الرئيسية / WhatsApp / حصـــة العالــــم العربــــي من الميـــــاه 1 %

حصـــة العالــــم العربــــي من الميـــــاه 1 %

 

مياه1

 MNC – اختتمت أعمال مؤتمر المياه العربي الذي عقد في مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات في البحر الميت للفترة بين (11-15/ 1 /2015) تحت شعار (الابتكارات والحلول المستدامة لقطاع المياه في المنطقة العربية) الذي نظمته الجمعية العربية لمرافق المياه (أكوا) بالتعاون مع وزارة المياه والري الأردنية والمجلس الوزاري العربي للمياه / جامعة الدول العربية بتجديد الثقة للأمين العام للجمعية العربية لمرافق المياه (أكوا) لعامين جديدين.

وكشف كبير مستشاري رئيس الجمهورية العراقية وزير المياه العراقي الاسبق د. عبد اللطيف رشيد النقاب عن ان كمية المياه التي تصل العراق حاليا هي ثلث ما كانت عليه سابقا، لافتا الى ان السبب في ذلك سياسة دول الجوار خصوصا تركيا وايران.

واشار الى ان سكان المنطقة العربية يشكلون 12-15 % من سكان العالم الا ان حصتهم المائية أقل من 1 % بالرغم من ان حصة المواطن العراقي افضل من مثيلاتها في دول الجوار العربية.

وأشار د. عبد اللطيف رشيد الى محاولات الجماعات المتطرفة السيطرة على بعض السدود في الفلوجة والرمادي وسد حديثة الذي تبلغ سعته 8 مليارات م3 وكذلك سد الموصل الاكبر في المنطقة بسعة 17 مليار م3 في محاولة منهم للتحكم بتزويد الكهرباء وامدادات المياه للمواطنين.

من جانبه قال وزير الماه والري د. حازم الناصر ان مثل هذه اللقاءات تكشف عن مواطن الخلل الذي يعتري قطاعات المياه العربية والتي تتشابه في معظم دول المنطقة من حيث شح المصادر ونقص كفاءة الاستخدام وضعف حاكمية المياه الرشيدة مبينا ان هذه اللقاءات البينية العربية تشكل فرصة حقيقية لتبادل الخبرات مع اصدقائنا في الدول المتقدمة والاستفادة من تجاربهم في ادارة المياه مشددا على ان المنطقة العربية بحاجة لخبرة تكنولوجية خاصة بها تتواءم مع ظروفها واحتياجاتها.

واشار الى ان نقل التكنولوجيا الى المنطقة العربية مازال ايضا دون التطلعات والآمال كونها جزءا من الحل فيما يتعلق بالفقد واعادة الاستخدام والتحلية، واوضح ان موضوع تحلية المياه سيتصدر الاهتمامات خلال السنوات المقبلة كونه احدى الحلول المهمة للمنطقة العربية داعيا الخبراء العرب الى ايجاد تكنولوجيا تتناسب مع الواقع المائي فيها واضاف ان التحلية تقتصر على دول الخليج الغنية ومعظم الدول لا تستطيع تحمل تكاليفها العالية والاردن واحدة من هذه الدول.

واستطرد: “انه خلال 10-15 عاما فان الدول ستكون مجبرة على رفع كفاءة اعادة المياه المعالجة لتصبح بمواصفات الشرب وقد لا تكون تستخدم لغايات الشرب وانما للأغراض الأخرى مشيرا الى ان الاردن يتصدر دول المنطقة في هذا المجال داعيا الى نقل هذه التجارب الى الدول المختلفة في المنطقة.

من ناحيته اكد وزير مرافق المياه المصري الاسبق د. عبد القوي خليفة ان اكثر من 75 % من دول المنطقة العربية هي دون خط الفقر المائي ما يتطلب شحذ الهمم للحفاظ على المقدرات المائية وتعزيز شراكة الحكومات مع القطاع الخاص والجمعيات لتنمية موارد المياه ونشر ثقافة الترشيد.

وقال وزير مصادر المياه والبيئة اليمني د.هبة الله شريم ان الاردن واليمن من اكثر الدول العربية شحا بالمياه والمنطقة كلها تعاني من هذا الواقع المزمن معربا عن ارتياحه للنقاشات التي قدمت حلولا فاعلة اذا ما تم تطبيقها والبدء بتنفيذها في اطار عربي مشترك.

من ناحيته ثمن ممثل المملكة العربية السعودية في المؤتمر الدكتور عابد بن عبد الله العطوي جهود الاردن في استضافة الجمعية العربية لمرافق المياه ودعمه جهودها مبينا أن المؤتمر نقطة مهمة لتبادل الخبرات والمعرفة العربية خاصة في مجال المياه.

واشاد رئيس الجمعية العُمانية للمياه رئيس الوفد العماني م. زاهر السليماني بالمناقشات الجادة والنية الحقيقة لدى القائمين على المؤتمر في نقل الخبرات الحديثة الى الدول الاعضاء داعيا الى مزيد من العمل العربي المائي المشترك ومبديا استعداد السلطنة استضافة اللقاءات العربية في هذا المجال.

من ناحيتها عبرت مديرة برنامج التعاون الالماني الاردني في مجال المياه GWP كريستيان لويسكي عن سعادتها لمناقشات المؤتمر وتوصياته مبينة ان التغيرات المناخية والتزويد في الاقليم بحاجة لمزيد من الاهتمام معربة عن استعداد البرنامج لتقديم كافة اشكال الدعم والخبرات مشيدة في الوقت ذاته بالتعاون مع وزارة المياه والري والجمعية العربية (أكوا) خاصة في مثل هذه المؤتمرات العلمية التي تثري خبرة ومعرفة المشاركين.

وقال امين عام الجمعية العربية لمرافق المياه (أكوا) المهندس خلدون الخشمان ان اسبوع المياه العربي كان خطوة مهمة على طريق تعزيز العمل المائي العربي حيث تم اطلاق عدة تقارير وأدلة عمل فنية متخصصة في القضايا المائية العربية ومنها الخطة الاستراتيجية لـ(أكوا) للأعوام (2015-2019) وكذلك دليل اصلاح المرافق المائية في المنطقة العربية وادارة هذه المرافق اضافة الى تقرير( مبادرة المؤشرات الاضافية للأهداف الانمائية للألفية) والمبادئ التوجيهية لكفاءة استخدام الطاقة وادلة متطلبات الادارة الفنية المستدامة في المنطقة العربية (TSM-ARAB) .

وبين الخشمان ان جميع التوصيات التي تناولها المؤتمر سيتم اعتمادها وتعميمها على جميع الادارات المائية العربية والبدء بتنفيذ برامج تدريبية فاعلة في بناء القدرات والتدريب في الدول العربية لرفع كفاءة وامكانات الطاقات العربية واهمها تطوير مواصفات التشغيل والصيانة للعاملين ومشغلي المياه في المنطقة العربية وتطوير العمل المؤسسي العربي والتوسع في برامج ترشيد الطاقة والمياه والعمل على ايجاد التمويل اللازم لتنفيذ هذه التوصيات. .

وفي جلسة الختام أقر المؤتمر عدة قرارات وجرى انتخاب أعضاء مجلس ادارة الجمعية العربية من الدول العربية الاعضاء حيث جدد المجلس والهيئة العامة الثقة بأمين عام الجمعية م. خلدون الخشمان للجهود الطيبة والنجاحات التي تحققت منذ انطلاقة الجمعية قبل 5 سنوات والبرامج التي تم تنفيذها في قطاعات المياه العربية.

وقد شارك في المؤتمر وفود عربية ودولية رفيعة المستوى برئاسة وزراء المياه العرب والسفراء وممثلي الهيئات والمنظمات الدولية وشركات القطاع الخاص الرائدة في قطاع المياه والصرف الصحي والمؤسسات الأكاديمية ومؤسسات البحث العلمي والجمعيات العربية والعالمية المعنية بالمياه والجهات المانحة مثل وكالة USAID,GIZ,GWP,EU Bank ,IWA,IFAT,ESCWA, وسفارة السويد بالإضافة للوفود المشاركة من مرافق المياه الأعضاء لدى الجمعية من 18 دولة عربية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قانون احتلالي لفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

أقر الكنيست بالقراءة التمهيدية أمس، مشروع قانون يقضي بسريان قانون مجلس التعليم العالي الإسرائيلي على ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: