الرئيسية / أراء و تحليلات / حكومة النسور ومسرحية الكهرباء

حكومة النسور ومسرحية الكهرباء

رئيس-الوزراء-عبدالله-النسور.

MNC –  منذ فترة وحكومة النسور تروج لمسرحية كانت قد كتبتها وكتبت السيناريو الخاص بها والانتاج وبدأت بالبحث عن شخوص تلك المسرحية حتى وجدت اخيرا ضالتها من خلال لجنة مشتركة حاولت ان تبدع في تمثيلها على الشعب الاردني الذي اصبح غير مبالي من الصدمات الحكومية لان المبلول لا يخشى البلل مهما كان حجمه وبدأ عرض المسرحية وكل ممثل حاول ان يدلو بدلوه حتى يقتنع الجمهور بانها قصة حقيقية وليست مسرحية وقد صدقوا انفسهم بانهم ممثلين اكفاء وتناسوا بان فاتورة الكهرباء قد كتب عليها تم العمل بالاسعار الجديدة اعتبارا من ١/ ١/ ٢٠١٥ وهذا يعني بان المسرحية تهدف الى استغفال الشعب لان اسعار الكهرباء قد ارتفعت اكثر من الضعف وليس فقط ١٥٪كما وعدت لكن الجزء الثاني قد اصبح مكشوفا بعد ان انتهى الجزء الاول برفض مجلس النواب لعملية الرفع رغم انها فعلا قد ارتفعت منذ بداية هذا الشهر دون انتظار قرار مجلس النواب حول الموضوع وكان قرارهم لا قيمة له والجزء الثاني يعتمد على نهاية المسرحية اذا كانت تحتاج النهاية لتكون اعطاء شرعية مباشر للحكومة وذلك عن طريق طرح الثقة بالحكومة واعطائها الثقة مباشرة او التصويت على الموازنة والموافقة عليها والذي يعني حتما الموافقة الضمنية على رفع اسعار الكهرباء رغم انخفاض اسعار النفط الى اقل من ٥٠ دولار والذي يحتم تخفيض اسعار الكهرباء بل التخفيض يجب ان يطال جميع السلع والخدمات التي تم رفع الاسعار فيها سابقا كنت اتمنى ان تعي وتفهم حكومة النسور انها فشلت فشلا ذريعا في ادارة مؤسسات الدولة الاردنية والذي ادى الى فشلا في ايصال الخدمات ذات النوعية الجيدة للمواطن الاردني الذي يعاني الكثير جراء تلك السياسات

نائب امين عام حزب الشورى

دكتور حسام الدين العميري

تعليق واحد

  1. للاسف الشديد المسرحيه بدأت منذ تولي النسور رئاسة الوزراء ويقوم بأداء الادوار التمثيليه الحكومه ومجلس الامه بشقيه النواب والاعيان والشعب الضحيه الذي يشاهد وينتقد وبدون فائده .. ارتفاع اسعار الكهرباء تجاوز الثلاث اضعاف منذ تولي الدغري منصبه وضارب بعرض الحائط كل مناشدات المواطنين بعدم رفع اسعار الكهرباء لما فيها ضرر على المواطن الذي اصبح يتلقى الصفعه تلو الاخرى والحكومه رافضه اي حلول اخرى مثل اتخاذ اجراءات تقشفيه داخل شركة الكهرباء .. ولكن كما عودتنا حكومتنا الرشيده تبقي عينها على جيب المواطن لكي لايرفع راسه نهائيا مستخدمه معه اسلوب الحمار والجزره ..

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قرار ترامب يشجع الاحتلال على تهجير 230 ألف فلسطيني مقدسي عن مدينتهم

 يسعى الاحتلال الإسرائيلي ضمن سلسلة مخططات، إلى عزل حوالي 230 ألف مقدسي فلسطيني عن مركز ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: