الرئيسية / الأردن اليوم / المواطنون يشكون من ازمـة مياه.. والــــوزارة تـؤكــد بـأن الوضــع جـــيد..!!

المواطنون يشكون من ازمـة مياه.. والــــوزارة تـؤكــد بـأن الوضــع جـــيد..!!

83573_1_1405409855
ميديا نيوز:ـ

ما زال مواطنون يشكون من ازمة مياه في مناطق مختلفة من المملكة، على الرغم من تصريحات وزارة المياه بعدم وجود ازمة كما يتحدث عنها المواطنون وانما على المواطن ان يعلم بأن الاردن من الدول الفقيرة مائيا وفترة الصيف وشهر رمضان وزيادة اعداد اللاجئين لها تأثير اضافي في قلة المياه في المحافظات.

سكان محافظة الكرك يؤكدون أن ازمة المياه لديهم قائمة ولم يطرأ اي تغيير عليها وان ما تقوم به وتقوله الوزارة عبارة عن كلام فضفاض وحلول ترقيعية مؤقتة في حين الحاجة قائمة كما يقولون الى حلول جذرية ناجحة تضع حدا لمشكلة نقص المياه التي بلغت مداها في المحافظة في هذا الصيف خصوصا في شهر رمضان المبارك.

جاء كلام ابناء محافظة الكرك ردا على ما اشار اليه امين عام الوزارة في جولته في المحافظة امس الاول عن انه تمت السيطرة على مشكلة المياه في المحافظة من خلال تزويد المناطق التي لا تصلها المياه بوساطة الصهاريج وعن مشروعات صغيرة للتغلب على المشكلة.

مدير وحدة الاعلام والاتصال في وزارة المياه عمر سلامة أكد لـ”العرب اليوم” أن وضع الكرك جيد جدا ولا توجد ازمة مياه حقيقية يعاني منها سكان المحافظة ويتم تزويد جميع مناطقها بالمياه، تحدث سلامة عن خلل كان موجودا في تزويد المياه لمناطق المحافظة قبل اسبوعين ولكن هذا الخلل قد تم اصلاحه ومعالجته.

مواطنون اشاروا الى ان معلومات مستقاة من داخل ادارة مياه الكرك تقول ان المحافظة بحاجة الى مبلغ (30) مليون دينار لاصلاح خطوط ضخ رئيسية ولمعالجة مشاكل النقص المائي وللحد من نسبة الفاقد من مياه الشرب الى تبلغ نسبتها (50) من مئة من كمية المياه التي يتم ضخها، اضافة الى لجم ظاهرة الاعتداء على خطوط المياه الرئيسية التي تتسبب في هدر كميات كبيرة من المياه.

وفقا لما سبق اكد سلامة بأن الخلل قد تم اصلاحه وانه لا يوجد اي نوع من الصحة لما يتم تدواله بين المواطنين بخصوص المبلغ الخاص باصلاح خطوط ضخ مياه رئيسية، وتم تزويد جميع المناطق باحتياجاتها من المياه حسب الدور، مشيرا الى ان ارتفاع الحرارة وشهر رمضان المبارك ووجود اللاجئين والمغتربين قد ساهمت في زيادة استهلاك المواطنين للمياه، وقد تعود المواطنون فيما سبق على مسألة مياه الديسي عندما كانت تصل الى معظم المناطق ولكن الان قل وصول هذه المياه للمواطنين بسبب تقنين نظام الدور ترشيدا لاستهلاك المياه.

من جانب اخر أكد سلامة ان الوزارة قد تعاملت مع جميع شكاوى المياه وقامت بالاتصال بهم شخصيا للنظر في مشكلاتهم، ومعظم هؤلاء المواطنين قد حلت مشكلتهم وتصلهم المياه حاليا بشكل جيد وحسب نظام الدور.

يكمل سلامه حديثه ان مسألة الاعتداء متواصلة وبشكل يومي تقريبا على المياه، وبالطبع فان هذه المسألة لها تأثير سلبي كبير على الوضع المائي في الاردن.

وفيما يتعلق بخطوط مياه الديسي اشار سلامة الى ان الوزارة قامت برفع نسبة ضخ المياه الى العاصمة عمّان الى الطاقة القصوى أي 102 مليون م2 في السنة، وقد تم طرح عطاءات لاستكمال العمل على خطوط الديسي لمناطق مختلفة من المملكة وحتى نهاية العام المقبل سيتم استكمال العطاءات المطروحة.

في المقابل يشكو مواطنون في العاصمة عمّان وتحديدا في منطقة شفا بدران من تسرب مياه من خط رئيسي في المنطقة وهذا الخلل قد تم التبليغ عنه منذ اكثر من ثلاثة اسابيع، واشار مصدر من داخل الوزارة ان هذا الخلل والذي يسبب هدرا للمياه لا يمكن اصلاحه حاليا لان عملية اصلاحه سوف يترتب عليها قطع المياه عن منطقة طبربور كاملة واجزاء من منطقة شفا بدران لذا فقد قررت الوزارة تاجيل اصلاحه الى ما بعد عيد الفطر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

‘‘توزيع الكهرباء‘‘: 1650 حالة عبث بالتيار الكهربائي منذ مطلع العام

بلغ عدد حالات العبث المكتشفة في مناطق شركة توزيع الكهرباء منذ مطلع العام 1650 حالة، ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: