الرئيسية / أخبار الأردن / غرامة التدخين في الأماكن العامة 100 دينار.. مغالاة أم صحة

غرامة التدخين في الأماكن العامة 100 دينار.. مغالاة أم صحة

تدخين

MNC – اثارت المسودة التي اقرها مجلس الوزراء في وقت سابق جدلا واسعا بين المواطنين والتي تنص على تعديل قانون الصحة العامة غرامة التدخين في الأماكن العامة من 15 دينارا حاليا إلى 100 دينار على الأقل أي نحو 7 أضعاف، كما توسع الأماكن التي تعتبر عامة ويمنع فيها التدخين.

وتعرف هذه المسودة التي أقر مجلس الوزراء في وقت سابق أسبابها الموجبة، المكان العام بأنه “المكان المعد لاستقبال العامة أو فئة معينة من الناس لأي غرض من الأغراض”.

ومن هذه الأماكن “المستشفيات والمراكز الصحية والمدارس ودور السينما والمسارح والمكتبات العامة والمتاحف والمباني الحكومية وغير الحكومية العامة ووسائط نقل الركاب وصالات القادمين والمغادرين في المطارات والملاعب والمنشآت الرياضية المغلقة وقاعات المحاضرات”.

بناء على هذه المسودة انقسم الاردنيون بين مؤيدين ومعارضين لرفع نسبة الغرامة، فيرى فايز الصلاحات ان رفع نسبة الغرامة الى 100 دينار على الاقل يعد ظلما كبيرا للمدخنين وان نسبة السبعة اضعاف لا تعد هينة.

الصلاحات يبرر رأيه بان الانسان المدخن لا يستطيع في اوقات معينة التحكم بمنع نفسه من التدخين خاصة اذا كان مضطرا بان يبقى فترة طويلة في مكان مغلق، فقرار التعديل سيكون صعبا على المدخنين، مقترحا بان تبقى قيمة الغرامة كما هي او على الاقل ان ترتفع قليلا لا سبعة اضعاف.

من جانب اخر قالت الثلاثينية راما ابو الرب بانها توافق تفعيل التعديل باقرب فرصة، لان مسألة التدخين يستهان بها كثيرا في المجتمع الاردني ولا تعطى اهميتها، خاصة وان المواطن لا يعي مدى الضرر الذي يتسبب به للاخرين عند تدخينه.تكمل ابو الرب بانها ترى بالتعديل فرصة جيدة لتقليل عدد المدخنين بالاضافة الى بث جو الصحة بين الناس والمحافظة على صحة العديدين الذي يتأثرون نتيجة التدخين السلبي.

يوافق سعد الخصاونة على ما قالته ابو الرب، مشيرا الى ان التعديل سيكون له العديد من الايجابيات بالاضافة الى مسألة الحفاظ على صحة الاخرين، فالتعديل بوجهة نظره سيضع الاردن ضمن الدول التي تهتم في الصحة خصوصا في مسألة التدخين.

الشخص الذي يدخن في الاماكن المغلقة حسب الخصاونة يحتاج الى رادع حقيقي يمنعه من القيام بالفعل او تكراره والتعديل سيكون رادعا مهما لذلك، مشددا على اهمية تفعيل التعديل وليس فقط اقراره وان تكون الرقابة عالية في تنفيذه.

وكذلك، تضيف المسودة ، أماكن جديدة ضمن الأماكن العامة وهي “المطاعم والفنادق ومقاهي الإنترنت بما في ذلك المكان المغلق الذي له شكل البناء المتكامل الذي لا يدخله الهواء إلا من خلال منافذ معدة لذلك”.

وأيضا “اي مكان آخر يقرر الوزير اعتباره مكانا عاما على أن ينشر قراره في الجريدة الرسمية”.

في السياق ذاته اشار عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية النائب علي بني عطا الى اهمية اتخاذ قرار باجراء التعديل باسرع وقت ممكن، ايمانا منه بان هذا التعديل سيعود بالايجابية على المجتمع الاردني ككل.

اضاف بني عطا في حديثه لـ”العرب اليوم” بان لجنة الصحة والبيئة ستدعم التعديل حال وصوله لمجلس الامة لقناعته بان تعديل زيادة الغرامة سيكون رادعا للعديد من المواطنين الذين لا يحترمون حرمة بعض الاماكن ويتسببون بالضرر للاخرين.

من جانب اخر أكد بني عطا ان غالبية الدول المتقدمة تملك قوانين حازمة ورادعة بخصوص التدخين في الاماكن العامة، وتطبيق القانون وتفعيله في الاردن مع زيادة الغرامة ستضع الاردن بجانب تلك الدول التي تؤمن باهمية الصحة ومعاقبة من يتعدى على حقوق الاخرين.

وهذه المسودة تعاقب “بالحبس مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على ثلاثة أشهر أو بغرامة لا تقل عن مائة دينار ولا تزيد على مائتي دينار كل من قام بتدخين أي من منتجات التبغ في الاماكن العامة المحظور التدخين فيها”.

والعقوبة في قانون الصحة العامة الساري حاليا للتدخين في الأماكن العامة هي “الحبس مدة لا تقل عن اسبوع ولا تزيد على شهر او بغرامة لا تقل عن خمسة عشر دينارا ولا تزيد على خمسة وعشرين دينارا”.

وترفع المسودة أيضا عقوبات مرتبطة بالتدخين في أماكن أخرى مثل المدارس ورياض الاطفال، وبيع السجائر بالتجزئة وغير ذلك.

وتحتاج المسودة لإقرار كامل من مجلس الوزراء ثم إحالتها لمجلس الأمة لمناقشتها وإقرارها، قبل أن يصادق عليها الملك وتنشر في الجريدة الرسمية، لتدخل حيز النفاذ.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة يطمئن على المواطن الاردني المعتدى عليه في البحرين – فيديو وصور

قام اليوم معالي الشيخ / خليفه بن احمد آل خليفة بزيارة المواطن الاردني عيسى مصطفى ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: