الرئيسية / أخبار ساخنة / سوق الجمعة في الليل.. زوار لا يريدون ان يراهم أحد ..

سوق الجمعة في الليل.. زوار لا يريدون ان يراهم أحد ..

ميديا نيوز – خالد أبو الخير
 يختلف ليل سوق الجمعة الذي يقام في منطقة الكراجات القديمة في العبدلي عن حاله في النهار.
السوق الذي يقام عصر الخميس ويضاء بالكهرباء، يشهد اقبالا كبيرا، من اناس تدل سياراتهم واحوالهم على انهم ليسوا فقراء، لكنهم درجوا على ارتياد السوق في هذه الاوقات لشراء بضائع هي “افضل من الجديد” عادة، كونه “ستوكات أو بالة مستعملة قليلا” من ماركات عالمية.
ولا تستغرب حين ترى زوجان او فتيات مع امهن يرتدن السوق في الساعة الواحدة ليلا، وبعض الزبائين يقولون انهم يفضلون ارتياد السوق ليل الخميس، نه يكون عندها عامراً بالبضائع الجديدة، واللافتة للانتباه، وليس كما يكون عليه الحال في ساعات النهار الاخيرة.
آخرون يفضلون ان يرتادوه في وقت من الصعب ان يراهم فيه أحد وهم يتسوقون من سوق الملابس المستعملة.
ومن مرتادي السوق من تضطره ظروف عمله الليلية لارتياد السوق في هذا الوقت، نظرا لصعوبة استيقاظه مبكراً ، ورغبته في الاستفادة من اجازة الجمعة، كما يقول عبد الفتاح موسى، موظف حراسة.
ويستمر السوق باستقبال زواره حتى قبيل اذان الفجر بقليل، لكن الحركة تخف عموما بعد الساعة الثانية ليلا، فيخلد
كثير من اصحاب البسطات للنوم، كما فعل الفتى الظاهر في الصورة.
صبيح، فضل عدم ذكر اسمه كاملاً، صاحب بسطة قهوة يبع المشروبات الباردة والساخنة لمرتادي السوق والعابرين اسهب في القول ان زوار السوق الليليين، خصوصا بعد الساعة الحادية عشرة لا يشترون كثيراً ، ومنهم من ياتي للسوق لكي “يتخوث”.
صبيح، طالب الدبلوم الذي يستغل يوم الجمعة لكسب بعض المال ليصرفها على دراسته، يؤكد ان احوال السوق اختلفت وزواره والذين يشترون قلوا بسبب الاوضاع الاقتصادية.
وشكى ابو وسام الذي يملك بسطة لبيع الملابس المستعملة من تراجع القدرة الشرائية للمواطنين، ويضيف: الزبائن باتوا يجادلون في السعر كثيرا، وقلة منهم يشترون.
ليل سوق الجمعة ككل الليالي زاخر بالتعب والسهارى الملولين، والسعي وراء رزق، حتى الآذان والضوء الاول.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

آلاف المواطنين يشاركون في صلاة العيد

شارك آلاف المواطنين اليوم في صلاة عيد الفطر المبارك، التي أقامتها وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: