الرئيسية / أخبار ساخنة /  صقور الأخوان يتهاوون تحت ضربات “زمزم” والاعتقالات الأمنية

 صقور الأخوان يتهاوون تحت ضربات “زمزم” والاعتقالات الأمنية

06

MNC — حنين البيطار

  بدأ تيار الصقور في جماعة الاخوان المسلمين يتهاوى تحت ضربات مجموعة مبادرة زمزم التي لم تكن لقمة سائغة للمحاكم الإخوانية بل ويدفع تيار قوي داخل الجماعة بتثبيتهم وإلغاء أي عقوبة بحقهم في حين تواجه مبادرة المراقب العام للجماعة همام سعيد بتعديل النظام الداخلي للجماعة تكتلات مضادة في الوقت الذي تعرض به أكثر صقور الاخوان حدة “زكي بني أرشيد” لاعتقال مفاجئ ليلة الخميس الماضي بعد جلسة شوى استمرت لست ساعات وجد بعدها الامن بانتظاره.   وكشف مصدر أخواني مطلع على جلسة مجلس شورى الجماعة وبعض تفاصيلها وحادث اعتقال بني أرشيد فقال أنه ” يوم الخميس الماضي وبعد الساعة 11.15  ليلاً كانت قوات أمنية بني إرشيد بعد جلسة استمرت سبع ساعات”وتوقع مزيدا من التضييق على أعضاء آخرين في الجماعة .   وكشف المصدر في تصريح لـ”جفرا نيوز” أن “جلسة الشورى للجماعة لم تبحث مبادرة المراقب العام للجماعة الدكتور همام سعيد  بتعديل النظام الأساسي مُشيراً بأنها كانت ستلقى معارضة شديدة من قبل الأعضاء ”   وتتضمن المبادرة ستة مبادئ تقوم على مبدأ الفصل بين السلطات وانتخاب المراقب العام من الهيئة العامة او من اوسع تمثيل تنظيمي وتقليص صلاحيات المكتب التنفيذي وتعزيز دور القضاء والرقابة وتمكين دورالشباب والمرأة في الحضور القيادي ورسم السياسات، وتشاركية عادلة في مؤسسة صنع القرار وتنفيذه.وتعديل اللوائح الانتخابية بما يضمن الزامية التداول على المواقع القيادية وضمان اوسع نطاق من التعبير عن توجهات الهيئات العامة في التنظيم، واسقاط شرط الاشتراك للناخبين الذي اعتبره البعض مدخلاً لاستخدام المال في التاثير على نتائج الانتخابات.   وفي ذات السياق قال المصدر أن ” المحكمة الاخوانية كانت قد علقت الأحكام الصادرة بحق الأعضاء الثلاثة في الجماعة الذين شكلوا مبادرة زمزم وهم( د.رحيل الغرايبة ، د.جميل دهيسات ، د.نبيل الكوفحي) مقابل تعهدهم بالالتزام بالتنظيم وفق ما اعلنته لجنة المصالحة الداخلية التي يرأسها القيادي د.عبد اللطيف عربيات وبحضور المراقب العام للجماعة.   وتم الاتفاق أن يقوم المكتب التنفيذي للجماعة بسحب الشكوى المقدمة ضدهم سعيا الى احتواء الاختلافات الداخلية للجماعة التي لا تزال تعصف في الجماعة.   صقور الإخوان يعيشون الآن مرحلة تسكين متواصل وسط انتشار ونشاط ملحوظ لقيادات تقليدية في تيار الحمائم حيث يبدو ان المستقبل القريب يحمل توجهات لسيطرتهم على المشهد الإخواني وهو الامر الذي سيشعل القواعد المناصرة لتيار الصقور مما قد يعطي مؤشرات بانقلاب وشيك في المناطق الانتخابية للجماعة في أول فرصة انتخابية ربما تقلب المعادلة في جماعة الأخوان المسلمين وحزبهم.  

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هنية: لم يتبق لأحد عذر بعد شهادة أبو ثريا ​

قال رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) إنه لا يوجد كائن على وجه الأرض يستطيع أن ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: