الرئيسية / أخبار ساخنة / “روميو وجولييت ” على الطريقة الاردنية خطف ورصــاص وتبادل رهائــن

“روميو وجولييت ” على الطريقة الاردنية خطف ورصــاص وتبادل رهائــن

7=

ميديا نيوز

روميو كانت كنيته في الحالة المستنسخة اردنيا، التي بدأت مساء الأحد وتفجرت فجر الاثنين في محافظة الزرقاء، بينما كانت جولييت ليست من عشيرته. الشاب ذهب لذويها خاطبا، الأمر الذي مر كما ينبغي، فالعائلة وافقت وسارت الاجراءات الاولية على مايرام، ويقال ان الفاتحة قرئت، إلا أن أطرافا أبعد في العائلة رفضت ان تتزوج ابنتهم «جولييت»، وهو اسم رمزي، من خارج ابناء عمومتها، فما كان منهم الا ان بدأوا «يضجّون» على القصة. رفض «روميو»- حسب ما فضلت «العرب اليوم» تسميته، أن يخسر «فتاة احلامه» نتيجة محافظة اسرية، فتوجه ليل الاحد ـ الاثنين الى منزلها وقام بخطفها، وذهب بها لواحدة  العشائر الكبرى في المحافظة، مؤكدا انه يريد الفتاة على سنة الله ورسوله ويلجأ لموافقتها لطرف ثالث. اخذت الحمية العشيرة وابقتهما لديها، الامر الذي علمت به اسرة جولييت، فخرجت سيارات سوداء كبيرة من منطقتهم، وتوجهت لمنطقة النفوذ العشائري لروميو واختطفت «صبيا» من هناك. عشيرة الشاب العريس شعرت أن عليها الثأر، فنزلوا هم ايضا بـ«غارة» على الحي الآخر، واختطفوا شابا، الامر الذي لحقته عيارات نارية اضاءت سماء المحافظة، بينما لم ينجم عنها اية اصابات. تدخلت الشرطة، واجتمعت بكبار الجانبين، فكان نائبين قد تولوا مهمة الاصلاح ورأب الصدع الحاصل. مفاوضات كبرى جرت بين النائب محمد الحجوج من جانب، والنائب ميرزا بولاد من جانب آخر، كانت كلها تحاول الوصول لتسوية يتم فيها «تبادل الرهائن». النائب الحجوج أحضر بسيارته بعد مفاوضات رهينة، بينما أحضر بولاد الرهينة الاخرى، وتبادلاهما في مركز امني ليتم بعدها الدخول في مرحلة جديدة من المفاوضات. المفاوضات فجرا، في القصة التي وقفت «العرب اليوم» على أدق تفاصيلها، كانت مع العشيرة … ليسلّموا الشاب والفتاة لذويهما سالمين، الامر الذي حصل اخيرا بعد وعد قطعه النائب بولاد على نفسه بأن يسوّي الامر مع ذوي الفتاة. عاد الشابان لاسرتيهما صباح الاثنين، موعودين بزواج قريب.. فهل يفِ بولاد بوعده

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الغذاء والدواء تحذر من شراء المكملات الغذائية عبر مواقع التواصل

حذرت المؤسسة العامة للغذاء والدواء المواطنين من شراء المكملات الغذائية واغذية الرياضيين والتي يروج لها ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: