الرئيسية / الأردن اليوم / ثلوج تكسو المملكه في 10 شباط

ثلوج تكسو المملكه في 10 شباط

MNC -لا تدعوا الأجواء المستقرة والمشمسة تجعلكم تعتقدون بأن فصل الشتاء قد انتهى على منطقة بلاد الشام، حيثُ أن الفترة الحالية قد لا تكون سوى مُقدمة لعودة الفعاليات الجوية الشتوية النشطة، والمنخفضات الجوية القوية لاحقاً.

ورُغم التوقعات بأن يبقى الطقس في أغلب أيام الأسبوع الأول من شهر فبراير/ شباط أقرب ما يكون إلى الأجواء الربيعية، إلا أن المؤشرات الناتجة عن تحليل بيانات نماذج التنبؤات العددية الجوية في طقس العرب تُشير إلى تجدُد تأثُر منطقة بلاد الشام بما في ذلك المملكة، بمنخفضات جوية قويّة اعتباراً من العاشر من فبراير/شباط إن شاء الله، لتكون تلك العودة الفعلية لفصل الشتاء في المملكة.
وبناءً على هذا الأساس، يُتوقع تكرار تأثر المنطقة اعتباراً من هذا التاريخ بعدّة منظومات جوية تعمل على عودة الأجواء الباردة إلتى المنطقة، وهطول الأمطار وربما الثلوج على المرتفعات الجبلية.
و بالنظر إلى الأرشيف المناخي للمملكة، نجد بأن المملكة تأثرت بمثل هكذا مُتغيرات حادة في شهر شباط/فبراير الذي يصفه المثل الشعبي “شباط ما عليه رباط”، بحيث ترتفع عادة درجات الحرارة إلى مُستويات ربيعية في الكثير من الأحيان و يتخلل الشهر أيضاً عواصف شتوية و أمطار و ثلوج. فمثلاً في العام ٢٠١٢ بدأ الشهر ربيعياً و إنتهى ثلجياً، و كذلك الأمر في عام ٢٠٠٣ حيث تأثرت المملكة بعاصفة ثلجية شديدة في نهاية الشهر.
و بالرجوع أكثر نرى ذلك أيضاً في أعوام 1992، 1988، 1983 و حتى أن عام 1980 تأثرت المنطقة بعاصفة ثلجية قوية في بداية شهر آذار. 
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بدء امتحانات الشامل السبت

 تبدأ يوم بعد غد السبت الامتحانات النظرية لامتحان الشهادة الجامعية المتوسطة (الشامل) في دورته الشتوية ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: