الرئيسية / WhatsApp / الوحدات يصعد إلى الصدارة بفوز صعب على العقبة

الوحدات يصعد إلى الصدارة بفوز صعب على العقبة

ميديا نيوز - العقبة

خرج الوحدات من موقعته الهامة أمام العقبة بانتصار صعب للغاية في المباراة التي جرت مساء الأحد على ملعب شركة تطوير العقبة، في إطار لقاءات الجولة التاسعة من دوري المحترفين لكرة القدم.

وتقدم “الأخضر” بهذه النتيجة إلى الصدارة بفارق الأهداف عن الرمثا برصيد “20” نقطة، فيما تجمد رصيد العقبة عند “6” نقاط في المركز قبل الأخير.

ووجد الوحدات نفسه في موقف حرج بعدما تقدم بهدف سجله أدهم القريشي، ذلك أن العقبة حاصره في الدقائق الأخيرة التي شهدت تعزيز “الأخضر” من تقدمه بهدف “الهداف” بهاء فيصل.

العقبة ( صفر ) الوحدات  ( 2)

كأن الوحدات “مكتوب” عليه أن يعاني عندما يعود للعب بعد فترة توقف، وهذا أمر أضحى “معروفا” لجماهيره.

قبل أن يلعب الوحدات أمام شباب العقبة، تلقى أخبارا غاية في الأهمية المفترض أن تمنحه الدفاع لتحقيق الفوز دون سواه، وهو تعادل الرمثا المتصدر سلبيا أمام ذات راس وتلك نتيجة كان ينتظرها “الأخضر” منذ وقت.

اضطر الوحدات أن يلعب وسط ظروف صعبة تمثلت في غياب “5” عناصر أساسية في مقدمتها رباعي المنتخب محمد الدميري وعامر شفيع وطارق خطاب ورجائي عايد إضافة إلى الموهوب صالح راتب، إلا أن البدلاء منحوا المدير الفني فرصة التقاط الأنفاس وإشراكهم في هذه المباراة.

عاد الحارس تامر صالح إلى موقعه في حراسة المرمى وشاهدنا عودنا المدافع الصلب محمد الباشا ليلعب إلى جانب باسم فتحي برفقة الظهيرين إحسان حداد العائد من الإصابة وأحمد عبد الحليم، فيما لعب محمد مصطفى بديلا لرجائي عايد جنبا إلى جنب مع سعيد مرجان وتقدم فهد يوسف وأدهم القريشي من الأجنحة لوضع الكرة أكبر قدر ممكن إلى المهاجمين حمزة الدردور وبهاء فيصل.

بدا واضحا خلال مجريات اللقاء أن العقبة يلعب وفق الأصول لأنه ثبت محمود مشعل إلى  جانب فابريسو وأنس فرحات وانضم إليهم أحمد أبو انجيلة ومجد عنانزة، وحاول رباعي منطقة العمليات ربيع البريمي ومحمد الحسنات ومجدي العطار وخلدون الخوالدة جاهدين الوقف ندا قويا لنظرائهم في الوحدات وإيصال الكرة إن أمكن للمهاجم الوحيد عدي خضر.

كل الفرص التي أتيحت خلال الفترة الأولى كانت للوحدات لأن تامر صالح لم يختبر بشكل جدي، فالبداية كانت من رأسية بهاء فيصل التي مرت فوق المرمى، فيما أنقذ بني عطية ركنية “العندليب” المقوسة، وهذا ما جعل مدافعي العقبة يرتكبون الأخطاء في التمركز الدفاعي ومنها مرر إحسان حداد كرة طويلة لعبها أدهم القريشي مباشرة لحظة خروج الحارس في الشباك مسجلا الهدف الأول عند الدقيقة “22”.

بعد الهدف حصل الوحدات على فرصتان فقط، إلى جانب سيطرته الميدانية المطلقة على الـ”45″ الدقيقة الأولى، فسدد الدردور كرة فوق المرمى وسدد مرجان كرة ضعيفة وهو في موقع مناسب للتسجيل؟!.

بـ”صعوبة بالغة”

شكل فريق العقبة حالة من القلق لدى لاعبي الوحدات والجهاز الفني والجماهير الحاضرة، لأنه تغير تماما عن الصورة التي ظهر عليها في الفترة الأولى، ولو أحسن التركيز في الفرص التي أتيحت له لأدرك التعادل، فقد استطاع تشكيل خطورة بالغة على دفاعات الوحدات نظرا لسوء التفاهم بين الباشا وباسم من جهة وقلة حيوية عبد الحليم وإحسان حداد، وهو ما جعل الحارس تامر ينجح في اختبارين صعبين ورد كرتي عدي خضر وخلدون الخوالدة بكل براعة، فيما حاول “الأخضر” أن يتخلص من هذا الحرج الذي كان سببا في الوقوع به، فأدخل عبدالله ذيب عوضا عن أدهم القريشي لعل وعسى أن يتغير الواقع إلى الأفضل.

تأكد العقبة أنه بالإمكان أن يسجل الأهداف، وهو ما دفعه إلى إشراك البدلاء محمد العدوان ونور الدين الخزاعلة وأيمن أبو فارس على فترات في محاولة لزعزعة استقرار الوحدات الذي عانى الأمرين في الدقائق الاخيرة ولجأ إلى الدفاع وهو ما بدا من إخراج مهاجمه حمزة الدردور والدفع بورقة عمر قنديل.

وفي ظل ضغط العقبة المتواصل وصلت الكرة إلى فهد يوسف ومنه إلى إحسان حداد الذي أرسلها عرضية ليقابلها بهاء فيصل في الشباك مسجلا الهدف الثاني عند الدقيقة “93”، وهو ما منحه صدارة الدوري برفقة الرمثا لكن بفارق الأهداف.

 

السبيل – ثائر مصطفى

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك يلتقي البابا فرنسيس في الفاتيكان الثلاثاء

أعلن الكرسي الرسولي الجمعة أن البابا فرنسيس سيستقبل جلالة الملك عبد الله الثاني في الفاتيكان ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: