الرئيسية / أخبار الأردن / بالفيديو همام سعيد يطالب الملك بالتدخل

بالفيديو همام سعيد يطالب الملك بالتدخل

همام سعيد يكشف عن مبادرة قد تُفضي إلى مكتب تنفيذي توافقي للجماعة..

همام سعيد: “جماعة الاخوان” اردنية لا تتبع للقاهرة..

همام سعيد يحث طالبي الترخيص الجديد لسحبه ..

همام سعيد : نعتب على الحكومة فالاخوان المسلمون شعبها وشركاؤها..

yyy776699 00 دعا المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين همام سعيد جلالة الملك إلى التدخل في المسألة التي يدور رحاها بين جناحين داخل الحركة الإسلامية.

وتأتي مخاطبة سعيد لجلالة الملك بعد أن تقدمت قيادات اخوانية بترخيص للجماعة ووافقت الحكومة يوم الثلاثاء على قبول تسجيلها والنظر في هذا الطلب.

وعول همام سعيد على من وصفهم “العقلاء في البلاد” والتي لا تخلو منهم أن ينظروا الى المصلحة لحل هذه الأزمة التي افتعلها الاخرون، وقال “اخاطب جلالة الملك أن يتدخل في هذه المسألة”.

وتابع “أقول للملك: إن رسالة الإخوان لم تتغير طوال ٧٠ سنة الماضية، وبالتالي ليس هناك من داع لأن تتغير السياسة معها، فالأردن بحاجة لأن يبقى واحة أمن وسلام، ولذلك أُطالب جلالة الملك بأن يتدخل في هذه المسألة”.

وتابع سعيد: “موضوع الترخيص عرض علينا سابقاً عدة مرات لكن نحن نعتبر أن وضعنا قانوني، وبالتالي ما الداعي لهذا الترخيص؟! ثم إن هذا الترخيص أتى دون علمنا، ولو عرض الأمر على قيادة الجماعة ولم تبدِ تجاوباً فهذا لا يبرر القيام بذلك من وراء القيادة”.

وجدد سعيد مطالبته بالإفراج عن نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين زكي بني ارشيد، معتبرا أن اعتقاله جاء لهذه اللحظة التي تمر بالجماعة، ووصف بني ارشيد “في قمة الوطنية”، مؤكدا انه لا انشقاق داخل الاخوان المسلمين .

وكشف في حديث تلفزيوني لقناة اليرموك التابعة لجماعة الاخوان المسلمين عن مبادرة في الأيام المُقبلة يمكن أن تُفضي إلى مكتب تنفيذي توافقي للجماعة.

وقال أن الجماعة دخلت الى العمل من الطريق القانوني، وقد رُخصت من رئاسة الوزراء.

وبين سعيد مساء الثلاثاء أن الاهداف التي تقوم بها الجماعة لا تستوعبها وزارة أو جميعة لذلك طُلب الترخيص من رئاسة الوزراء وذلك عام 1946 م.

مبينا انه في العام 1953 تم التعديل في الكلمة لتصبح “جماعة” وهو ليس بترخيص جديد ولم ينص على أنه فرع من القاهرة بل جماعة اردنية تعمل في هذا البلد.

ولفت إلى أن الجماعة استمرت في العمل منذ 70 عاما، متوقعاً مشاركة مئات الالوف باحتفال ستقيمه خلال الايام المقبلة.

وقال سعيد ان وجودها القانوني قائم ووجودها المجتمعي والسياسي والجماهيري، ولم تعد جماعة بل اصبحت مجتمعا.

ولفت الى ان متعاطفين كثيرون من غير أنصار الحركة يقفون مع جماعة الاخوان جراء هذه التهديدات التي تطالها اليوم، وقال “التهديدات تعودنا عليها ويخرج ملف الجماعة من الدرج الى الطاولة عندما تكون الامور ساخنة بين الجماعة والدولة، وبعد ايام ينزل الى الدرج”، وتابع “هذه المرة ارادوا أن يبقى ملف الإخوان على الطاولة”.

وأضاف سعيد ” الجماعة ليست بحاجة الى تصويب”، معربا عن تفاجئه من الطلب الذي تقدمت به قيادات من الجماعة الى الحكومة والتي ستنشىء على اساسها هيئة مؤقتة لادارة الجماعة.

ودعا القيادت التي طلبت ترخيص جديد لجماعة الاخوان المسلمين أن يختبروا انفسهم عند القواعد و”يطلبوا البيعة”.

ودان همام سعيد الحكومة لقبولها الطلب وكأنها لا تعرف الاخوان المسلمين وقال ” الاخوان المسلمون شعبها وشركاؤها وكم من المرات استدعي الاخوان لامور صعبة وكبيرة ومعقدة وكان لهم دور فيها، وكانوا عنوان امن اجتماعي وسلام وطني ونعتب على الحكومة استقبال هذا الطلب ونأمل أن ترد هذا الطلب”.

ونفى وجود انقسام داخل الجماعة وقال “لا يوجد أي انقسام داخل الجماعة، فمن قام بطلب الترخيص فئة قليلة ولم تجد من يضيف لها جماهيرية كبيرة لكي تحل محل الجماعة”.

ولفت الى أن منصب المراقب العام للجماعة لا يأتي إلا بعد مسار شوري طويل من شعب الجماعة، ولذلك توحد اعضاء الجماعة خلف قيادتهم الشرعية خلال الايام الماضية.

وبين أن مراكز الإخوان ومقراتها التي بذلنا فيها الجهد الكبير والتي أنشئت من إشتراكات اعضاء الجماعة الفقراء واصبحت للشعب الاردني فهي مراكز خيرية وتوعية سياسية.. واليوم يراد نزعها.

وحث زملاءه من الجماعة على سحب طلب الترخيص ولا يعطوا المبرر للحكومة، وقال “وعندئذ سيكون للجماعة الموقف الطيب لكل من يئوب عما فعل”.

وقال ان جماعة الإخوان هي جماعة دعوة إلى الله يقوم فيها المرء في بيته و خارج بيته، واذا تعذر العمل في اطار رسمي لا يتوقف بل يستمر، فالجماعة موجودة في اكثر من ٩٠ قطر حول العالم ومن يعطي الترخيص من الدول قليلة جدا فهي تعمل في معظمها بدون ترخيص.

وحذر ان كان هنالك ضرر يترتب للتصرف مع الجماعة، فالمتضرر الأول هو النظام. فالعمل دون مقرات ظاهرة مع الاستمرار في العمل قد لا نضبط الظلم الذي لا يتحمله احد، واضاف “فجماعة بكل هذا الرشد والسلمية”.

ولفت الى ان جماعة الاخوان المسلمين راشدة وشاركت في الانتخابات وادارت المؤسسات كانت تعمل للوطن، وبين ان الاخوان كانوا في مقدمة العمل السياسي، ودورهم وطني بامتياز وما اكثر المسائل التي ترد على أنهم لا يعملون للاردن.

وانتقد ازاحة الجماعة عن ادارة جمعية المركز الاسلامي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منتخب “النشامى” يتقدم 6 مراكز في تصنيف “الفيفا”

تقدم المنتخب الوطني لكرة القدم 6 خطوات على لائحة التصنيف التي صدرت اليوم، عن الاتحاد ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: