الرئيسية / WhatsApp / رحيل أيقونة الدراما الخليجية..الفنان الكبير “عبد الحسين عبد الرضا”

رحيل أيقونة الدراما الخليجية..الفنان الكبير “عبد الحسين عبد الرضا”

رسمي محاسنة - ميديا نيوز - خاص


سألت المخرج التونسي الراحل” المنصف السويسي”: كيف تجرأت على إخراج مسرحية ” باي باي لندن”، عمل بهذه الجرأة، والنقد الذاتي الجارح احيانا،لسلوكيات الإنسان الخليجي، فقال” لقد استفدت من أجواء الديمقراطية والانفتاح بالكويت، وان بطل المسرحية،”عبدالحسين عبدالرضا”، فنان له اسمه وشهرته، وبالتالي له ثقله المعنوي، الذي شجعني على اقتراح رؤية إخراجية تحمل مضامين فيها جرأة عالية”.

الفنان الكبير” عبد الحسين عبدالرضا” فنان الخليج الاول، الذي ينتمي الى اسرة ،فيها والده الذي ركب البحر، لكن كان في العائلة فنانين، منهم عمه المطرب “غريد الشاطيء”، وكان يمكن أن يقع” عبدالحسين” في غواية روتين الوظيفة، خاصة بعد أن تم ايفاده الى مصر، ولاحقا إلى ألمانيا، لتطوير مهاراته الوظيفية، لكن الموهبة كانت حاضرة إلى الدرجة التي لفتت انتباه استاذا كبيرا مثل” زكي طليمات” عندما شارك بأول عمل مسرحي” صقر قريش” عام 1962، لتكون فترة الستينات، مرحلة تأسيس لشخصيته الفنية، والتأسيس لعدد من الفرق المسرحية، وشارك خلال هذه المرحلة بأكثر من 15 مسرحية، و6 مسلسلات تلفزيونية، كان أولها “مذكرات بو عليوي” و”لعبة الأيام” عام 1964، وخلال عقد الستينات، عمل مع فناني تلك المرحلة، الذين أصبحوا من أعمدة الفن في الكويت والخليج، مثل” غانم الصالح، ومريم الصالح، وخالد النفيسي وسعد الفرج،وابراهيم الصلال،ومريم الغضبان، واسمهان توفيق،وعائشة ابراهيم، وكاظم القلاف، وغيرهم.


وإذا كان الفنان الكبير أحد مؤسسي ” فرقة المسرح العربي” عام 1961، ثم عاد وشارك بتأسيس ” فرقة المسرح الوطني” عام 1976،و”مسرح الفنون” عام 1979، ولاحقا بادر بتأسيس أحد أهم مراكز الإنتاج الفني” مركز الفنون للإنتاج الفني والتوزيع”.


واستمر نجم الفنان” عبدالحسين عبدالرضا” بالصعود، تلفزيونية ومسرحية، وقدم أعمالا كانت حديث الناس،ومازالت هي الأهم والأبرز على مستوى الخليج العربي، وبعضها على مستوى العالم العربي، كما في مسرحية” باي باي لندن” التي حققت شهرة استثنائية، واعادتها الكثير من الفضائيات العربية، مرارا وتكرارا، نظرا للمستوى الفني، وطرحها الاجتماعي والسياسي الجريء.ومسلسلات مثل” درب الزلق، الأقدار، زمان الاسكافي، و سوق المقاصيص وغيرها” حيث تعتبر من المفاصل المهمة على مستوى الدراما الخليجية.

الراحل الكبير” عبدالحسين” متعدد المواهب، فهو يمتلك صوتا جميلا، وموهبة الكتابة، فقد قام ببطولة مجموعة من الأوبريتات الغنائية، أشهرها تلك التي شاركت فيها الفنانة” سعاد العبدالله”، كما قام بتأليف وإعداد الكثير من الأعمال الفنية ، مثل” باي باي لندن،و فرسان المناخ، وعلى هامان يا فرعون، واجلخ واملخ، ضحية بيت العز” وغيرها من المسرحيات، وفي مجال الدراما التلفزيونية كتب” مسلسل سوق المقاصيص، والاقدار، ودرس خصوصي، وقاصد خير، مراهق في الخمسين، والعافور..وغيرها”.وله العديد من المسلسلات الإذاعية التي بدأها عام 1965، وكان آخرها المسلسل الإذاعي”مول الهوايل” 2017.وله رصيد بأكثر من 100 مسلسل تلفزيوني وإذاعي،وعمل معه أكثر من جيل من الفنانين الكويتيين والعرب.


الحديث عن مسيرة الفنان” عبدالحسين عبدالرضا” يحتاج إلى بحث مطول، في مسيرة طويلة، لم تكن سهلة،لكنه بموهبته وعشقه للفن، وإيمانه بدور الفن والفنان،استطاع أن يضع نفسه في مصاف الكبار الكبار، ليكون الأول على مستوى الخليج العربي.فهو منسجم مع ذاته، صادق في طروحاته، جريء في مواقفه، بالإضافة إلى ما يمتلكه من كاريزما، وحضور استثنائي خاصة على المسرح، كان يقرأ الشخصية بعمق، ويفهم احساسها الداخلي، وسلوكها الخارجي،فكانت ثمرة هذا الإخلاص نجومية يستحقها، واحترام مشهود له اينما حل،وتقدير على مختلف المستويات، فقد تم تكريمه في الكويت ومصر وتونس والأردن وسوريا والإمارات والبحرين، وسلطنة عمان، والجامعة العربية، ومجلس التعاون الخليجي، ومن هذه الجوائز والتكريمات”  

“نجم المسرح الأول 1980 بالكويت، جائزة الريادة الأولى للمسرح 1987، قرطاج في تونس، رائد المسرح العربي 1988 في القاهرة، جائزة سلطان العويس 1997 من الإمارات العربية المتحدة، شخصية العام في العديد من الاستفتاءات، جائزة تقدير من مهرجان الخليج للإنتاج التلفزيوني بالبحرين 1997،تقديرا للدور الريادي في مجال العمل التلفزيوني من جهاز تلفزيون الخليج، جائزة الدولة التقديرية في الكويت 1998، جائزة تقدير من وزارة الثقافة الأردنية «مهرجان المسرح الأردني التاسع 2001”.


تعرض الفنان الراحل الى أزمات صحية، كان آخرها عندما سافر إلى لندن، ليسلم الروح إلى بارئها،مساء الجمعة 11-8-2017، وتخسر الدراما الكويتية والخليجية والعربية، احد نجومها، واحد ايقونات الكوميديا العربية.

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التربية توضح آلية معادلة ‘الثانوية’ من مدارس عربية خارج بلدانها

دعت وزارة التربية والتعليم الطلبة الراغبين بالالتحاق في المدارس العربية في غير بلدانها الاصلية للحصول ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: