الرئيسية / WhatsApp / “النفط”.. والتداول على الإنترنت

“النفط”.. والتداول على الإنترنت

ميديا نيوز – لكل منا حلم أن يكون صاحب شأن ونفوذ ويسعى لتحقيقه سواء بطرق العمل المعتادة أو البحث عن طرق أخرى، وكثيرًا ما نلجأ في نهاية المطاف إلى البحث عن فرص للحول على عمل أو تحصيل الأموال عن طريق الإنترنت، أثبتت فرص التداول عبر الإنترنت أنها الطريق المضمون لتحقيق ما نسعى إليه.


وبات العديد من الأشخاص الآن يسعون إلى تعلم التداول وخصوصًا “تداول النفط”، وأصبح لاستثمار “النفط” أهمية مثل مختلف الاستثمارات الأخرى كتدول الذهب والفضة، وكذلك تداول العملات الأجنبية.

فـ”النفط” هو سوق معولم، على مدار 24 ساعة، أسعاره في حركة دائمة. وهذا ما يجعله وسيلة مثالية للمتداولين اليوميين الذين يبحثون عن الحركات السريعة، ويختارون العقود مقابل الفروقات كالطريقة الأسهل للتداول على “أسعار النفط“.

لذا اتجه الكثير من الشباب والكبار ورجال الأعمال أيضًا لـ”تداول النفط”، وتحولت تجارة النفط في الآونة الأخيرة، استثمار مالي رائج، يسمح للمتداولين البيع بحسب ما يريدون وهم ما يطلق عليهم “متداولو التجزئة” وذلك للاستفادة من التحركات السريعة للسلع أو التسييج ضد انخفاض قيمة العملة.

قديمًا عرفت “تداول النفط” بين الشركات الكبرى، لأن “تداول النفط” كان متاحًا فقط للمؤسسات الكبيرة، والمصارف المركزية، وصناديق التسييج، وكان للأفراد نصيب من التداول ولكن لأصحاب رؤوس الأموال الكبيرة.

أما الآن وبفضل التنكولوجيا الحديثة، وتطور الإنترنت أصبح المجال مفتوحًا أيضًا أمام المستثمرين الصغار، ليقوموا باستغلال التقلبات والفرص اليومية للاستفادة من هذه السلعة.

وبات من اليسير لأي شخص أن يتعلم “تداول النفط” بسهولة وسرعة، وخصوصًا بعدما أصبحت عملية التداول متاحة وبكثرة على الكثير من مواقع شركات “الفوركس” الإلكترونية العديدة، فهناك 3 خطوات رئيسية يجب اتباعها عند تعلم “تداول النفط” لضمان نجاح عملية تعلم “التداول”، وتجنب حدوث أخطاء أو مواجهة أي مشكلات.

وتتضمن الخطوة الأولى في تعلم “تداول النفط” أنه ينبغي قراءة الكثير من المقالات والكتب التي تحتوي على طرق تعلم “تداول النفط”، وكذلك الوصول والتعرف على المفاهيم الرئيسية المرتبطة بعملية تعلم “تداول النفط”. وتُعد هذه الخطوة من أهم خطوات تعلم “تداول النفط”، وكذلك تعلم تداول المعادن الأخرى.

ويساعد هذا العقل على توفر وتخزين الأجوبة في داخله حين تختلف الاستفتسارات وتكثر التساؤلات داخل العقل عند بدء تعلم “تداول النفط”.

هناك عدد من الأنواع المختلفة لإمكانات “تداول النفط”، ومنها نوع معروف باسم Texas Light Sweet Crude Oil أو WTI – West Texas Intermediate. WTI والذي يلعب دورًا مهمًا عند التعامل مع إدارة المخاطر أو مراقبتها في قطاع الطاقة، كونها تملك أكبر سيولة تداول، كما تعتبر أنها أكبر التداول حجمًا.

وعن أسعار الـ WTI غالبًا ما يكون مشار إليه في التقارير الإخبارية لـ”أسعار النفط” إلى جانب “سعر النفط” الخام برنت الذي مصدره البحر الشمالي. وتمنح عملية “تداول النفط” التي تحتوي على الـ WTI وعلى أنواع أخرى من النفط المتداولين أسلوبًا ديناميكيًا وحيويًا لتداول السلع عبر الإنترنت، وتتجدد أسعار “تداول النفط” بشكل لحظي، وبذلك فإنها تعطي لكل متداول إمكانية التعرض الفوري إلى عالم مربح في تداول السلع.

وهناك العديد من العوامل التي تؤثر على “أسعار النفط”.. فتعتبر تقلبات السوق المرتفعة السمة الأكثر نموذجية لـ”أسعار النفط”، نتيجة للعديد من العوامل السياسية والبيئية التي تؤثر عليها، حيث إن العديد من عوامل العرض والطلب تؤثر على “أسعار النفط”، حيث يعد نمو الاقتصاد العالمي العامل الأقوى بينها، ويزيد الطلب على النفط في أوقات الرخاء الاقتصادي، في حين ينخفض الاستهلاك في أوقات الركود الاقتصادي.

وهناك أيضًا تغيرات اقتصادية، حيث تؤثر الظروف إلى حد كبير على مصادر الطاقة، ما يؤدي إلى انقطاع إمدادات “النفط الخام”، ونتيجة لذلك، تعمل هذه الظروف على خفض أو زيادة الطلب على خدمات استهلاكية كثيرة تتعلق بمصادر النفط، كما أن “أسعار النفط” العالمية تتأثر بشكل ملحوظ نتيجة عدم الاستقرار السياسي في بعض أكبر حقول الغاز الطبيعي في العالم.

 

تابعوا اخر الأخبار على ميديا نيوز

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك: ضمان أعلى درجات الأمان للبرنامج النووي

ميديا نيوز – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، أهمية ضمان جدوى عالية لإنتاج الطاقة النووية ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: