الرئيسية / WhatsApp / بيان ” الحق يقال ” صادر عن مجلس عشائر طوباس

بيان ” الحق يقال ” صادر عن مجلس عشائر طوباس

yyy776699-0020

بيان إلحاقي توضيحي برقم 1/ ب تحت عنوان ( الحق يقال ) صادر عن مجلس عشائر طوباس

عمان في : 13/03/2015

إشارة لوفاة إبننا ألمرحوم حمزة محمود الطوباسي الذي قضى في حادث دهس مؤلم ، و إلحاقا للبيانيين الرسميين الصادرين بهذا الشأن عن مجلس عشائر طوباس برقم 1 ، 1 / أ المنشورين عبر وسائل الإعلام من خلال مستشارنا الإعلامي الأستاذ / زياد مشهور مبسلط ، نود إطلاعكم على بعض الحقائق التي تجعل ملامح الصورة أكثر وضوحا ً وعلى نحو افضل:

١. الشاب المدهوس المرحوم (حمزة) كان في الثلاثين من عمره ، وهو متزوج وله طفلان صغيران (ولد وبنت) وأحوال أهله المادية ضعيفة.

٢. لم يقم أهل المتسبب بالحادث من عشيرة الحوامدة/ جرش بواجباتهم الاخلاقية والإنسانية والعشائرية المتبعة حسب الاعراف والتقاليد تجاه اهل المرحوم .

٣. بعد الضغط الذي مارسه أهل طوباس في هذه القضية ، قام أهل المتسبب بالحادث بتوقيع كمبيالات للمستشفى التي كان يعالج بها المرحوم مقابل العلاج علما ً بأن أخ المرحوم حمزة كان قد دفع مقدما للمستشفى قرابة ١٨٠٠ دينار والتي يتوجب دفعها من أهل المتسبب بالإضافة لما وقعوا عليه من كمبيالات للمستشفى.

٤. بعد ضغط وإصرار أهالي طوباس بهذا الصدد ، قام عطوفة محافظ جرش وبعض مسؤولي الأجهزة الأمنية في مدينة جرش مشكورين بالضغط على عشيرة الحوامدة / جرش اكثر من مرة للقيام بواجباتهم العشائرية تجاه أهل طوباس ، ولكن هذه الجهود لم تفلح بسبب عدم إستعداد عشيرة الحوامدة لتحمل التبعات المالية للموضوع .

٥. نحن نثق ثقة تامة بعدالة القضاء ونزاهة أجهزتنا الامنية في أردننا الحبيب.

ولكن نود التنويه انه لا يعقل أن عشيرة كاملة مثل عشيرة الحوامدة / جرش لا تستطيع تحمل التبعات المالية للحادث ، مؤكدين على أن التبعات المالية ليست هي الأهم بل الأكثر أهمية الإعتراف عشائريا بما فعل إبنهم الذي سبب الحادث وتحمل مسؤولياتهم التامة حسب الأصول العشائرية والعادات والتقاليد الاردنية؛ ومواساة اهل المرحوم حمزة بمصيبتهم. وكان هذا وما زال موضع تقصير وفشل عشيرة الحوامدة/ جرش في هذا الموضوع.

نحن أهالي طوباس في الأردن وفي الداخل معروفون بالتسامح والطيبة ؛ لكننا لا نلتزم الصمت تجاه حقوقنا ، وفي الوقت ذاته ، لا نرضى و لن نسمح أن تتحول هذه القضية الى مدخل للعصبية والفتنة بين أبناء الشعب الواحد؛ فما حدث مكروه ، ولكنه لا يعمم على جميع العشائر الأردنية المحترمة التي تلتزم بالأعراف والعادات والتقاليد الحميدة.

وعلى ضوء ذلك ، ما زلنا نحمل عشيرة الحوامدة / جرش المسؤولية؛ وأن ما نوّهنا إليه في بياننا الإلحاقي التوضيحي أعلاه جاء لوضع النقاط على الحروف بطريقة موضوعية إنصافا ً للحقيقة ؛ و الحق يقال.

حمى الله أردننا ووطننا من كل مكروه. والله ولي التوفيق.

د. غازي الخضيري
رئيس مجلس عشائر طوباس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المال مقابل الحرية ..الأمراء ورجال الأعمال المعتقلون يقبلون صفقة السلطات السعودية

أبرمت السلطات السعودية اتفاقات مع بعض الموقوفين بذريعة “الحملة على الفساد”، تتضمن تخلّيهم عن أصول وأموال مقابل ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: