الرئيسية / WhatsApp / تيار المدنية يصعد في انتخابات الأردن: التحالف الوطني للإصلاح يقدم “خدمة مجانية” لصالح قائمة “معاً” والعرموطي يرى الفن “سقاطة”..

تيار المدنية يصعد في انتخابات الأردن: التحالف الوطني للإصلاح يقدم “خدمة مجانية” لصالح قائمة “معاً” والعرموطي يرى الفن “سقاطة”..

تيار المدنية يصعد في انتخابات الأردن: التحالف الوطني للإصلاح يقدم “خدمة مجانية” لصالح قائمة “معاً” والعرموطي يرى الفن “سقاطة”.. و”نشميات” الزرقاء يخرجن من الصندوق في مطالبة نسوية فريدة بالعدالة والمساواة..

فرحفرح مرقه

شكل المرشح الاردني المسيّس خالد رمضان وقائمته أول مطالبة حقيقية بدولة مدنية في انتخابات المجلس النيابي الثامن عشر، واضعا بذلك حجر الزاوية الذي انطلقت منه عدد من القوائم الاخرى.

مطالبة رمضان ورفاقه في قائمة “معاً” رغم كل اللغط الذي ثار على شعاره حول فصل الدين عن الدولة، بدت كإرهاصة قوية بصعود التيار المدني الذي بدأ الأردنيون بملاحظة وجود حقيقي له خلال الأعوام الأخيرة، الأمر الذي كشف لاحقا أنه لم يكن لدى رمضان وحده بل تجاوزه وصولا لقائمة فريدة تشكلت في الزرقاء من مجموعة من السيدات فقط تحت اسم “النشميات”.

القائمتان شكلتا نمطا مختلفا عن القوائم الموجودة حاليا، خصوصا فيما يتعلق بالعنصر النسائي فيهما، ففي قائمة “معا يوجد سيدتين بينما تتشكل القائمة الأخرى التي تتزعمها المحامية سوزان العزام من سيدات يمثلن مختلف الاصول والمنابت خلافا للقوائم الاخرى التي ترشح سيّدة واحدة باعتبار النساء تتنافسن على “الكوتا” فقط.

بكل الاحوال وبعيدا عن العنصر النسائي فقط، يظهر التيار المتمدن والباحث عن دولة مدنية تقوم على المواطنة والعدالة، كتيار يلقى رواجا فعليا وحقيقيا خصوصا في المحافظات الثلاث الكبرى (عمان واربد والزرقاء)، الأمر الذي يمكن تفسيره بثلاث أسباب أساسية: أولهم أن المرشحين عن التيار المدني هم مرشحون غير مستهلكين أي أنهم لم يكونوا ضمن المجالس السابقة بمعظمهم، وهنا ما يعتبره المراقبون الذكاء الحاد في القوائم المدنية الجديدة، لكونها اقتنصت الحاجة للوجوه الجديدة بعد “شرخ الثقة” مع المجالس النيابية السابقة.

السبب الثاني قد يتمثل بعدم قولبة القوائم والاعتماد فيها على الفئات الأكثر تغييبا في المجالس النيابية، من هنا يفسر البعض أن قائمة النشميات والتي تشكلت من سبع سيدات مختلفات التخصصات والاصول والخلفيات الاجتماعية والفكرية، رغم غرابة فكرتها ونزولها في محافظة الزرقاء التي تعد واحدة من المحافظات المحافِظة، ورغم كونها تجهد أكثر من سواها في ترويج فكرتها كقائمة تسعى للدولة المدنية والعدالة، الا انها لا تلقى أي رفض.

قائمة “معاً” في المقابل تبرز عنصرها الشاب إلى جانب السيدتين وبذكاء، خصوصا في وقت يطالب فيه كل الاردنيين في حقوقهم من كل الفئات، ما جعل المرشح عن القائمة المحامي قيس الزيادين يتصدر المناظرات والتي شكل أشهرها مناظرة اخيرة له مع نقيب المحامين الاسبق صالح العرموطي والذي هو واحد من اعرق السياسيين ومرشح مع التيار الاسلامي.

من هنا يبرز السبب الثالث الذي يخدم قوائم كالمذكورة، إذ يرتكز بصورة أساسية على بروز التيار الاسلامي المتشدد بعض دعاته ضمن المرشحين بصورة كبيرة وهو الامر الذي ينفر منه الشارع في بعض المفاصل بطبيعة الحال خصوصا في المدن الكبيرة كالثلاث المذكورة.

السبب الاخير دعّمته مناظرة قوية انتشرت بعض فيديوهاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بين الزيادين ونقيبه الاسبق والاقدم في الخدمة الحقوقية صالح العرموطي.

الفيديو الذي انتشر بسرعة كبيرة يظهر العرموطي مرشح التحالف الوطني للإصلاح الذي يرعاه حزب الاخوان المسلمين وهو يشير الى انه رافض للفنون باعتبارها “فجور” ويتحدث عن ذلك بصورة عصبية جدا، أظهر الزيادين وهو يؤكد ان الدولة المدنية التي يسعى لها تطالب بدعم الفنون بكل اشكالها ومع حرية كل  فرد بممارسة معتقداته وهواياته.

المشهد المذكور التقطه الكاتب الصحافي باسل الرفايعة وكتب عنه مقالا، تحت عنوان “أسوأ لقاء في تاريخ صالح العرموطي”، وهي الجملة التي قالها فعلا العرموطي في الحديث عن نظيره الزيادين، ثم يشير إلى كون الأول نعت الفن بـ “السقاطة”.

بالنسبة للمراقبين فإن العرموطي لم يكن موفقا وكان بغنى عن اتخاذ موقف متشدد لهذه الدرجة، خصوصا وهو بذلك قدّم عمليا خدمة مجانية سهلة لمنافسيه الكثر من جهة ولبعض اجهزة الدولة التي تتوجس من نجاحه من جهة ثانية، لكونه رجل قويّ بالسياسة وتحسب عمليا السلطات حساباً لنجاحه.

بكل الأحوال، يشرح التيار المدني نفسه بصورة أقرب للجميع في الآونة الاخيرة، ورغم بعض التحفظات التي يحملها البعض على مطالباته بفصل الدين عن الدولة الا انه يشكل وجها جديدا له حظوظه الوافرة في الانتخابات المقبلة، والتي بدأ يجمعها على حساب أي تشدد في الطروحات.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك يترأس اجتماعاً لمتابعة تنفيذ توصيات لجنة “تطوير الجهاز القضائي”

ميديا نيوز – ترأس جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم الأحد٬ اجتماعا لمتابعة تنفيذ توصيات اللجنة الملكية ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: