وأكد الرئيس التنفيذي للاتحاد الأيرلندي، جون ديلاني، في تصريحات لمحطة RTE الإذاعية الجمعة ونشرتها الـ “سي ان ان”، أن الواقعة تتعلق بالهدف الشهير، الذي أحرزه الفرنسي تيري هنري بيده، في مرمى منتخب أيرلندا، ضمن تصفيات كأس العالم “جنوب أفريقيا 2010″، وهو الهدف الذي منع أيرلندا من التأهل.

واضاف ديلاني: “لقد كنا نشعر وقتها بأنه علينا القيام بخطوة قانونية تجاه الفيفا، لأنه لم ينصفنا بإلغاء الهدف الذي سجله هنري بيده”، ولفت إلى أنه تم التوصل إلى “تسوية سرية”، بأن يقوم الفيفا بدفع مبلغ 4.4 مليون يورو، حوالي 5 ملايين دولار، للاتحاد الأيرلندي، مقابل التغاضي عن ذلك الهدف.

وفي أول رد فعل على تصريحات رئيس الاتحاد الأيرلندي، ذكر الاتحاد الدولي في بيان، أنه تم بالفعل دفع مبالغ، لم يتم الكشف عن قيمتها، إلى اتحاد الدولة الأوروبية، إلا أنه أضاف أن تلك المبالغ “قرض” لمساعدة أيرلندا في بناء أحد الملاعب الرياضية.