الرئيسية / مقالات / كل عام وانت بخير يا وطني الاردن

كل عام وانت بخير يا وطني الاردن

65

ميديا نيوز – احمد عبد الجبار ابو الفيلات
وتزدهر الاردن بأعيادك الوطنية ياوطني ويزهو سماء وتراب الاردن بجماله وعزه وافتحاره في قلوب كل الاردنيين بعيد الجلوس الملكي – ويوم الجيش – والثورة العربية الكبرى وفي هذه المناسبات التي تطل علينا هذه الايام في عام 2014 فهى اعياد تسطر وتنسج من عمق القلوب وسجلات التاريخ المشرقة والمشرفة في كل قلب في هذا الوطن سطرها الهاشميون عبر التاريخ من نهضة الاردن وتقدمه وتطوره وازدهاره من اجل تحقيق امنيات وتطلعات ابناء الاردن ليبقى الاردن واحة امل واشراق ومستقبل مميز من حيث العمل والانجاز والبناء والحرص على حماية الوطن وشعبه وتوفير الامن والامان وتوفير الخدمات الشفافية وتوفير العيش الكريم لابناء الاردن والمسير نحوا التقدم والانجاز في ظل انطلاق الراية الهاشمية التي ورثها القائد ابا الحسين وتابع مسيرتها كما هو عهد وحرص الهاشميين منذ عهود من انطلاقة نهضة الاردن في هذا الوطن ومن اجل الاردن وعزه ورفعته وبعيد الجلوس الملكي نستذكر اليوم انجازات سيد البلاد ومواقفه وحرصه على تحقيق وتطلعات امال الشعب الاردني ونهضة بحنكة واجتهاد يسير الليل مع النهار من اجل هذا الوطن الذي احببناه .
وهنا نستذكر يوم الجيش هذا الجيش العربي الباسل الذي سطر في تاريخ هذه الامة الاحداث والبطولات العظيمة . حماة هذا الوطن جنودنا الذين يعانقون تراب هذا الوطن في كل بقعة ومكان على ثرى ارض الاردن بكل رجولة وشجاعة وعيونهم لاتنام من اجل اردن نفديه بأرواحنا ومن حقنا ان نحتفل بعيد ويوم الجيش العربي المصطفوي مستكرين بكل فخر وقفة الهاشميون وقفة العظماء والوفاء لواجبهم ومسؤولياتهم التاريخية وقادوا ابناء هذه الامة في اعظم ثوره شهدتها الامة العربية . ونحن نتحدث عن مثل هذه المناسبات فاننا نتحدث عن تاريخنا القومي الحديث الذي كانت فيه الثورة العربية الكبرى منطلقنا لقد مثلت النهضة بكل ما تعنيه منعطفا تاريخيا انتقل معه العربي من حاله الى حاله بعد حوالي اربعمائة عام من الحكم الغثماني في تقدم العرب او مساواتهم بين هم مثلهم في ظل هذا الحكم او اعطائهم ابسط حقوقهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية وكانت هذه الثورة البداية الاولى لنهضة الامة ووحدتها والخطوة الاولى على طريق تحريرها . وهذه المناسبات التي تتحدث عن تاريخنا القومي فهى رمز وعتزاز بما تعيش ومرت به الاردن من بداية نهضته الى يومنا هذا الذي نحتفل با عياد ومناسباته القومية المشرقة في قلوب كل الاردنيين بوجود الهاشميين الذي ساروا ويسيرون مع هذا الوطن الكبير في ظل الراية الهاشمية بقيادة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم . 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصطفى ياغي يكتب كلام في السياسه

اذا ما توالت الأزمات وكثُرت النزاعات واحتدمت الخِلافات ، فلا تنظرنَ بعين اليأس لحالً تزاحم ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: