الرئيسية / WhatsApp / القبض على لاجئ سوري ينتخب.. ودائرة الحيتان تفجر مفاجأة بكونها صاحبة اقل نسبة تصويتية..

القبض على لاجئ سوري ينتخب.. ودائرة الحيتان تفجر مفاجأة بكونها صاحبة اقل نسبة تصويتية..

انتخابات الأردن.. رسائل طمأنة بالنزاهة بالقبض على لاجئ سوري ينتخب.. والاخوان يرصدون صناديق اقتراع بذات الارقام التسلسلية المستعملة في غرف مغلقة.. ودائرة الحيتان تفجر مفاجأة بكونها صاحبة اقل نسبة تصويتية..

 

فرح مرقه

توجه الشخصيات العامة في الاردن عددا من الرسائل من خلال اقتراعها في مناطق المملكة، ليس آخرها ما تسبب به وزير الاعلام والاتصال الدكتور محمد المومني من اعفاء رئيس مركز اقتراع في منطقة اقتراعه في محافظة عجلون الشمالية.

واعفت الهيئة المستقلة للانتخابات رئيس مركز اقتراع عبين في محافظة عجلون ، لعدم تطبيقه تعليمات الانتخابات بحق وزير الاعلام المومني ، إذ شارك الوزير في الانتخابات بادلاء صوته في احد مراكز الانتخاب في عجلون ، وهم بمغادرة المركز دون وضع اصبعه بالحبر، إلا أن مواطنين نبهوا المومني ليعود ويغمس اصبعه في الحبر السري الذي يعدّ علامة فارقة بين من اقترع ومن لم يقترع.

إلى ذلك، تبدو السلطات المختلفة في حالة من التأهب بحق بعض المخالفات، إذتم القبص على مطلق نار خارج احد مراكز الاقتراع في مادبا وايداعه السجن وبدء التحقيق معه، وفقا للوزير المومني ذاته، والذي اكد ان مطلق النار لم يصب احدا بأذى وانه اطلق رصاصاته في الهواء.

و القى الأمن القبض على لاجئ سوري حاول الاقتراع في احد مراكز مدينة الرمثا، إذ قال مصدر أمني  انه يجري التحقيق مع اللاجئ لمعرفة الجهة التي ارسلته والتأكد اذا ما كان قام بالاقتراع ام لا.

 من جانب آخر، قال الناطق الاعلامي باسم الهيئة المستقلة جهاد المومني انه تم تحويل احدى السيدات الى المدعي العام بعد ان ضبطها وهي تصور ورقة الانتخاب في مدرسة دوقرة للبنات في اربد ، وتم تحويلها على الفور الى المدعي العام لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقها .

أما التحالف الوطني للإصلاح فقد أكد  أنه تم رصد العديد من التجاوزات خلال العملية الانتخابية ومنها شراء الأصوات العلني أمام بعض مراكز الاقتراع.

 وقال البيانإن “الهيئة العليا للتحالف الوطني للاصلاح تتابع مجريات العملية الانتخابية مع اللجان المحلية المنبثقة عنها والمندوبين المنتشرين على كامل رقعة الوطن، وإننا إذ نتابع ازدياد حجم الإقبال حتى هذه اللحظة مقارنة بالانتخابات السابقة لنشكر جميع المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم ونخص بالشكر الذين دعموا قوائم التحالف الوطني للإصلاح معلنين ايمانهم بالنهج الوطني الاصلاحي والمسار السياسي الاستراتيجي المأمول” .

وأضاف البيان “أنه تم رصد العديد من التجاوزات والمعوقات والخروقات التي رافقت العملية الانتخابية ومجرياتها ومحاولة التأثير في ارادة الناخبين, وقد شملت هذه التجاوزات عددا من القضايا التي تم رصدها وتزويد هيئات المراقبة والهيئة المستقلة بها ومنها إيقاف شاشات العرض داخل بعض قاعات الاقتراع, وطرد عدد من مندوبي المرشحين من داخل بعض المراكز , وشراء الأصوات العلني أمام بعض المراكز, وسهولة إزالة الحبر السري , وتوجيه الناخبين من قبل بعض لجان الانتخاب لقوائم معينة , والعثور على صناديق فارغة تحمل ذات الارقام التسلسلية للصناديق المستعملة للاقتراع في غرف خاصة مغلقة في نفس المراكز, والتصويت (الأمي) العلني في العديد من المراكز“.

ورصد اقبال واسع على الانتخابات البرلمانية بين البدو الجنوب، مقابل اضعف اقبال في المملكة في الدائرة الثالثة في العاصمة والمعروفة بدائرة “الحيتان” من اصحاب رؤوس الاموال الامر الذي اعتبره الناطق الاعلامي باسم الهيئة المستقلة “مفاجئا”.

وما ان اعلن عن اقبال ضعيف في محافظة البلقاء الاردنية حتى رصد رئيس الوزراء الاسبق الدكتور عبد الله النسور الذي اقرّ قانون الانتخاب الحالي المعتمد على القوائم في عهد حكومته يدلي بصوته هناك.

وقال النسور عبر صفحته في ‘فيسبوك’: ‘إجراءات يسيرة وسريعة وإدارة موفقة من الهيئة المستقلة للانتخابات. تراكم التجربة يُحسِن المسيرة ويجودها. آملاً من جميع الأحبة الاقتراع لمن يستحق’.

من جانبه، اعلن رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة ان الهيئة ليست في سباق مع احد بخصوص اعلان نتائج الانتخابات، مشيرا الى ان عملية الفرز تتم وفق طرق واجراءات دقيقة.

وبين الكلالدة في مؤتمر صحفي الثلاثاء ان الهيئة تعاملت منذ بدء عملية الاقتراع مع عدد كبير من الملاحظات التي وردت اليها من الميدان ومراكز الاقتراع، مؤكدا ان الهيئة تقف على مسافة واحدة من جميع المترشحين والقوائم.

واكد على التعامل مع جميع الملاحظات والتي تبين ان بعضها غير دقيق، كما جرى التعميم على رؤساء اللجان بالسماح بدخول الصحفيين لمراكز الاقتراع والسماح لهم بالتصوير باستثناء اماكن الخلوة” المعزل“.

وتضمنت الملاحظات بحسب الكلالدة الاعتداء المتعمد على خطوط الانترنت في بعض المناطق، وتصوير قوائم اثناء عملية الاقتراع.

وعبر الدكتور الكلالدة عن تفاؤله في حجم المشاركة في الانتخابات، مبينا انه لا مقاطعة منظمة لهذه الانتخابات.

إلى ذلك، أكد مراقبون قيام قوات امنية بإزالة اليافطات من محيط مراكز الاقتراع في العاصمة عمان وتفريق التجمعات عن ابواب مراكز الاقتراع للمحافظة “على حرية الاختيار”

راي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قتيلان بإطلاق نار في تل أبيب

ميديا نيوز – القدس قالت شرطة الإحتلال الإسرائيلى، اليوم السبت، إن شخصين أصيبا بجروح خطيرة ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: