الرئيسية / أهل الفن / فرقة “مام خان” ..موسيقى وغناء وانشاد مدهش على المسرح الشمالي

فرقة “مام خان” ..موسيقى وغناء وانشاد مدهش على المسرح الشمالي

202

ميديا نيوز – رسمي محاسنة : هل التدوين والكتابة والتوثيق يفسد أحيانا جوهر الموروث الشعبي وما هو مخزون بالوجدان الجمعي ؟؟ سؤال خطر بالبال أمام عرض الفرقة الهندية المدهشة “مام خان” على المسرح الشمالي. هذه الفرقة وريثه (15) جيل، تناقلوا الموسيقى والغناء والإنشاد بالسماع دون تدوينه أو توثيقه، ولذلك جاء هذا الأداء الطازج المفعم بالروح والحيوية والعفوية والبدائية أحيانا ، لم يتجمل ولم يخضع لمشارط التحسين إنما قدموه كما سمعوه من آبائهم الذين سمعوه أصلا عن أجدادهم . الفرقة تنتمي لمنطقه “جايبور” من قطاع “راجستان” وبعد أن اشتهرت بهذا اللون من الغناء والموسيقى،حققت شهرة كبيره وشاركت في حوالي (60) مهرجاناً دولياً وحاصلة على جوائز عالمية . على المسرح الشمالي فرقة بالزى الهندي تجلس على الأرض برفقة آلات موسيقية شعبية بدائية ولوحات من الغناء والموسيقى والرقص والى جانب ذلك فإن المغني الرئيسي يستعمل أصابعه ويديه وإشارات وحركات بالجسد بأداء تعبيري هو جزء من العرض. إيقاعات فيها المرح والتصاعد والتماهي مع الصوت أو حوارات ثنائية أو انسجاما مع موسيقى الحركة للراقصة. مجمل اللوحات يحسها المتلقي هي اقرب للارتجال لكن حقيقتها أنها اقرب إلى ما قدمه الجيل الأول قبل مئات السنين. لكن العفوية والخشونة أحيانا والصعود والهبوط والتكرار، وبالأداء المتقن والإمكانات التي يمتلكها المطرب الرئيسي، والعازفين على الآلات الموسيقية. تعطي إحساساً بأن هناك ارتجالا على المسرح، رغم أن الحقيقة هي نقل ما تم توارثه بالسماع من الأجداد. كل لوحة تبدأ باستهلال مختلف، وذلك حسب موضوعها، فكل لوحة تعبير عن طقس معين من حياة المجتمع، أو تعبير عن حالة ما، أو مزيج من ثقافات مختلفة لكنها تعيش في نفس البيئة لذلك كانت بعض اللوحات تبدأ باستهلال هادي، سواء موسيقياً أو غنائياً، ومن ثم تبدأ حوارات ثنائية وجماعية، وتدخل، أو تداخل إيقاعات، وبعض اللوحات كأنها فرجة مسرحية، تحمل حكاية ما، لأن عنصر التعبير بالحركة والإيماءة حاضر بقوة في مختلف مراحل العرض. و بالتالي فإن هذا يساعد على خلق حالة من التواصل ما بين الخشبة والجمهور. مواضيع متعددة تطرحها لوحات العرض، بعضها له علاقة بالعادات والتقاليد والتراث الشعبي، وبعضها له دلالات روحية، حيث حالة من الصفاء، والتسامي، خاصة تلك التي يكون فيها دور رئيسي للآلات الإيقاعية. كان عنصر التكرار احد سمات العرض ،سواء تكرار المفردة التي يرددها المغني في متوالية أو الإيقاع وهذا التكرار كان يخلق حالة من البهجة حيث قدرة المغني على تكرار نفس المفردة بطلاقة ودون أن يقع بأخطاء اللفظ يرافقه في ذلك تكرار نغمه موسيقيه وهذه الحالة كانت تعمل على تصاعد وتيرة الغناء والإيقاع . الرقص كان احد مفردات الأمسية حيث فتاة بالزي الهندي التقليدي المزركش والإكسسوارات والرقص بالأسلوب الهندي المميز الذي يعتمد على خفة الحركة ورشاقتها وجمال التكوين وليونة الجسد والتعبير عن الأنوثة وقد استعرضت مهارات الرقص الإيقاعي والتعبيري بمرافقة الغناء والموسيقى . وقد تخلل الامسية ارتجالات على الآلات حيث العزف على آلات موسيقية تراثية بنغمات جميلة ومدهشة شكلت جزءاً من العرض. فرقة “مام خان” واحدة من الفرق العالمية وحضورها إلى جرش يمثل فرصة للاقتراب من موروث وفلكلور وتقاليد الشعوب . وقد قام السفير الهندي في عمان بتقديم درع تقدير ومشاركة المهرجان لرئيس الفرقة.

200  202 203

204

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد عدلي مرشح لجائزة ”موروكو ميوزيك أوورد” عن نديكلاري نبغيك

أعلن القائمون على جائزة ”موروكو ميوزيك أوورد” في نسختها الخامسة عن ترشيح النجم المغربي محمد ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: