الرئيسية / أخبار ساخنة / زريقات لـ”حزب الله”: انتظروا من “الإرهاب” حلقات متتالية تنسيكم كل حلقة سبقتها

زريقات لـ”حزب الله”: انتظروا من “الإرهاب” حلقات متتالية تنسيكم كل حلقة سبقتها

ميديانيوز:

وجه المتحدث الإعلامي باسم “كتائب عبدالله عزام” سراج الدين زريقات رسالة باللغتين العربية والفارسية الى “حزب الله” بالقول: “بالعربية: أقول لحزب إيران اخرجوا من سوريا سريعا قبل فوات الآوان، وإن كنتم لا تفهمون العربية أقولها لكم بالفارسية: به حزب ايران ميكم هر جه سريعتر از سوريا خارج شويد قبل از اينكه دير بشه”.

وعدد في تغريدات له عبر تويتر “عمليات” “حزب الله” في لبنان: “إرهاب حزب إيران في لبنان: تفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس، إحراق مسجد بلال في عبرا، قتل المشايخ والشباب في الطرقات، اعتقالات بالشبهة”

وتابع: “إرهاب “حزب إيران” في سوريا: قتل النساء والأطفال في حلب، حصار الغوطة الشرقية، احتلال القلمون، قصف الآمنين في جنوب دمشق، الدعم المستمر لبشار”.

وأضاف: “تفجيرات “حزب إيران”: رفيق الحريري، فرانسوا الحج، وليد عيدو، جبران تويني، سمير قصير، وسام الحسن، محمد شطح وقائمة طويلة يعرفها اللبنانيون جيدا!”

ولفت إلى انه “عندما فجرنا – بعون الله – سفارة راعيته إيران، ثم مستشارية ثقافة الإجرام، نصرة للمظلومين في سوريا ولبنان، وردا على العدوان، قالوا: إرهابيون!”

واضاف: “إن كان الإرهاب هو الرد على جرائمكم، فانتظروا من الإرهاب حلقات متتالية تنسيكم كل حلقة سابقتها، حتى يعود الأمن لأهلنا وأطفالنا في سوريا”

وقال: “كفاكم دجلا وكذبا أنكم “مقاومون” لليهود، فلقد عرفت الأمة حقيقتكم، فحدود اليهود تنعم بحراستكم، وأطفال المسلمين يقتلون على أيدي “مقاوميكم”!!”، متابعاً: “يعرف القاصي والداني، أنه لو تحرك شيوعي أو علماني أو قومي يريد رماية صاروخ على اليهود، أنتم من يعتقله ويحاسبه لأنه آذى أولياءكم الصهاينة!” وأردف: “راجعوا التاريخ منذ ضمانكم لحدود اليهود في 2006 إلى اليوم، تعلمون أننا وغيرنا قمنا برماية الصواريخ على اليهود مرارا، وآخرها صواريخ 40 كلم”.

وأكمل: “تذكروا حرب غزة 2008 التي تبكون زورا على أطفالها وتقتلون أمثالهم في حلب! ماذا قدمت مقاومتكم؟ أولسنا من رمى الصواريخ على اليهود وتبناها؟ وقلتم عنا وقتها أننا عملاء لليهود على لسان كبير مجرميكم، “حسن نصر الله” ويعلم الجميع عن اعتقال عشرات الشبكات العميلة للموساد في صفوفكم!! على من تضحكون؟ وإلى متى تستخفون بعقول الناس؟ وها هو أخوكم “صبحي الطفيلي” حي يرزق، فاطلبوا شهادته عن “مقاومتكم لليهود”!!”

وختم: “آخر ما أقوله لكم يا “حزب إيران”، لقد بنيتم بظلمكم قاعدة متينة في لبنان لحربكم، ثم كررتم ذلك في سوريا، وأسأل الله أن يستدرجكم لمعركة العراق”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الغذاء والدواء: فيديو معمل المخللات ليس في الاردن

قالت المؤسسة العامة للغذاء والدواء ان ما تم تداوله عبر المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: