الرئيسية / أخبار الأردن / الملك : أطمئن الجميع أن الأردن قوي ومتخذ كل الاحتياطات

الملك : أطمئن الجميع أن الأردن قوي ومتخذ كل الاحتياطات

ميديا نيوز – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، في زيارة قام بها إلى رئاسة الوزراء اليوم الاربعاء ، والتقى خلالها رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور “أهمية متابعة المسؤولين ميدانيا للخدمات المقدمة إلى المواطنين والوقوف على احتياجاتهم وحل مشاكلهم مباشرة على أرض الواقع، وهو ما لمسته خلال زياراتي وجولاتي الميدانية في مختلف مناطق المملكة”.
وقال جلالته، خلال ترؤسه جانبا من اجتماع مجلس الوزراء “أطمئن الجميع أن الأردن قوي ومتخذ كل الاحتياطات، ومستعد للتعامل مع أي تطورات في المنطقة لحماية شعبه وحدوده وأراضيه”.
وأضاف جلالته “الحمد لله، نحن في الأردن في موقف قوي جدا، وهناك تعاون وتنسيق بين الحكومة والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية لحماية الأردن وحماية حدودنا وأمننا الداخلي، ونحن نراقب ما يجري في الإقليم، ونحن بألف خير”.
وأضاف جلالته “التقي معكم اليوم للتأكيد على مجموعة قضايا تهم المواطنين، خاصة في شهر رمضان المبارك، وعليكم مسؤولية توفير السلع وبأسعار مناسبة وفي متناول الجميع، والتأكد من جاهزية المؤسسات الاستهلاكية المدنية والعسكرية، ومن الضروري تشديد الرقابة على الأسواق حتى نتأكد أن الأسعار مناسبة، ونحافظ على سلامة الغذاء، ونحمي المواطن وصحته”.
وحث جلالته بهذا الصدد على ضرورة أن تكون هذه الرقابة للأسعار “قبل شهر رمضان المبارك، وأثناء الشهر الفضيل وبعده”، وبما يكفل حماية المواطنين من أي ارتفاعات غير مبررة في الأسعار.
ولفت جلالته إلى أنه، ومع استمرار تدفق اللاجئين السوريين، سيزيد الضغط على الخدمات في معظم المحافظات، خصوصا في المفرق وإربد، “وعليه يجب العمل بشكل أكبر للمحافظة على نوعية ومستوى الخدمات المقدمة للمواطنين”.
من جهة أخرى، قال جلالة الملك “من فترة لأخرى، نلمس حالات وتجاوزات سلبية في المجتمع علينا جميعا التعاون في مواجهتها، ولا بد من تعزيز فرض سيادة القانون وتطبيقه على الجميع بعدالة وبكل جدية”.
وقال جلالته “في كل زياراتي خلال آخر ستة أشهر تقريبا، ما سمعته من جميع الأردنيين من الشمال إلى الجنوب هو المطالبة بفرض سيادة القانون وتطبيقه،” مشددا جلالته على أن سيادة القانون خط أحمر بالنسبة لنا جميعا “ولا أحد أكبر من القانون أو الدولة”.
وأضاف جلالته “هذه الرسالة سمعتها مباشرة من المواطنين، وأنتم في الحكومة تسمعونها مني اليوم، بأننا لن نتهاون مع كل من يحاول أن يعبث بأمن الأردن من الخارج أو من الداخل”.
وحول الأداء العام، بين جلالته “ان لقاءنا اليوم، وتوجيهاتي السابقة ركّزت على تحسين كفاءة الجهاز الحكومي، وهذا هو هدف الثورة البيضاء التي دعوت إليها. وكل الخطط الحكومية يجب أن تُؤسس على برنامج زمني محدد، ومعايير قياس وتقييم بكل شفافية ليتم إطلاع المواطنين على سير العمل”.
وأوضح جلالة الملك أهمية أن يتضمن إعداد الخطة الاقتصادية الحكومية تعزيز نهج الشراكة الحقيقية مع جميع القطاعات، وضرورة قيام الوزارات بتفعيل مجالس الشراكة مع القطاعات المعنية لخدمتهم.(بترا)
x

‎قد يُعجبك أيضاً

التعليم العالي تعلن عن التقدم للمنح الخارجية

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن بدء تقديم طلبات الاستفادة من المنح والبعثات الخارجية ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: