الرئيسية / أخبار الأردن / طلبة “التوجيهي” يبدون ارتياحهم للأسئلة

طلبة “التوجيهي” يبدون ارتياحهم للأسئلة

333

الذنيبات يتفقد قاعات مدرسة الجبيهة الثانوية ويطمئن على التسهيلات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة

MNC –  استأنف أمس طلبة شهادة الدراسة الثانوية العامة “التوجيهي” من الفروع الأكاديمية والمهنية تأدية امتحاناتهم للدورة الشتوية الحالية، والتي تم تأجيلها نتيجة للظروف الجوية التي سادت المملكة مؤخرا.
وأبدى الطلبة ارتياحا ورضا كبيرين عن مستوى أسئلة الامتحانات التي قدموها والأجواء المحيطة بها، وأكدوا  أن الأسئلة كانت “سهلة ومباشرة، وضمن المنهاج المقرر”.
وأضافوا أن الوقت المخصص للامتحان كان “كافياً”، ولفتوا إلى أن الأسئلة “راعت القدرات والمستويات المختلفة للطلبة، فيما شهدت معظم قاعات الامتحان أجواء مريحة وهادئة، وسط انضباط ملحوظ من الطلبة والمراقبين”.
وتقدم نحو 96887 مشتركا ومشتركة منهم 83597 من الفرع الأكاديمي و13290  من المهني لتأدية الامتحان في المباحث المقررة على جدول الامتحان، حيث امتحن طلبة “الأدبي” في مبحث العلوم الإسلامية/ المستوى الثالث، وعلوم حياتية/ المستوى الثالث لكلا الفرعين العلمي والتعليم الصحي، والعلوم الشرعية/ المستوى الرابع لطلبة “الشرعي”، فيما تقدم طلبة الإدارة المعلوماتية لمبحث محاسبة محوسبة/ المستوى الثالث.
وامتحن طلبة الفرعين الزراعي والاقتصاد المنزلي في مبحث علوم حياتية إضافية/ المستوى الثالث، فيما تقدم لامتحان رسم صناعي/ المستوى الثالث طلبة الفرع الصناعي، أما طلبة الفندقي والسياحي فتقدموا لمبحث ودوائر أساسية وتدبير فندقي/ المستوى الثالث.
وأكد الطالب عامر عزت أن أسئلة امتحان العلوم الحياتية/ المستوى الثالث كانت “سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي”، لافتا إلى أن “المدة الزمنية كافية، وأغلبية الطلبة أنهوا الإجابة قبل نهاية الوقت”.
فيما رأت نسرين لطفي، من الفرع نفسه، أن الامتحان كان ضمن “المتوسط”، وأن المدة “كافية” بالنسبة لها، و”تتناسب مع قدرات الطلبة.
وأبدى طلبة فروع الأدبي والادارة المعلوماتية والتعليم الصحي ارتياحهم من مستوى ونمط الأسئلة، لافتين إلى أنها “سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي، وأن المدة الزمنية المخصصة للامتحان كانت كافية”.
وأظهرت روان كامل، “أدبي” ارتياحها ورضاها عن الامتحان، مبينة أن أسئلة العلوم الإسلامية كانت واضحة وتتناسب مع قدرات الطلبة.
وأشارت لينا عزام (الإدارة المعلوماتية)، الى أن أسئلة امتحان المحاسبة المحوسبة “لم تكن صعبة، ومدة الامتحان كافية”، لافتة إلى أن الأسئلة “تراعي الفروقات بين الطلبة”.
وأوضحت أن جميع زميلاتها “خرجن من قاعات الامتحان وعلامات السعادة والفرح تبدو على وجوههن”. كما رأى طلبة من فروع “الفندقي” و”السياحي” و”الصناعي” و”الزراعي” و”الاقتصاد المنزلي”، أن الأسئلة كانت “من ضمن المنهاج المقرر، ولا غموض فيها”، لافتين إلى “سهولة” الامتحان ومناسبته لقدراتهم، وأن الأجواء كانت “مريحة” في القاعات، والمدة الزمنية “كافية”.
وهذا ما أكده سامر مجدي، من الفرع الصناعي، حيث قال إن الأسئلة كانت “ضمن المنهاج المقرر، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة”، لافتا إلى أن المدة الزمنية “كافية”.
فيما قال سامي حمدان “زراعي” إن الامتحان كان ضمن “المتوسط”، والمدة الزمنية “كافية” بالنسبة له، وتتناسب مع “قدرات الطلبة”.
بدوره، أكد مصدر مطلع في وزارة التربية والتعليم، فضل عدم ذكر اسمه، أن الوزارة “التزمت بالوقت المحدد لبدء الامتحان، وأن أي طالب تأخر عن الوقت المحدد لبدء الامتحان لم يتم ادخاله إلى القاعات كونه مخالفا للتعليمات”.
من جانبه، تفقد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات عدداً من قاعات الامتحان في مدرسة الجبيهة الثانوية للبنات التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء الجامعة.
وبين الذنيبات خلال لقائه القائمين على الامتحان من رؤساء القاعات والمراقبين أن امتحان “التوجيهي” في دورته الحالية “يسير وفق ما خطط له من دقة في تنفيذ الإجراءات وتعاون كبير من جميع الكوادر القائمة على تنفيذه، وبشكل خاص بعد اسئناف عقد الامتحانات بعد توقفها أسبوعاً بسبب الأحوال الجوية السائدة”.
وحول طبيعة الأسئلة، أكد الذنيبات أن جميع الاسئلة “وردت من المنهاج المقرر للطلبة وراعت الفروق الفردية بينهم ومستوياتهم وقدراتهم”.
وتضمنت جولة الذنيبات قاعة يتواجد فيها طلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث اطمأن الوزير من إحدى الطالبات الكفيفات على مجريات الامتحانات والخدمات النوعية التي توفرها الوزارة لهذه الفئة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرزاز: العنف أصبح مجتمعياً وبحاجة إلى علاج شامل

أكد وزير التربية والتعليم عمر الرزاز، أن وزارته تتعامل مع حالات الضرب في المدارس من ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: