الرئيسية / الأردن اليوم / المواطنة الفاعلة يا دولة الرئيس

المواطنة الفاعلة يا دولة الرئيس

yyy776699 00

د.حسام العميري

لقد عرف جلالة الملك خلال خطابه السامي بانها تلك المواطنة التي تقوم على اساس العدل والمساواة في الحقوق والواجبات وضمان تكافؤ الفرص في الحياة سواءا في الوظائف ، العلاج ، التعليم او تبوء الفرص القيادية في الدولة من مختلف مكونات الشعب الاردني ومن شتى المنابت والاصول . المواطنة الفاعلة هي التي تحفظ كرامة المواطن الاردني التي اعتبرها جلالة الملك خطا احمرا في خطابات سابقة وها هو جلالته يركز عليها مرة اخرى تلك الكرامة التي ارتبطت بمستوى معيشته والذي يتطلب من الحكومة بتوفير العيش الكريم له . لقد عانى المواطن الاردني الكثير من فشل برامج وخطط حكومتكم وكي لا نظلم ايضا من الحكومات السابقة سواء الردة عن الاصلاح الشامل والذي نادى به جلالة الملك مرات ومرات وما زال ولكن للاسف لا اذن سمعت او تسمع بالاضافة الى الاستمرار في عجز الموازنة وارتفاع قيمة الدين الخارجي والداخلي والذي اثكل كاهل الدولة الاردنية حتى اصبح نسبة سداد الدين العام من الناتج المحلي اكثر من ٨١٪ كيف يمكن ان يتمتع المواطن الاردني بحقه في الحصول على المواطنة الفاعلة وما زلنا نرى بعض المسؤولين الذين لا يفقهون معانيها الشمولية التي تعزز الولاء والانتماء بل تزرع في النفس الشعور الرائع في العقل والقلب والنفس في وجوب تحمل المسؤولة اتجاه الدولة الاردنية واركانها . كيف يمكن لمسؤول جاء لمنصبه عن طريق الواسطة والمحسوبية ان يفهم معاني المواطنة الفاعلة المسؤولة عن حماية الدولة الاردنية . كيف يمكن ان يشعر المواطن الاردني باثار المواطنة الفاعلة بكل فخر واعتزاز وهو يشاهد انعدام العدالة والمساواة في الحقوق من وظيفة ، تعليم ، صحة واقتصار الوظائف العليا على ابناء الذوات . لقد جاءت هذه الرسالة في خطاب جلالة الملك موجهة الى الحكومة لعلها تصحح من مسيرتها التي شابها الاخطاء بل الذنوب لان الخطأ يأتي نتيجة عمل غير مقصود ولكن الذنب هو الانحياد عن الصح واقتراف الخطأ رغم معرفتنا بانه خطأ وقد اوقع ضررا ماديا او معنويا وربما الاثنان معا !!!!!! كفانا فزلكات يا دولة الرئيس ولنعد للطريق الصحيح لاننا عانينا ما عانينا من تلك الفزلكات التي توضح ودون لبس او غموض بانها تسويق الحقوق !!!! او ربما تقديم استقالتكم والاعتراف بفشل حكومتكم في ادارة مؤسسات الدولة الاردنية ولا تنسوا بان ملك البلاد يعيش هموم والام وامال وطموحات شعبه نعم تلك الهموم والالام التي حلت على الشعب الاردني بسبب حكوماتكم وتلك الامال التي قوضتموها دون رحمة فاصبحوا بلا امال او طموح.

نائب امين عام حزب الشورى الاسلامي

د.حسام العميري

x

‎قد يُعجبك أيضاً

واشنطن تحذر رعاياها من السفر إلى السعودية

حذرت السلطات الأمريكية، اليوم الثلاثاء، مواطنيها بضرورة “النظر بحذر في مخاطر السفر إلى السعودية بسبب ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: