الرئيسية / WhatsApp / الفنانون الاردنيون: الشهيد معاذ قهر إرادة قوى الشر

الفنانون الاردنيون: الشهيد معاذ قهر إرادة قوى الشر

MNC –   رسمي محاسنة


الفنان بما يمتلكه من موهبة ووعي ودور ومسؤولية، موجود في واجهة ايام الوطن، وفي المناسبات، بل هو الاكثر حضورا في الملمات، والفنان الاردني، مهما اختلف في اجتهاداته ورؤاه السياسية، فانه عندما يتعلق الامر بالوطن، تجده في المقدمة، لا خلافات ولا اصطفافات الا خلف راية الوطن، وتحت مظلة الانتماء، وهذا الامر مشهود للفنان الاردني في المنعطفات كلها التي مر بها الوطن.

الشهيد الطيار معاذ الكساسبة، الذي واجه نار الظلاميين بجرأة وثبات، واستحضر كل موروثه الاردني، حتى تبقى تلك اللحظة، صفحة محفورة بالفخر على خد الزمن، وكان استشهاده لحظة تنوير افاق عليها العالم ليدرك مدى وحشية وهمجية الفئة الضالة، التي تتستر زورا بالاسلام الذي هو منها براء.

«العرب اليوم» التقت بعض الفنانين الاردنيين، ليعبروا عن انفسهم، ويرصدوا هذه اللحظة العالية التي يمر بها الوطن.

نقيب الفنانين ساري الاسعد قال: الفنان هو ابن الوطن، تقع عليه مسؤولية المبادرة، وتلبية نداء الوطن، وان يكون حاضرا، فهو بحكم موقعه الاكثر استشرافا لما يحيق بالوطن، وهو زرقاء اليمامة التي ترى عن بعد، وطبيعي ان يكون الفنان الاردني مع وطنه وشعبه الذي ينتمي اليه.

الفنان محمد القباني قال: وانا في الكرك كانت حضرت في ذهني، صورة سيد وعلي ابني ابراهيم الضمور،الذي رفض اوامر ابراهيم باشا، فقام الاخير بحرق ولديه، وشهيدنا معاذ بمقدار ما يحرقنا الالم عليه، بمقدار ما نشعر بالفخر، لان موته اعطى معنى للحياة، واعتلى قيم الثبات وقوة البأس ومواجهة الموت برجولة، لقد ذهبت روحه الطاهرة الى بارئها، لكنه حاضر في وجدان كل العالم، في ردة فعل ومواقف دول وشعوب غير مسبوقة، فهذا الموت البهي اعطى للوطن صورة نفتخر ونعتز بها.

الفنانة عبير عيسى قالت: قبلة على جبين ابني معاذ حيث هو الان في قمة العلا، ان هذا الحزن النبيل الذي يعتلي هامات النشميات والنشامى، بمقدار ما هو جارح،بمقدار مايجعلنا نحمل ارادة التحدي،ولن نقبل الا بالهامات المرفوعه، تطاول السماء التي كان معاذ احد نسورها، ان استشهاده اعطانا هذا الاحساس الاستثنائي، وكان رد الاردنيين على الفكر الظلامي بهذا التلاحم على ارضنا الطيبة.

الفنان عمر العبداللات قال: الشهيد معاذ انضم الى قافلة شهداء الوطن، الذين قدمهم الاردن وجيشنا العربي، استشهد واقفا، شامخا، متحديا، وقفة اذهلت العالم، وجعلت من الاردن محط اعجاب واحترام العالم اجمع، لقد اخطأت هذه الفئة الظلامية في حساباتها، فئة يتبرأ منها الاسلام والانسانية، ورسمت نهايتها بيدها، فالجيش العربي لا يترك ثأره، ويجب ان نبقى خلف قيادتنا وقواتنا الباسلة بكل اجهزتها، صفا ورديفا لها.

الفنان محمد العبادي قال: الفنان هو مواطن اصابته الصدمة من الطريقة البشعة التي نفذتها فئة مجرمة، ولكن افقنا على تلاحم وطني لا مثيل له، حيث كتب الاردنيون صفحة اكدت معدنهم الصادق، ونبل مشاعرهم، وجسارة قلوبهم، والفنان الاردني غيور على وطنه وشعبه وامته، وتماهى مع الشعب في مظاهر التعبير العفوية، والتماسك في هذه اللحظات العصيبة، واحب ان اسجل هنا تقدير العالم لنا، وذلك الاحساس الدافئ من الاخوة العرب، وبشكل خاص من الشعب الفلسطيني الذين كانوا كالعادة الاقرب للقلب.

الفنانة نادرة عمران قالت: الفنان الاردني هو الاقرب للناس، وهو منهم، وبالتالي كان طبيعيا هذا التداعي، وهذه المواقف المنسجمة مع عظمة الحدث، ومع وقار استشهاد بلال، الذي اعطى معاني للموت والشهادة، واذا كنا مانزال تحت تاثير مشاعر الافتقاد، فلا بد ان يكون هناك من اعمال فنية، لها علاقة بهذا الخلط بين الدين والجرائم التي ترتكب باسمه، وان استشهاد معاذ قد فتح العيون والعقول على هذا الخواء الذي تعيشه فئة تتاجر وترتكب الجرائم باسم الدين.

الفنان موسى حجازين قال: ان شهيدنا البطل مضى الى الموت بكل جسارة، لم تكسر ارادته الطريقة الشيطانية التي اعدها له الجبناء، بقي منتصب القامة، بثبات وايمان، انه نموذج جيشنا العربي، وشموخنا الاردني، وان استشهاده اعطانا شحنة عالية من المسؤولية تجاه الاردن الوطن، وتجاه بعضنا بعضا، ولي الشرف ان اكون في الاعتصام، وان اكون بين اخوتي اصلي معهم وهم يصلون ويدعون لشهيدنا البطل.

الفنان مالك برماوي قال: من الالم تخرج ارادة التحدي، ارادوا ان يكسروا ارادتنا كاردنيين، فكان رد شهيدنا معاذ عليهم وبشكل فوري وبكل العنفوان، واستكمله الاردنيون بهذا التلاحم الذي ادهش العالم، لقد ارادوا هز ثقتنا بانفسنا، فكان الرد بالشارع، وكان الرد من خلال نسورنا البواسل، ولن يفلت هؤلاء المارقون، الذين شوهوا صورة الاسلام الذي هو منهم براء.

الفنانة نهى سمارة قالت: لقد شاهدنا العالم وعرفنا اكثر في محنتنا، حتى اطفالنا اصبحوا رجالا في لحظة الحقيقة، هكذا نحن، يدا واحدة، لن نسمح بالفراغات التي يريدها المتربصون بنا، المصاب شديد الالم، اصاب اسرة الشهيد معاذ وكل الاردنيين، لكن ارادتنا اكبر من ان تعبث بها هذه الشرذمة الاجرامية، وبالطبع فان الفنان الاردني منسجم مع وطنه وشعبه، وهو في الطليعة كلما اشتدت المحن على الوطن.

الفنان عادل الحاج قال: لم ننل شرف ان نكون بلد المليون شهيد، لكن «معاذ» منحنا شرف ان الملايين في العالم ثارت من اجل»شهيد».

الفنان سعد الدين عطية قال: كان طبيعيا ان يكون الفنان الاردني حاضرا بالمشهد الوطني، فهو مواطن اساسا، لكن عليه مسؤولية اكبر تجاه نفسه وتجاه فنه، وتجاه الشعب، وهو دائما على قدر المسؤولية، والشواهد كثيرة، وان استشهاد البطل معاذ، يعزز القيم الجميلة في مجتمعنا، وان جسارته ارتدت على الوطن بهذا الاحترام والتقدير العالمي للاردن الحبيب.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأمن يكشف جرائم سلب تعتمد الاستدراج الجنسي عبر مواقع التواصل

 قال مصدر أمني، اليوم الثلاثاء، إن قسم البحث الجنائي في لواء الرصيفة باشر التحقيق منذ ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: