الرئيسية / أخبار ساخنة / رئيس شورى الاخوان: تصنيف “حماس″ كإرهابية يشيطن الفلسطينيين

رئيس شورى الاخوان: تصنيف “حماس″ كإرهابية يشيطن الفلسطينيين

رئيس شورى حزب الاخوان: تصنيف “حماس″ كإرهابية يشيطن الفلسطينيين ويخدم المشروع الصهيوني.. والأردن أكثر حكمة من محيطه.. ورفض الحركة لتدخل خالد مشعل بشأنها الداخلي يؤكد عدم اختطافها..

 

 

MNC – فرح مرقه

استنكر رئيس مجلس شورى حزب جماعة الاخوان المسلمين الأردنية القرار المصري القاضي بتصنيف حركة المقاومة الفلسطينية “حماس″ ضمن المنظمات الإرهابية معتبرا القرار “سياسيا بامتياز″ ولا يخدم إلا المشروع الصهيونيّ الرامي لشدّ الحصار حول حركة المقاومة وتقويضها.
وأضاف الرئيس الدكتور عبد المحسن العزّام  أن القضاء المصري بريء بنزاهته من المشروع، وأن القرار جاء كخطوة إضافية في سلسلة خطوات يتخذها “حكم الانقلاب” ضدّ غزّة والفلسطينيين معدّدا ضمنها الإغلاقات المتكررة لمعبر رفح من الجانب المصري، وتدمير منازل الغزيين الواقعة على المناطق الحدودية إلى جانب هدم الأنفاق.
وحكمت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، السبت، باعتبار حركة “حماس″، “منظمة إرهابية”، وهو الحكم الذي نددت به فصائل فلسطينية، واعتبرت “حماس″ أنه “مُسيس″، بينما تقول السلطات المصرية إن القضاء في مصر مستقل.
وتحدث العزام عن كون حماس لم تستسلم فيما سبق لكل التضييق الذي مورس ضدها من الجانب المصري، متسائلا عن الهدف من شيطنة المقاومة الفلسطينية بهذه الصورة، خصوصا وأن ذلك لن يضرّ الحركة وحدها وإنما كل الغزيين “إن لم نقل كل الفلسطينيين”.
وعدّ العزام الحكم على حركة المقاومة بالصورة المذكورة، جاءت ضمن سباق إرضاء وترضية تخوضه مصر عقب الكثير من الآراء التي لم تتقبل حكومة الانقلاب فيها، مستبعدا أن تأتي الأردن على خطوات مماثلة، كونها “أكثر حكمة في الشؤون الخارجية من معظم دول المحيط”.
وفي سياق متصل، استخفّ العزام  بما يتم الترويج له عبر قادة سابقين في الإخوان المسلمين حول كون الحركة الأردنية “مخطوفة من قبل حماس″، متسائلا عن السبب الذي جعل القيادات المذكورة تصمت إزاء الخطف المزعوم حين كانت في السلطة.
وأضاف العزام أن الحديث في السياق المذكور يبدو كتقويض لرصّ الصف الداخليّ للجماعة، مبينا أن الأمر “مختلق” وأن أحدا لم ولن يختطف الجماعة الأردنية، لافتا إلى إنكار قيادة حماس السياسية ذاتها فكرة الاختطاف والتدخل، وتأكيدها على استقلالية الحركة الاسلامية في الاردن.
وذكر العزام في السياق، أن الدولة الأردنية قبل سنوات وحين رفضت الحركة الاسلامية خوض الانتخابات وسّطت القيادي في حركة حماس خالد مشعل، الأمر الذي لم تستجب له الحركة في حينه، معتبرا الحادثة المذكورة مثالا صارخا على كون الجماعة الاسلامية “حرة نفسها” ولا تملى عليها قراراتها من الخارج.
وكان التيار المنادي بتصويب أوضاع الجماعة بقيادة المراقب العام الاسبق الدكتور عبد المجيد ذنيبات نشر عدة تصريحات عن وجود ما اسموه بالتنظيم السري داخل الجماعة المرتبط بحماس، والذي يتهمونه بالفساد المالي والاداري.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن تحذر رعاياها من السفر إلى السعودية

حذرت السلطات الأمريكية، اليوم الثلاثاء، مواطنيها بضرورة “النظر بحذر في مخاطر السفر إلى السعودية بسبب ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: