الرئيسية / أخبار الأردن / القطامين : عمال الأردن هم محط اهتمام ورعاية جلالة الملك .

القطامين : عمال الأردن هم محط اهتمام ورعاية جلالة الملك .

11

مبديا نيوز – قال وزير العمل ووزير السياحة والآثار الدكتور نضال القطامين إن عمال الأردن هم محط اهتمام ورعاية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، مؤكدا اهتمام رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بالدور الذي يؤديه الاتحاد العام للنقابات في خدمة الحركة العمالية. وأشاد القطامين – خلال رعايته اليوم حفل الافتتاح الرسمي لمكتب التشغيل التابع للوزارة في مقر اتحاد النقابات العمالية – بالدور الذي يؤديه الاتحاد لاسيما في إطار فض النزاعات العمالية والدفاع عن حقوق منتسبيه، مشيرا إلى أن الوزارة حريصة على إشراكه في صناعة السياسات العمالية، والقرارات الاقتصادية، وحل مشكلة البطالة. وقبيل الاطلاع على مرافق وتجهيزات مكتب الوزارة المستحدث ضمن الجسم النقابي العمالي، أكد القطامين – خلال اجتماع عقده في مقر الاتحاد وحضره أمين عام الوزارة حمادة أبونجمة ورئيس الاتحاد العام للنقابات العمالية مازن المعايطة، ورؤساء النقابات العمالية – أن مكتب التشغيل الذي “نفتتحه اليوم هنا، يهدف إلى رفع معدلات التشغيل والحد من نسب البطالة بين أبناء وبنات المجتمع المحلي، كما يهدف إلى رفع مستويات التنسيق الحاصل مع الاتحاد لتسجيل الباحثين الأردنيين عن عمل، والاطلاع على فرص العمل المتاحة في السوق المحلية ضمن مختلف القطاعات، إضافة إلى تنسيق الجهود الرامية إلى فض النزاعات العمالية”. داعيا الاتحاد إلى توفير المزيد من المكتسبات العمالية لمنتسبيه لاسيما التأمين الصحي، والضمان الاجتماعي، ومعلنا عن استعداد الوزارة لتشكيل مجلس مشترك مع الاتحاد، يعني بتبادل الأفكار والمقترحات وإيجاد أفضل الحلول لملفات البطالة والعمالة الوافدة وعلاقات العمل والسلامة الصحية والمهنية وغيرها من العناوين. كما دعا رؤساء النقابات إلى القيام بواجباتهم في خدمة أبناء وبنات المجتمع المحلي، ومد يد العون الاقتصادي والاجتماعي لمن يحتاجه منهم، وفق الإمكانيات المتاحة. مؤكدا في معرض تعقيبه على ما يعرف بالنقابات العمالية المستقلة ان الوزارة لن تتعامل مع أي جسم نقابي غير مرخص. وقال القطامين “آن الأوان – وفق صيغ مؤسسية – أن تقوم المؤسسات الحكومية والخاصة من تلقاء نفسها بما نقوم به من عمليات تشغيل وتدريب بل وتفتيش، لأن ذلك هو الوصفة الوحيدة إن أردنا إيجاد حلول ملموسة لمشكلة البطالة في الأردن”. ومن ناحيته أثنى رئيس الاتحاد العام للنقابات العمالية على افتتاح مكتب تشغيل للوزارة في مقر الاتحاد معربا “عن اعتزاز الاتحاد بهذه الخطوة التي من شأنها زيادة مستويات التنسيق والعمل المشترك بينها وبين الاتحاد، وبما يسهم في إيجاد الحلول للمشاكل العمالية، والإسهام في إيجاد الشواغر وفرص العمل للأردنيين والأردنيات”. وقال المعايطة أنه يسجل للوزارة أن “أكثر من 200 اتفاقية عمل جماعية جرى توقيعها خلال الفترة الماضية، وبما حقق مئات مكتسبات بمئات الملايين للقطاع العمالي”. واستمع الوزير عقب ذلك إلى ملاحظات رؤساء النقابات العمالية، والتي تمركزت حول “دور الوزارة الكبير في حل النزاعات العمالية، إضافة إلى مقترحات بجعل الانتساب إلى النقابة إلزاميا مقابل رسم مالي بسيط، نظرا لما يحققه ذلك من وفرة مالية يحتاجها الاتحاد ليتمكن من القيام بواجباته على أكمل وجه. كما طالب رؤساء النقابات بإيجاد حل لظاهرة الفصل التعسفي التي تعمد إليها بعض الشركات والمؤسسات، فيما طلب أحدهم بإعادة النظر في التعليمات الناظمة للعمالة الوافدة، وبما يحد من التبعات السلبية لهذا الملف الشائك على سوق العمل الأردني. وفي نهاية اللقاء توجه رؤساء النقابات بالشكر للوزير على اهتمامه الكبير بقطاع العمال والحد من مشكلة البطالة بين الأردنيين، كما توجهوا بالشكر لأمين عام الوزارة حمادة أبونجمة على ما يبذله من جهد استثنائي في إطار النزاعات العمالية على وجه التحديد، وإلى مدير مديرية علاقات العمل عبدالله الجبور.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأكراد يصوتون على استقلالهم عن العراق اليوم

اتضح المشهد العراقي الآني  أمام الجميع بأن إقليم كردستان سائر إلى الاستفتاء على طريق الانفصال ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: