الرئيسية / أخبار ساخنة / تفاصيل المداهمة الأمنية في معان

تفاصيل المداهمة الأمنية في معان

0

ميديا نيوز –  توفى مواطن ثلاثيني وأصيب اثنان آخران و(5) من افراد قوات الدرك اثر مداهمة احد المنازل في معان من قبل قوات الدرك فجر الاثنين.

وذكر مصدر أمني ان احد المطلوبين لدى الأجهزة الامنية والقضائية كان متواجدا في منزله الواقع خلف مديرية اشغال معان وسط المدينة وبناء على هذه المعلومات الاستخبارية قامت قوات الدرك بمسانده من العمليات الخاصة بمداهمة المنزل لإلقاء القبض عليه وسرعان ما تم تبادل اطلاق النار بين الطرفين نتج عنه مقتل احد افراد العائلة واصابة زوجته وابنها بإصابات بليغة بالإضافة الي اصابة (5) من افراد قوات الدرك تم نقلهم الى مستشفى الأمير هاشم العسكري في العقبة.

وذكر مدير مستشفى معان الحكومي الدكتور وليد الرواد في تصريح خاص ان قسم الاسعاف والطوارئ استقبل سيدة وشابا مصابان بأعيرة نارية وتم ادخالهما الى المستشفى حيث كانت اصابة السيدة رصاصة بمنطقة الصدر وتم اجراء عملية جراحية لها وحالتها العامة سيئة.

وأشار إلى أن حالة المصاب الثاني متوسطة حيث اصيب برصاصة في يده ادت الى بتر الشرايين و الأوتار وتم تقديم الاسعافات الأوليه له ورفض دخول المستشفى وغادرها على مسؤوليته.

وبين الرواد ان حالة المصاب كانت تستدعي تحويله الى أخصائي الاوعية الدمويه في مستشفيات العاصمة عمان.

بدوره اكد الشيخ عبد الرحيم ابو درويش ان عشيرة ابو درويش تحمل مسؤولية ما حدث لعائلتهم للحكومة المحلية في معان التي اصبحت في نظرهم غريمة لهم بالدم ،وان دم ابنائهم في اعناق وزير الداخلية والحكومة المحلية في معان
واضاف ان الاجراءات التي قامت بها القوة المداهمة والتي اطلقت النار داخل المنزل تدل على ‘وحشية التعامل والحقد الدفين على المدينة وابنائها’ -حسب قوله.

وأكد ابو درويش ان العشيرة عقدت اجتماعا صباح الأثنين اتخذت خلاله قرارا بتحميل الحكومة المحلية ووزير الداخلية ما حصل من تجاوز وقتل في المنزل.

ورفض ابناء العشيرة رفضا قاطعا استلام جثة ابنهم المقتول عارف عبدالله حماد ابو درويش

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك يستقبل مقتدى الصدر

 استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين، زعيم التيار الصدري العراقي سماحة السيد مقتدى الصدر، ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: