الرئيسية / WhatsApp / فلسطينيو 1948.. وظلم ذوي القربى !

فلسطينيو 1948.. وظلم ذوي القربى !

yyy776699-0020Screenshot_1د.محمد أبوبكر

بعد نكبة 1948 والتي حلّت بالامة العربية , بقي مايقارب المائة وخمسين ألف فلسطيني داخل فلسطين , رافضين مغادرة أراضيهم , رغم ما واجهوه من بطش العصابات الصهيونية في ذلك الوقت.

دولة الإحتلال الصهيوني منحت هؤلاء جوازات سفر اسرائيلية , ومنذ تلك الأيام لم يسلم هؤلاء الأهل من جلد ذوي القربى الذين لم يعرفوا معنى الإحتلال والخضوع لأوامره وأساليبه, إنهم الفئة المناضلة التي أبت إلا أن تبقى منغرسة في أرض الآباء والأجداد محافظة على وجودها واستمرارها في الكفاح لاجل عروبة فلسطين .

هؤلاء أصبحوا اليوم اكثر من مليون ونصف المليون فلسطيني , تمثلهم العديد من الأحزاب العربية في الداخل والذين تمكنوا في الإنتخابات الاخيرة من الحصول على أربعة عشر مقعدا في الكنيست ضمن قائمة عربية مشتركة للمرة الأولى في تاريخ فلسطينيي الداخل.

الفلسطينيون في الداخل ذنبهم انهم يحملون الجنسية الإسرائيلية , وغيرهم يتعاملون مع الصهاينة , لا بل ويتآمرون, الفلسطينيون هناك قابضون على جمر عروبتهم ودينهم , ورغم كل الأساليب الصهيونية فإنهم يعتزون بفلسطينيتهم على الرغم من حملهم لبضع وريقات يقال لها (جواز سفر) .

يكفي هؤلاء أنهم متشبثون بوطنهم , رافضين المساومة أو المغادرة , ويكفي هؤلاء أهم انجبوا سميح القاسم وتوفيق زياد ونوابا يقضّون مضاجع دولة الإحتلال مثل احمد الطيبي وحنين الزعبي ومحمد بركة وغيرهم .

أتركوا هؤلاء يصارعون وحدهم ويقاومون , أما أنتم يامن صدّعتم رؤوسنا بتنظيركم وانتم تسترخون على مقاعدكم الوثيرة , فابحثوا عن شيء آخر تتسلّون به , وما عليكم إلا الجلوس الى لعبة بلاي ستيشن لان مستواكم ليس أبعد من هكذا لعبة .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الصفدي ونظيره المصري يبحثان إحياء المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

  بحث وزير الخارجية أيمن الصفدي ، اليوم السبت، ونظيره المصري سامح شكري ، جهود إحياء ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: