الرئيسية / WhatsApp / ترامب مهدَّد بتسجيلات «ساخنة» جديدة

ترامب مهدَّد بتسجيلات «ساخنة» جديدة

واشنطن -شاهر زكريا

بعد الكشف عن تسجيل فيديو يسمع فيه دونالد ترامب وهو يتفاخر بتجاوزاته الجنسية على النساء، تتزايد الضغوط للكشف عن مزيد من التسجيلات طالساخنة» التي تفضح أحاديث المرشح الجمهوري. وتدور إشاعات عن مزيد من الاحاديث المسيئة في تسجيلات فيديو او نصوص، من برنامج «ذي ابرينتيس» (المتدرب) الشهير الذي استمر 11 شهرا على تلفزيون الواقع للملياردير والذي سعى منتج البرنامج مارك بورنيت لتبديدها الاثنين.

وجاء في بيان وزع على وسائل الاعلام ونسب الى بورنيت ومترو غولدين ماير المالكة لشركة الانتاج التي انتجت البرنامج، انه «رغم التقارير التي تشير الى العكس، فإن مارك بورنيت ليس لديه الامكانية ولا الحق في نشر تسجيلات او مواد اخرى من ذي ابرينتيس».

ويأتي البيان فيما يلمح عدد من الاشخاص المرتبطين بالبرنامج الى وجود ادلة على ان ترامب كان يسيء جدا للنساء خلال الفترات المرتجلة من البرنامج.

وذكرت صحيفة هافينغتون بوست ان احد النصوص التي حصلت عليها تظهر ترامب منتقدا متبارية بسبب مظهرها.

ونقلت الصحيفة عنه قوله عن نجمة من موسيقى الكاونتري ظهرت في البرنامج «بشرتها، بشرتها مقرفة، حسنا». واضاف «اقصد، بشرتها، تحتاج الى علاج جدي خاص بالامراض الجلدية» مستخدما كذلك كلمة نابية.

غير ان منتجين آخرين قللوا من احتمالات النشر الفوري لمزيد من التسجيلات، مشيرين الى فقرة في عقود موظفي «ذي ابرينتيس» تتضمن غرامة بقيمة 5 ملايين دولار على اي شخص يكون مسؤولا عن تسريبات عن البرنامج.

وتسعى حملة لجمع الاموال على موقع «غو فاند مي» على الانترنت لجمع 5 ملايين دولار لأي شخص يقدم ادلة على ان «المرشح الحالي لمنصب رئيس الولايات المتحدة، ليس زعيما يتصرف باخلاق».

هيلاري تتقدم
هذا.. وافاد استطلاع للرأي نشر الاثنين واجري بعد الكشف عن شريط الفيديو، ان كلينتون باتت تتقدم على المرشح الجمهوري بـ 11نقطة.

وحسب الاستطلاع، الذي اجري لحساب شبكة «ان بي سي» و «وول ستريت جورنال»، فان كلينتون تحظى بدعم 46 %من الناخبين مقابل %35 لمنافسها الجمهوري.

واعتبر 52% من المشاركين في الاستطلاع ان موضوع هذا الشريط يجب ان يكون جزءا من الحملة الانتخابية، في حين رأى 42 % العكس.

كما اعتبر 41 % ان تعليقات ترامب الواردة في هذا الشريط «غير مقبولة على الاطلاق».

وفي استطلاع اخر للرأي أجرته شبكة أيه بي سي الإخبارية، يظهر أن أكثر من %43 من الأميركيين يرون أن على المرشح الجمهوري الانسحاب من السباق الرئاسي، بعد صدور شريط الفيديو.

وفي المناظرة التي أقيمت الأحد الماضي اعترف ترامب، بأنه خسر ما يقارب 950 مليون دولار في عام 1995 للحد من الالتزامات الضريبية منذ ذلك العام.

وسعى ترامب خلال المناظرة أن يشبه هذه الخطوة بالإستراتيجيات المستخدمة من قبل بعض الأثرياء من أنصار كلينتون، وذكر منهم رئيس شركة بيركشاير هاثاواي الملياردير وارن بافيت، الذي قام مباشرة بعد المناظرة باظهار معلومات عن ضرائبه الشخصية وتحدى المرشح الجمهوري أن يفعل الشيء نفسه.

وقال بافيت في بيان، إن «ترامب لم ير عائدات ضريبة الدخل الخاصة بي، ولكني سعيد أن أبلغه بهذه الحقائق، لقد دفعت ضريبة الدخل الاتحادية بشكل سنوي منذ عام 1944، عندما كان عمري 13».

الحزب يترك مرشحه

وفي خطوة استثنائية قوبلت برد فعل قوي من بعض المشرعين وعمقت أزمة بشأن المرشح الجمهوري، نأى زعيم الجمهوريين في الكونغرس الأميركي بول ريان بنفسه عن ترامب.

وفي مؤتمر عبر الهاتف مع أعضاء جمهوريين في الكونغرس كاد ريان ان يعترف بأن المرشحة الديموقراطية ستفوز على الأرجح بالانتخابات المقررة في الثامن من نوفمبر.

وقال إنه سيكرس كل طاقته للحفاظ على الأغلبية الجمهورية في الكونغرس حتى لا تمنح كلينتون «شيكا على بياض».

ورد ترامب على ريان وكتب عبر تويتر «يجب أن يقضي بول ريان المزيد من الوقت في ضبط الميزانية والوظائف والهجرة غير الشرعية وألا يضيع وقته في مهاجمة المرشح الجمهوري».

 

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“الرحامنة يرعى احتفال اوتاد بعيد الام ” – صور

  ميديا نيوز – برعاية مدير دائرة البرامج الثقافية في امانة عمان الكبرى ناصر الرحامنة ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: