الرئيسية / الرئيسية / النواب : أي تهديد لأمن الخليج العربي يعد تهديداً للأردن وأمنه

النواب : أي تهديد لأمن الخليج العربي يعد تهديداً للأردن وأمنه

Untitled-1حمزة العكايلة

عبر مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان)، الأحد، عن تأييده للعمليات العسكرية العربية التي تقودها المملكة العربية السعودية في اليمن ضد الحوثيين، والمعروفة باسم “عاصفة الحزم”.
واعتبر البرلمان الأردني، في جلسة عادية دورية عقدها اليوم، أن “أي تهديد لأمن وسلامة الخليج العربي هو تهديد لأمنه واستقراره”، وأن “الأردن لا يملك أي خيار غير خياره العروبي المدافع عن مصالح الأمة وأمنها القومي انطلاقا من رسالته ومبادئه وقناعاته وتاريخه الحافل بالدفاع عن الأمة أينما احتاجته ومتى احتاجته”.
وأضاف البيان الذي تلاه رئيس لجنة الشؤون الخارجية، بسام المناصر، أن “أي انقلاب على الشرعية واستخدام السلاح لفرض المواقف أمر مرفوض بكل المعايير والمواثيق الدولية، وعليه كان العمل العسكري العربي ضد جماعة الحوثي نتيجة حتمية بعد أن أغلق الانقلابيون جميع آفاق الحوار مع الشرعية بكل مؤسساتها في اليمن”.
ومضى البيان بالتأكيد على رفضه لما وصفه بـ”تدخلات أجنبية لاستغلال الخلاف من أجل تحقيق مصالح ومكاسب دولية أو إقليمية على حساب الدم العربي أياً كان وفي أي مكان”، دون إيضاح المقصود من تلك التدخلات.
وعبر البرلمان الأردني عن تطلعه أن يقوم مجلس النواب اليمني بـ”أخذ مكانه الطبيعي في هذه الظروف الاستثنائية لدعم الشرعية في اليمن، وأن يضطلع بمسؤولياته التاريخية في هذا الوقت العصيب، وأن يكون جامعا للفرقاء حتى تنتهي الأمور إلى ما يتمناه كل مخلص وصادق لهذه الأمة”.
كما وقع 30 نائباً أردنيا (من أصل 150) على بيان آخر خلال الجلسة شنوا فيه نقداً لاذعاً على إيران، مؤكدين دعمهم وتأييدهم لما وصفوه بـ”القرار الحكيم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لإقامة التحالف العربي المشترك بقيادة السعودية والمشاركة الأردنية لصد العدوان الغاشم الذي تقوده زمرة الحوثيين للانقلاب على شرعية الرئيس اليمني عبد ربه هادي منصور، مدعومة من إيران”.
وأضاف البيان أن “إيران تستخدم الحوثيين كأداة لتنفيذ مراميها وأطماعها في الخليج العربي وبلاد الشام وزعزعة المنطقة”.
وقال النواب في البيان الذي حصلت Untitled-1على نسخة منه “إننا نأمل أن يتكلل التحالف العربي لظهور قوة عربية مشتركة لصد كل عدوان على أمتنا العربية والإسلامية، وأن يكون شمس الحرية لإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف، وتسخير هذا التحالف لدحر المحتل الإسرائيلي وزواله وبداية نهايته”.
ولليوم الرابع على التوالي، تواصل طائرات تحالف عربي، تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن، ضمن عملية أسمتها “عاصفة الحزم”، التي انطلقت ليلة الأربعاء الماضي، استجابة لدعوة الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الغذاء والدواء: فيديو معمل المخللات ليس في الاردن

قالت المؤسسة العامة للغذاء والدواء ان ما تم تداوله عبر المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: