الرئيسية / WhatsApp / قبيل انطلاق مهرجان المسرح الاردني 24 الضمور: وضعنا معايير وشروط جديدة لمشاركة المسرحيات في المهرجان

قبيل انطلاق مهرجان المسرح الاردني 24 الضمور: وضعنا معايير وشروط جديدة لمشاركة المسرحيات في المهرجان


الضمور: وضعنا معايير وشروط جديدة لمشاركة المسرحيات في المهرجان.
أعدنا جوائز المهرجان..و7 دول عربية الى جانب الاردن تتنافس على الجوائز الثلاث.
ندوة فكرية..وورشة مسرحية..عن الدراماتورغية في المسرح.


رسمي محاسنة - ميديا نيوز - خاص


ايام.. وتنطلق فعاليات مهرجان الأردن المسرحي في دورته الـ24″، بمشاركة عربية،سواء بالعروض المسرحية أو الندوات الفكرية، التي تطرح مجموعة من قضايا المسرح.


أثناء التحضير للمهرجان، دارت أسئلة كثيرة حول اّلية اختيار العروض الأردنية،والمفارقة أنه في الدورات السابقة، كان هناك مطالبات من الفنانين أنفسهم والمهتمين، بضرورة إعادة النظر في الطريقة التي تتبعها إدارة المهرجان، باختيار العروض الأردنية، واعادة النظر بالمعايير، لانه مهرجان على مستوى عربي، وبالتالي يجب أن تكون العروض الأردنية المشاركة، بالمستوى الذي يستطيع أن يقف بتكافؤ مع المسرحيات العربية المشاركة.


لذلك كان لابد من محاورة مدير المهرجان، المخرج” محمد الضمور”، للحديث حول المهرجان بشكل عام.


. ماهو الجديد في اّلية اختيار العروض الأردنية في المهرجان؟


. . ان كل المسرحيين الأردنيين مقتنعين بأنه لابد من التصحيح، وان لايبقى الحال كما هو، لذلك استجابة لرؤية معظم الفنانين الأردنيين، والتي هي منسجمة مع رؤية المهرجان، كان لابد من اتخاذ خطوات بالاتجاه الصحيح، وقد تكون أغضبت بعض الفنانين، إلا أنه كان لابد منها،في الدورات السابقة، كانت كل الأعمال التي تنتجها وزارة الثقافة، تدخل للمشاركة بالمهرجان دون قيد أو شرط، وبالتالي كنا نبقى في منطقة المتراوحة مابين نجاح او فشل هذه العروض.

في هذه الدورة جددنا المعايير والشروط،بحيث لايشارك اي عمل الا بعد خضوعه لمشاهدة لجان مختصة، وكان هذا مطلب عام على مدار السنوات الماضية، وقد تحقق هذا العام،فالمسألة تتعلق بما يليق بمشاركة الأردن، وتمثيل المسرح الأردني.


. ماذا عن الأعمال المسرحية خارج انتاج الوزارة؟


. . أتاحت الوزارة هذا العام، للأعمال المسرحية المقدمة من اشخاص او مؤسسات وا فرق مسرحية، ان تدخل المنافسة للمشاركة في المهرجان، وفق نفس الأسس والمعايير الخاضعة لها إنتاجات الوزارة، وهي خطوة تحفيزية للأعمال المسرحية من خارج إنتاجات الوزارة.


. ماهي ميزات هذه الدورة للمهرجان؟


. . نحن في الدورة 24، نحتفل العام القادم بيوبيل المهرجان الفضي، الذي استطاع أن يفرض نفسه بين أهم المهرجانات العربية، والكل يسعى للمشاركة به، وقد توسعت المشاركة العربية، حيث تقدم 23 عمل من 10 دول عربية، وقد تم اختيار 7 أعمال عربية، هي التي استطاعت عبور معايير المهرجان.والمسرحيات المشاركة هي ” البوشية” من الامارات، و” عطسة” من الكويت، و”السفير” من مصر، و” روح الروح” من السودان، و” المغتربين” من فلسطين”،ووقت ضائع” من العراق، و” كارت بوستال” من الجزائر، بالإضافة للمسرحية الأردنية” شواهد ليل” للمخرج خليل نصيرات، وخارج المسابقة عملين أردنيين” مكان للخنازير” للمخرجة أسماء القاسم، و” العازفة” للمخرجة الشابة” دانا خصاونة”.


ومن ناحية ثانية، فقد  تمت إعادة الجوائز للمهرجان، حيث تتنافس الدول العربية مع الأردن على 3 جوائز” ذهبية، وفضية، وبرونزية” للمهرجان.


. لاحظنا أن الندوة الفكرية يشارك بها مجموعة من الأسماء العربية المهمة.


. . لقد تم اختيار موضوع مهم جدا للمسرح، ونحن بحاجة إلى البحث به وتجديده وتعميق مفهومه على مستوى العالم العربي، حيث الندوة الفكرية بعنوان” الدراماتورغية بالمسرح”، ويشارك بها من مصر الباحث والمؤلف والمخرج” د. سامح مهران”، احد ابرز الاسماء على مستوى العالم العربي، وكذلك ” د.سامي الجمعان” استاذ الدراما والنقد المسرحي في السعودية، و” د. سعيد كريمي”،أستاذ التعليم العالي للمسرح والفنون في المغرب، و الناقد والمؤلف العراقي” د. منصور نعمان”، و” د. عدنان مشاقبة” أستاذ الفنون المسرحية، والمخرج “حسين نافع”، من الاردن، وهي أسماء وازنة على مستوى العالم العربي، و معروفين لدينا في الاردن.


وهناك ورشة مسرحية بعنوان” الدراماتورغية من النص إلى العرض”للكاتب المسرحي التونسي” بوكثير دومة” وهي منسجمة ومتناغمة مع عنوان الندوة الفكرية، بهدف تحقيق الفائدة بشكل أكبر.


وبالطبع هناك ندوات نقدية يومية للعروض يشارك فيها سامح مهران، وسميرة بوعمود، وريم التلحمي، عبيدو باشا، وخالد الغويري، وحابس حسين، ولطفي السنوسي، وعواد علي، وناصر الزعبي، وايهاب زاهدة، فيما يدير الندوات الكاتب هاشم غرايبة.


. ماذا عن المكرمين واللجان وضيوف المهرجان.


. . سيتم تكريم الاستاذ محمود الزيودي صاحب البصمة الكبيرة في الدراما الأردنية، وكذلك الفنانة” سميرة خوري” تقديرا لتاريخهما الفني الكبير في المسرح والتلفزيون.


وتتكون لجنة التحكيم من المخرجة سوسن دروزة رئيسا، وعضوية كل من التونسي محمود الجابري، والمصري ناصر عبدالمنعم، والجزائري عبدالناصر خلاف، وحسن رجب من الإمارات. اما الضيوف فهم من الاسماء العربية العربية المعروفة، وهم اسماعيل العبدالله وأحمد بو رحيمة من الإمارات، ورفيق علي أحمد من لبنان، وسميرة بوعمود من تونس، وإيهاب عودة من فلسطين، وريم تلحمي من فلسطين، و عبيدو باشا من لبنان، و لطفي السنوسي من تونس.


. ماذا عن موسوعة المسرح؟


. . سيتم توقيع اتفاقية مع الهيئة العربية للمسرح،لإصدار الجزء الرابع من  موسوعة المسرح الأردني، والجزء الخامس عن مسرح الشباب، ومسرح الطفل.

 

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المصري يكرم الكوز بمئوية بفلور – صور

كرم دولة السيد طاهر المصري..وبحضور جمع غفير من المواطنين والناشطين بمناسبة  استنكار مئوية وعد بلفور المشؤوم… ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: