الرئيسية / أخبار الأردن / صفقة تحبس الأنفاس

صفقة تحبس الأنفاس

SAM_1198

mnc – الانفاس حبيسة الصدور قبل بلوغ ابرام الصفقة …..اشارات ايجابية وردت تفيد بـ عدم المساس بالطيار معاذ الكساسبة، والرهينة الياباني كينجي جوتو، بسوء، وان المفاوضات تسير بشكل ايجابي، من دون ايضاح مزيد من التفاصيل، بالتزامن مع انتهاء المهلة التي منحها داعش للاردن بالافراج عن ساجدة الريشاوي مقابل الافراج عن الرهينة الياباني، او اعدام الياباني والاردني الكساسبة.

سادت حالة من البلبلة وعدم وضوح الرؤية، طيلة نهار امس بين الاردنيين، على الارض، وفي الفضاء الالكتروني، وذلك بسبب كثرة الاخبار التي تم تناقلها، من قبل الصحف الالكترونية والاعلام المحلي والعالمي، حول مصير صفقة يتم بموجبها الافراج عن الطيار معاذ الكساسبة.

واتخذت الحالة مرحلتين.. مرحلة رافقت تلقي عائلة الكساسبة سيلا من الاخبار غير الصحيحة، التي تفتقر للدقة، في حين نسجت بعض وكالات الانباء من وحي خيالها سيناريوهات للازمة، فمنها من اكد ان “الريشاوي” وصلت العراق، واخرى ان “الريشاوي” غادرت سجن الجويدة، وانها في طريقها الى سجن الزرقاء، تمهيدا لنقلها، واخرى وصول “الكساسبة الى تل ابيض، وانه تم انجاز الصفقة، وان الرهينة الياباني في مطار ماركا المدني.

وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة د. محمد المومني، حسم الامر وقال ان الاردن مستعد لاطلاق سراح السجينة ساجدة الريشاوي، مقابل اطلاق سراح الطيار معاذ الكساسبة، وعدم المساس بحياته إطلاقا، مشددا على تأكيد موقف الاردن، الذي كان “منذ البداية ضمان حياة ابننا الطيار معاذ الكساسبة”.

كما انسجم الموقف الرسمي مع تاكيد وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة عبر تغريدة له على تويتر، ان الاردن طلب إثباتات عن صحة وسلامة الطيار الاسير معاذ الكساسبة لدى تنظيم داعش، ولم يتلق اجابة على طلبه.

ونفى جودة الانباء حول اطلاق سراح الريشاوي، مشددا؛ “وقلنا من البداية إطلاق سراحها مرهون بالافراج عن ابننا معاذ”.

وكان مسوؤل امني قال لـ”العرب اليوم”، فضل عدم بيان هُويته، ان الاردن يسعى الى انجاز صفقة متكاملة على رأسها الطيار الاسير معاذ الكساسبة، مشددا على عدم القبول بانصاف الحلول، لافتا الى ان خلية الازمة تعمل بجد منذ 35 يوما، وهي مدة اسر الكساسبة.

كما ناشدت أم الرهينة الصحافي الياباني كينجي جوتو الحكومة، إنقاذ ابنها بعد بث شريط فيديو جديد يظهر فيه الرهينة، فيما يبدو ويقول إنه قد يقتل في غضون 24 ساعة، ما لم يفرج الأردن عن العراقية ساجدة الريشاوي المحكوم عليها بالإعدام بعد إدانتها بمحاولة تفجير انتحاري فاشلة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نواب يطالبون بعدم تجديد تأجير أراضي الباقورة والغمر لإسرائيل – وثيقة

وقع نواب اليوم الأحد، على مذكرة تبناها النائب صالح العرموطي والتي تطالب الحكومة إنهاء استئجار ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: