الرئيسية / الرئيسية / خشية نبش قبر صدام حسين تم نقل رفاته

خشية نبش قبر صدام حسين تم نقل رفاته

84727_1_1407355423

ميديا نيوز: قال زعيم عشائري من العراق الاربعاء ان حلفاء من عشائر سنية للرئيس العراقي السابق صدام حسين الذي اعدم نقلوا رفاته من قطعة أرض مملوكة للعائلة قبل ثمانية اشهر خوفا من قيام ميليشيات شيعية بنبش قبره.  ويبدو أن هذا الاجراء الاحترازي كان مفيدا لأنصار صدام وربما للعراق حيث كان من المؤكد أن تتحول التوترات بين السنة والشيعة الى مزيد من العنف اذا جرى المساس برفات رجل مازال يتمتع باحترام طائفته.  وقال زعيم من عشيرة البو ناصر التي ينتمي اليها صدام ومسؤول شرطة لرويترز ان ميليشيات شيعية اقتحمت موقع المدفن ومزقت صور الرئيس العراقي السابق ثم أشعلت النار في الموقع.  وقال الزعيم العشائري الذي طلب عدم ذكر اسمه “نقلنا الرفات منذ ثمانية اشهر الى مكان آمن. كنا نخشى ان يحدث شيء له. وتبين ان مخاوفنا صحيحة.”  واضاف “قام أربعة منا بهذه المهمة. لم نتمكن من نقل رفات ابني صدام. كنا نخشى من قيام شخص ما بنبش هذه المقابر.”  ولم يذكر الزعيم العشائري تفاصيل بشأن المكان الذي نقلت اليه رفات صدام. وقال “نقلناه الى مكان بعيد عن يد أعدائه.” واضاف “ألا يكفيهم انهم قتلوه. والان هم خائفون من جثمانه.”  وشنق صدام في عام 2006 بعد ان أدين بارتكاب جرائم ضد الانسانية لقتل 148 قرويا شيعيا بعد محاولة اغتيال فاشلة في عام 1982 .  ودفن في بلدة العوجة – مسقط رأسه – التي تقع على مسافة 150 كيلومترا الى الشمال من بغداد مما أثار موجة من الحزن والغضب بين أنصاره السنة.  وقال ضابط شرطة برتبة نقيب من غرفة العمليات في مدينة سامراء القريبة “دخلت قوة من افراد الميليشيات موقع قبر صدام ودمروا كل شيء وقع عليه بصرهم واشعلوا فيه النار. وحتى الان هم يحيطون بمواقع القبور.”  وأكد الزعيم العشائري هذه الرواية. وقال “أفراد الميليشيا الشيعية اقتحموا القبر وحطموا كل شيء بداخله بما في ذلك صور صدام حسين.”  وأكد زعيم ميليشيا شيعية يقيم بالقرب من المنطقة ان أفراد الميليشيا أشعلوا النار في القبر.  وتتمركز الميليشيا الشيعية قرب موقع قبر صدام لقتال مسلحي الدولة الاسلامية الذين اجتاحوا شمال العراق في يونيو حزيران وأعلنوا الخلافة.  وتم دفن صدام ليلا بجوار ابنائه.  وقال الزعيم العشائري انه وسنة آخرون يبحثون تقارير بأن تلك الميليشيات نبشت قبري عدي وقصي اللذين قتلتهما القوات الامريكية في عام 2003 قبل القبض على والدهما بستة اشهر.  وحفر قبر صدام حسين في قطعة أرض مملوكة للعائلة كان الرئيس الراحل قد اقام عليها مبنى في الثمانينات للاحتفالات الدينية.  وقالت الحكومة في ذلك الوقت ان جثمان صدام ربما ووري الثرى في قبر سري خوفا من ان يتحول الموقع الى مزار للمتمردين البعثيين. وقتل أكثر من 70 شخصا في هجمات بسيارات ملغومة على أحياء شيعية بعد اعدام صدام.رويترز

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إسرائيل تقصف مستودع أسلحة قرب مطار دمشق

استهدف قصف جوي اسرائيلي ليل الخميس الجمعة مستودع اسلحة قرب مطار دمشق الدولي، وفق ما ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: