الرئيسية / WhatsApp / شكرا سعادة النائب فقد اظهرت لنا مكمن الخطر !

شكرا سعادة النائب فقد اظهرت لنا مكمن الخطر !

ميديا نيوز –  محمد خليل البزايعه

صحيح ان تصريحات سعادة النائب التي ادلت بها مؤخرا تعتبر تصريحات مخجلة جدا ، حول تقديم تهنئتها للدقامسة، واعتقادها انه خرج من سجون الاحتلال حسب معلوماتها وجهلها بقضيته المشهوره ، اليس هذا الموقف يجعلنا نقف قليلا حول سبب ذلك الجهل بقضية رأي عام سواء على المستوى الاردني والدولي مثل قضية احمد الدقامسة ، لا اعفي جهل الجاهل وخصوصا من شخص يمثل الشعب في البرلمان ، ولكن لعلنا نستفيد من هذا الموقف الطريف لشئ خطير ، ارى انه يدل دلالة واضحة ، ان هناك من الاجيال غيبت عنهم قضية الدقامسة ، ولعلهم سمعوا عنه ، ولكنهم معتقدين انه اسير فلسطيني لدى الاحتلال ، كون قضيته ارتبطت ارتباطا مباشرا بهم ، وهذا الموقف يثبت ان هناك غياب كامل لعدة اجيال في عدم طرح القضايا الساخنة ، داخل الساحة الاردنية وعلى المستوى الشعبي ، بما يهم شأن القضية الفلسطينية مثل العداء لليهود وتحرير فلسطين من رجس اليهود ، وقضية المقدسات ، وشهداء فلسطين ومن نزفت دمائهم الزكية الطاهرة على ثرى تراب فلسطين وبوابات القدس ، ناهيك عن قضية الاسرى الاردنيين والفلسطينيين داخل سجون الاحتلال البغيض .

هذا الامر يدق ناقوس الخطر بضرورة التحرك من قبل اصحاب الفكر ، والعلماء والدعاء والخطباء والمدرسين في المدارس والجامعات ، والمنظمات المدنية والاحزاب والحركات الاسلامية والنقابات والجمعيات التى تعنى بقضية فلسطين والمقدسات والاسرى وغيرها لتكثيف جهودهم ونشاطاتهم لتوعية جيل اليوم والاجيال القادمة بمثل هذه القضايا العادلة والمصيرية ، استطرد فاقول ، شكرا سعادة النائب فقد اظهرت لنا مكمن الخطر ! فهل من صحوة جديدة لتتحمل كل جهة مسؤولياتها اتجاه هذا الخطر وتداركه ، ام لديكم اعتبارات معينة على حساب القضايا العادلة والمصيرية ؟

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خمسة أحزاب وسطيّة مُؤتلفة تُلوّح بالانسحاب بسبب تراجع الإصلاح السياسي و”مزاعم” الديمقراطيّة

قد يتسبب إعلان أكبر أحزاب الوسط في الأردن عن حل نفسه بإنفراط مسبحة بقية الأحزاب ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: