الرئيسية / أخبار ساخنة / بالصور: “الملتقى الوطني لمعتقلي الرأي” سياسة الاعتقالات لا تولد إلا مزيدا من الاحتقان والأزمات

بالصور: “الملتقى الوطني لمعتقلي الرأي” سياسة الاعتقالات لا تولد إلا مزيدا من الاحتقان والأزمات

MNC – خليل قنديل

أكد المتحدثون في الملتقى الوطني للدفاع عن المعتقلين الذي عقد في مقر حزب جبهة العمل الإسلامي مساء أمس على رفض الاعتقالات السياسية بحق المطالبين بالإصلاح ومحاربة الفساد على خلفية تعبيرهم عن آرائهم التي كفلها الدستور، مطالبين بالإفراج الفوري عن جميع معتقلي الرأي وعلى رأسهم نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين زكي بني ارشيد.

وشهد الملتقى الذي أقيم تحت عنوان “الحرية للأستاذ زكي بني ارشيد ومعتقلي الرأي في الأردن ” مشاركة واسعة من الشخصيات الوطنية والسياسية وممثلي الحراكات الشبابية والشعبية والعشائرية وقيادات الحركة الإسلامية وذوي المعتقلين.
وشدد المتحدثون خلال الملتقى على رفض قانون محكمة أمن الدولة وقانون منع الإرهاب الذي وصفوه بقانون إرهاب الحريات العامة على حد وصفهم، كما استنكروا الاعتقالات التي تمت بحق عدد من الناشطين بتهم دعم المقاومة، معتبرين هذه الاعتقالات تكريسا لفترة الأحكام العرفية.
المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين الدكتور همام سعيد طالب بإلغاء قانون محكمة أمن الدولة “ورمي التهم جزافا بحق أحرار الأردن” مطالبا الجانب الرسمي بالإفراج عن جميع معتقلي الرأي والعودة الى الشعب والتغيير من سياسته الحالية.
واعتبر سعيد ان اعتقال بني ارشيد كان موجها ضد الحركة الاسلامية مضيفا “أرادوا أن يحجموا من جماعة الاخوان المسلمين لكنها كبرت وهي تزداد قوة ونموا، واعتقال بني ارشيد لن يضيره، وانه يخوض مع ربه في مدارج السمو والرقي وسيزيده قوة، فهل كانت السجون يوما إلا للأحرار ممن يرفضون الانحطاط والهوان، فبني ارشيد كان بإمكانه ان يكتب كلمة واحدة تشير للاعتذار؛ لكنه رفض وأصر على الانتصار للحق”.
وأكد سعيد ان جماعة الاخوان المسلمين باقية وشرعيتها ثابتة ولا تحتاج الى ترخيص، وانها إحدى ضمانات الوحدة الوطنية والحياة السياسية الراشدة في الأردن، وان جماعة الاخوان المسلمين ساهمت في حماية الأردن من الفوضى الخلاقة التي اجتاحت المنطقة، وان الحركة الاسلامية تواجه حالة معقدة من الفساد السياسي والاداري وتغول الفساد.
الامين العام لحزب جبهة العمل الاسلامي محمد عواد الزيود اعتبر هذا الملتقى انتصارا لمن وصفهم بأحرار الأردن والحريات، متهما الحكومة بالتطاول على “رموز الوطن بدل ان تقوم باعتقال الفاسدين”، مضيفا “اننا امام حكومة هي الاكثر اعتقالا للاحرار في تاريخ الأردن والاكثر تعسفا في استخدام نصوص القانون للتجاوز على حريات المواطنين”، مؤكدا ان مثل هذه السياسات لا تولد الا مزيدا من الاحتقان والتطرف وزيادة الأزمات الموجودة في البلد.
وأكد الزيود رفض الاحكام الصادرة من قبل محكمة أمن الدولة واصفا الحكم الصادر بحقه بأنه “جائر ومبيت وعلى خلفية سياسية بتهم جاهزة ومفصلة” على حد وصفه، مطالبا بوقف ما وصفه بالتغول الامني في مختلف مناحي الحياة في الأردن، والافراج عن جميع معتقلي الرأي وإطلاق الحريات العامة.
كما تحدث في الملتقى كل من الدكتور علي الضلاعين والدكتور فارس الفايز والدكتور انيس الخصاونة والدكتور فايق بني ارشيد والمحامي صالح العرموطي، مؤكدين رفض الاعتقالات السياسية ومحاكمة المدنيين امام محكمة أمن الدولة بسبب تعبيرهم عن آرائهم وحقوقهم السياسية، معتبرين ان الاستقواء على الحركة الاسلامية هو استقواء على الوطن.

10003268_758302880952608_322601104_n 10997131_758302874285942_690419776_n 11004243_758302860952610_165503152_n 11004297_758302870952609_569234778_n 11007692_758302877619275_2055390968_n 11026535_758302884285941_669817723_n DSCF1231 DSCF1232 DSCF1233 DSCF1235 DSCF1236 DSCF1237 DSCF1238 DSCF1239 DSCF1240 DSCF1241 DSCF1242 DSCF1243 DSCF1244 DSCF1245 DSCF1246 DSCF1247 DSCF1248 DSCF1249 DSCF1250  DSCF1252 DSCF1253 DSCF1254 DSCF1255 DSCF1256 DSCF1257 DSCF1258 DSCF1259 DSCF1260 DSCF1261 DSCF1262 DSCF1263 DSCF1264 DSCF1265 DSCF1266 DSCF1267 DSCF1268 DSCF1269 DSCF1270 DSCF1271 DSCF1272 DSCF1273 DSCF1274 DSCF1275 DSCF1276 DSCF1277 DSCF1278 DSCF1279 DSCF1280 DSCF1281 DSCF1282

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تونس ..الملقي يترأس مع نظيره التونسي اجتماعات اللجنة العليا المشتركة

وصل رئيس الوزراء، الدكتور هاني الملقي، إلى تونس مساء اليوم الأربعاء في زيارة رسمية يترأس ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: