الرئيسية / أخبار ساخنة / المومني : الوضع الإقليمي يفرض الاستمرار باتخاذ إجراءات أمنية احترازية

المومني : الوضع الإقليمي يفرض الاستمرار باتخاذ إجراءات أمنية احترازية

MNC – تغريد الرشق

 أكدت الحكومة أمس أنها مستمرة بـ”أخذ الإجراءات الأمنية الاحترازية لضمان سلامة وأمن الناس، نظرا للوضع الإقليمي”، وذلك بحسب ما صرح الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الدولة لشؤون الاتصال والإعلام محمد المومني.
وأضاف المومني، تعليقا على إيعاز السفارة الأميركية لدى الأردن لرعاياها بـ”تجنب ارتياد مراكز التسوق الراقية في عمان”، أن “الدول تصدر مثل هذه التحذيرات طوال الوقت”.
وكانت السفارة الأميركية نشرت على موقعها الإلكتروني تحذيرا أمس، قالت فيه إنها “تلقت معلومات عن تهديد محتمل ضد مراكز التسوق الراقية في عمان”.
وتابعت السفارة، في البيان، أنه تم تقييم التهديد على أنه “ذو مصداقية”، رغم أن الإطار الزمني المحتمل، ونوع التهديد غير معروفين.

من جانبه، طمأن مصدر امني مسؤول المواطنين الأردنيين، بعيد ما تردد من انباء عن “هجمات مرتقبة على المراكز التجارية في عمان”، واكد ان كافة الأجهزة الأمنية تعمل بتنسيق دائم وتتخذ ما يلزم من احتياطات  واجراءات لضمان امن المواطن وممتلكاته.
واضاف المصدر في تصريح له مساء امس الأربعاء، ان الأجهزة الأمنية لن تتوانى ” ان كان هناك تهديد محقق او فعلي، عن ان تقوم هي بالمبادرة لتحذير المواطنين عن هذا التهديد”.
كما اكد على ان الخطط يتم تجهيزها، وان كافة الأجهزة الأمنية على “اعلى مستويات الجاهزية والتي تهدف الى تحقيق الأمن دون التضييق على المواطن”.
وفي هذا الصدد شدد المصدر على اهمية دور المواطن مع الأجهزة الأمنية المختلفة من خلال ” تواصله معهم” واعتبر ان المواطن هو شريك لهذه الأجهزة، وحث المواطنين على الابلاغ عن اي امر او مشاهدة مثيرة للريبة، او تمرير اي معلومات تتوفر لديهم.
الى هذا، وتعليقا على بيان السفارة الأميركية التحذيري، قال المصدر ان” هذا تصريح اميركي وهو شأن داخلي لهم ويخص رعاياهم فقط”، وتابع ” وليس من الضروري ان يكون جليلا على وجود مؤشرات لعمليات ارهابية”.
وبالعوده إلى البيان الامريكي فأن الحكومة الأردنية “اتخذت خطوات لتكثيف الأمن في هذه المواقع”، وأنه “تم إصدار تعليمات لموظفي السفارة الأميركية، وأفراد أسرهم، لتجنب هذه المواقع، كإجراء احترازي في الأيام المقبلة”، كما قالت السفارة إنها “تنصح المواطنين الأميركيين بأن يقوموا بتجنب هذه المراكز التسوقية أيضا”.
وتابع البيان أن جماعات متطرفة “عبرت مرارا وتكرارا عن اهتمامها” بمهاجمة ما يسمى بـ”الأهداف السهلة”، مثل مراكز التسوق والمطاعم.  وقالت السفارة أيضا إنه على المواطنين الأميركيين أن يتوقعوا رؤية تكثيف التواجد الأمني في هذه المؤسسات، في جميع أنحاء الأردن، وخاصة عمان.
كما شجّعت السفارة مواطنيها على التعاون مع  التفتيش الشخصي، وتفتيش المركبات من قبل الشرطة والأمن الخاص.

“الغد”

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف ساعد الحسين رحمه الله السعودية في حادثة الحرم المكي

روى علي باشا شكري مدير المكتب الخاص للملك الراحل المغفور له بإذن الله حسين بن ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: