الرئيسية / WhatsApp / بدلا من “السمك والخمس نجوم” : كاتب يدعو فتح وحماس لعقد جلسات المصالحة في بيوت العزاء

بدلا من “السمك والخمس نجوم” : كاتب يدعو فتح وحماس لعقد جلسات المصالحة في بيوت العزاء

1دعا الكاتب الفلسطيني هشام ساق الله قيادتي حركتي فتح وحماس لاقامة جلسات المصالحة في بيوت العزاء , وكتب ساق الله ساخراً عن مشاهداته في بيوت العزاء حيث يجد المتخاصمين سياسيا يقبلّون بعضهم البعض ويتسامرون في بيوت العزاء وكأنه لا يوجد انقسام .

ساق الله دعا في مقاله لاقامة جلسات المصالحة في بيوت العزاء علّ وعسى ان يفتح الله بوجوه المتخاصمين لانهاء الانقسام بدلاً كما وصفها بجلسات فنادق الخمس نجوم غير المثمرة .

نص المقال الساخر كاملاً :

حين تشاهد قيادات فتح وحماس والجهاد الاسلامي وكل التنظيمات الفلسطينيه وهم يقبلوا بعضهم البعض بحميميه غريبه جدا في بيوت العزاء حين يلتقوا تقول انه لايوجد أي خلافات او اشكاليات وبلدنا تعيش حاله من المصالحه الوطنيه بامتياز وانه لايوجد أي خلاف مما يدور في وسائل الاعلام من تراشق اعلامي وان أي موضوع مهما كبر يمكن ان يتم حله بقعده وبفنجان قهوه وكل مايجري من انقسام ومشاكل وقضايا هي ليست في بلدنا بل هي في بلد اخر غير بلدنا .

ترى القيادات في بيوت العزاء يجتمعوا يقبلوا بعضهم البعض يجاملوا بعضهم البعض ويجلسوا باجواء جميله ورائعه تشك ان هناك خلاف سياسي او انقسام وان الجالسين في هذا المجلس ليس لهم علاقه بما يقال في وسائل الاعلام وتشك ان هناك من يزور مايقولوه ومايجري من تراشق اعلامي هو فقط ببلد غير بلدنا وشعب غير شعبنا .

اليوم شاهدتهم مثل الحمامه والجمامه بيضحكوا لبعض وبيمسوا على بعض وبيجاملوا بعض وبيبوسوا كانه لايوجد أي شيء بينهم حاله عاليه من الوفاق والاتفاق والمصالحه صلاة النبي عليهم والله بينحسدوا على الي بيكونوا فيه وحين يخرجوا من بيت العزاء لا اعلم مايجري فبيت العزاء اكيد اجوائه مختلفه .

في عز الخلافات والتراشق الاعلامي والقتل والموت كان هناك فسحه يتم تبادل التعازي والتهاني وتبادل المكالمات بين اعلى المستويات في حركة فتح او حركة حماس والامثله كثيره تعتقد انه في كل مره الامور ستنتهي والمصالحه على باب الدار وسيشعر بها ابناء شعبنا في القريب العاجل .

دائما اشاهد اجواء الاخوه والوحده في بيوت العزاء قادة حماس يجلسوا مقابل قادة حركة فتح يتمازحوا ويتكلموا ويناقشوا مواضيع مختلفه فبيوت العزاء تجمع الجميع في اجواء غايه في الوحده والتلاحم الوطني لا اعلم ان كان الامر هو نوع من النفاق او هي حقيقيه ولكن الشعب لايفهمها .

الفنادق ال 5 نجوم وجلسات مخيم الشاطىء والسمك وشوربة الجمبري والخرفان المحشيه والذ انواع الاطعمه والنفاق العالي الكبير والتقاط الصور كلها لم تحقق الهدف النهائي المرجو منها وهي تحقيق المصالحه وانهاء الانقسام الداخلي .

الصحيح انا هشام ساق الله اقترح على وفود المصالحه في حركتي فتح وحماس والتنظيمات الفلسطينيه الاخرى ان يجروا لقائاتهم في بيت من بيوت العزاء ويجلسوا في زاويه من زواياه ويناقشوا كل المواضيع والخلاف القائم بينهم عسى ان تكون اجواء العزاء تخيفهم من الله العلي القدير ويحلوا كل المشاكل المعلقه ويريحوا شعبنا من هذا الانقسام الداخلي ويرفع الحصار الداخلي الذي نحاصر به شعبنا فنحن نحاصر شعبنا اكثر مما يحاصره الاحتلال الصهيوني .

ويمكن ان نقيم خيام او كرفان لاقامة الوفود المختلفه والمتخاصمه الى جوار العزاء اضافه الى كل المرافق التي يحتاجوها للبقاء مدة طويله حتى يتم انهاء كل الملفات والاشكاليات العالقه والخروج من بيت العزاء الى عرس وطني حقيقي وقد تحققت المصالحه وانتهى الانقسام الداخلي .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نتنياهو ينتقد تصريحات نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية ضد اليهود الأميركيين

إنتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس نائبة وزير الخارجية تسيبي حوتوفلي بعد تصريحات “مهينة” ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: