظر المسؤولين في مواقعهم المختلفة،الى اهمية السينما كواحدة من ادوات التعبير القادرة على حمل رسائل فكرية وجمالية للمتلقي،وهذا كله في اطار الاهداف الاساسية التي وضعتها لجنة السينما،بتعريف الجمهور بالنماذج السينمائية المختلفة الاتجاهات،والاحتفاء بالافلام الاردنية،ضمن الدور الذي تقوم به المؤسسة.

10822720_10152924155714104_1753958617_n 10836585_10152924157014104_1451092112_n 10850511_10152924125479104_432596806_n 10859813_10152924136764104_1868703136_n

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المعايطة يرعى الملتقى الأول للأعضاء السيدات في المجالس المنتخبة – صور

المعايطة للمرأة دوراً أساسياً في إنجاح اللامركزية تحت رعاية معالي وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: