الرئيسية / الرئيسية / بسبب سقوط 22 قتيلا تأجيل الدوري العام المصري لكرة القدم الى اجل غير مسمي – فيديو

بسبب سقوط 22 قتيلا تأجيل الدوري العام المصري لكرة القدم الى اجل غير مسمي – فيديو

MNC – أعلن مجلس الوزراء المصري عن “تأجيل الدوري العام لكرة القدم لموعد يتم تحديده لاحقًا”، عقب مصادمات بين الشرطة ومشجعين لنادي الزمالك أوقعت قتلي ومصابين، وسط إدانات رياضية وسياسية.

وجاء القرار الذي نقله التلفزيون الرسمي الحكومي عقب اجتماع طارئ لمجلس الوزراء برئاسة إبراهيم محلب، مساء الأحد، بحضور وزراء الصحة والداخلية والشباب لبحث أحداث استاد الدفاع الجوي (شرقي القاهرة).

وكان مصادمات وقعت مساء الأحد بين قوات الأمن المصرية ومشجعين لنادي الزمالك أثناء دخول المشجعين استاد الدفاع الجوي لمتابعة مباراة فريقهم الزمالك مع فريق إنبي أسفرت عن سقوط قتلي ومصابين.

فيما قال مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، في بيان له، إنه قرر “تأجيل مباريات مسابقة الدوري من الغد (الإثنين) مؤقتًا حدادًا على ضحايا الأحداث المؤسفة التي رافقت مباراة الزمالك وإنبى باستاد الدفاع الجوي”.

وكان الاتحاد قد قرر أخيرًا السماح لحضور الجمهور مباريات كرة القدم خلال الدور الثاني لمسابقة الدوري العام لموسم 2014-2015 اعتبارا من أولى مبارياته التي أقيمت يوم الأربعاء الماضي بين الاتحاد السكندري والجونة، ووضع حدًا أقصى لعدد الجمهور المسموح له بالدخول وهو 10 آلاف شخص.

وجمهور الكرة كان ممنوعا من حضور المباريات منذ “مذبحة بورسعيد” التي قتل فيها 72 مشجعًا من أعضاء ألتراس النادي الأهلي لكرة القدم في فبراير/ شباط 2012 بعد مباراة مع نادي المصري في مدينة بورسعيد (شمال شرق) باستثناء السماح بحضورهم في مباريات للمنتخب المصري وللأندية التي تشارك في المسابقات الأفريقية.

https://www.youtube.com/watch?v=o9HKBcLkAUw

كما قرر مجلس إدارة نادي الزمالك تأجيل المؤتمر الصحفي الخاص بتقديم المدير الفني الجديد للفريق الكروي البرتغالي جيوسفالدو فيريرا إلى موعد لاحق بدلا من اليوم الإثنين، بحسب مصدر مسؤول بالنادي.

وأوضح المصدر ذاته الذي تحدث للأناضول أن مجلس النادي قرر إيقاف اللاعب عمر جابر، لأجل غير مسمي؛ لرفضه خوض مباراة فريقه أمام إنبي، بعد الاشتباكات التي وقعت بين رابطة المشجعين وقوات الأمن.

وتوالت ردود الفعل من روابط مشجعي الأندية المصرية، تضامنًا مع رابطة مشجعي الزمالك.

وأعلنت رابطتا فريقي الأهلي والاتحاد السكندري عدم حضورهما المباريات القادمة، بحسب بيانين منفصلين؛ تضامنًا مع مشجعي الزمالك بعد الأحداث الأخيرة.

فيما اعتبرت رابطة مشجعي نادي الزمالك (الوايت نايتس) الحادث بأنه “مجزرة مدبرة”، دون أن تتهم أحدًا، وذلك فى بيان نشرته علي صفحتها علي موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”.

ولم تتوقف الإدانات علي الرياضيين فقط بل امتدت إلي سياسيين من مؤيدي السلطات المصرية ومعارضيها.

وفي بيان له حصلت الأناضول علي نسخة منه، استنكر جلال مرة، أمين عام حزب النور السلفي، المؤيد للسلطات المصرية، الأحداث التى شهدها استاد الدفاع الجوى، مطالبًا بـ”سرعة التحرك لضبط المتسبب فيها وتقديمه للعدالة وتوقيع أقصى العقوبات عليه حتى يكون عبرة لغيره”.

وفي بيان لها، حمّلت حركة شباب 6 أبريل المعارضة وزارة الداخلية المصرية مسؤولية الأحداث التي وقعت بين المشجعيين والشرطة.

بدوره، طالب التحالف الداعم للرئيس المصري المعزول محمد مرسي بما أسماه “إسقاط” الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي ردًا علي ما وصفوه بـ”مذبحة الاستاد”.

وهو المطلب الذي اتفق عليه أيضا حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، والذي تم حله مؤخرًا.

وفيما أجّل حزب “المصريون الأحرار”، المؤيد للسلطات المصرية، مؤتمرًا صحفيًا حزبيًا؛ لإعلان أسماء مرشحيهم للبرلمان الذي تبدأ انتخاباته في مارس/ آذار المقبل، بسبب أحداث الاستاد، دعت حركة “طلاب ضد الانقلاب” المعارضة إلي إقامة صلاة غائب علي الضحايا في جامعات مصر اليوم الإثنين.

وفي أحدث بيان لها، صدر مساء الأحد، قالت وزارة الداخلية المصرية إنه “في الساعة السادسة مساءً (16:00 ت.غ) تزايدت أعداد الجماهير خارج الاستاد من غير حاملى التذاكر وفاقت أعدادهم 10 آلاف تدافعوا لاقتحام بوابات الاستاد وتسلق أسواره فى محاولة منهم للدخول، أصيب على إثرها عشرات منهم نتيجة شدة التدافع تم نقلهم للمستشفيات القريبة”.

وأضافت الوزارة أن الشرطة “قامت بتفريق الجماهير، حيث توجهوا إلى الطريق المؤدى إلى الاستاد وقاموا بتعطيل حركة المرور فى الاتجاهين وإيقاف الحافلة التى تقل لاعبى فريق نادى الزمالك ومنعه من الوصول إلى الاستاد وإضرام النيران فى إحدى سيارات الشرطة وتم تفريقهم وتأمين وصول اللاعبين والجهاز الفنى لأرض الملعب”.

وحول وجود حالات وفاة بين المشجعين، قالت الوزارة :” تبلغ بحدوث حالات وفاة لعدد من المصابين نتيجة التدافع وتم إخطار النيابة العامة”.

وفي وقت سابق، قال النائب العام المصري، هشام بركات، في بيان، نقله التلفزيون الرسمي، إن “الأعداد المبدئية للأحداث 22 متوفيًا” ، فيما تحدثت وزارة الصحة المصرية، في بيان لها في الساعات الأولى من اليوم الإثنين، عن “19 حالة وفاة بينهم 3 جثث مجهولة و20 مصابا”.

بينما أعلنت رابطة مشجعي الزمالك “الوايت نايتس″ عبر صفحتها الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك عن “ارتفاع عدد الشهداء إلى 28 حالة “، دون الحديث عن مصابين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملكة: على المجتمع الدولي وضع نهاية لمعاناة الروهينجا

  طالبت جلالة الملكة رانيا العبدالله، المجتمع الدولي بوضع نهاية لمعاناة مسلمي الروهينجا وحماية حقوقهم. ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: