الرئيسية / WhatsApp / العلاوين يلمح لرفع أسعار الغاز

العلاوين يلمح لرفع أسعار الغاز

ميديا نيوز نضال سلامة

 كشف الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول عبدالكريم العلاوين عن مفاوضات بين الشركة والحكومة بخصوص إحتساب عمولة الشركة مقابل تعبئة اسطوانة الغاز بهدف تأسيس شركة جديدة لتوزيع اسطوانات الغاز تتبع للمصفاة.

وقال العلوين أن المصفاة تتقاضى حالياً عمولة مقدارها ’30’ قرشاً مقابل تعبئة الاسطوانة الواحدة مشيراً الى أنها لاتغطي تكاليف المصفاة التشغيلية .

وحول تأثير ذلك على تسعيرة اسطوانة الغاز أشار العلاوين الى أن التغيير سيطرأ على بنية تسعيرة الاسطوانة ملمحاً الى أن ذلك سيؤثر على سعر الاسطوانة لاحقاً بالنسبة للمواطن .

وأضاف العلاوين خلال مؤتمر صحفي دعت إليه شركة مصفاة البترول الى بنية تسعيرة اسطوانة الغاز موضحاً أن كلفة مادة الغاز التي داخل الاسطوانة تبلغ ‘ 5 ‘ دنانير و ‘ 22 قرشا’ ، وكلفة النقل والمناولة ‘ 51 قرشاً’ للاسطوانة ، وكلفة التخزين التشغيلي والاستراتيجي ‘ 20 ‘ قرشاً’، وكلفة التعبئة مع الإستبدال ‘ 44 قرشاً’ ، وكلفة الموزع تتراوح ما بين دينار وعشرة قروش الى دينار و 75 قرشاً، والضرائب الحكومية على الاسطوانة الواحدة تبلغ نصف دينار ، فيكون بذلك مجموع كلفة الاسطوانة ‘ 7 دنانير’ .

وحول استعدادات المصفاة لمواجهة الظروف الجوية المتوقعة أكد العلاوين أن المصفاة على استعداد تام من حيث التحميل والعمل لتأمين كافة مناطق المملكة بالمحروقات ، مشدداً على أن مسؤولية إيصال المحروقات الى المحطات تقع على عاتق شركات التسويق إذ أن دور المصفاة ينحصر فقط بالإنتاج ، وليس لها علاقة بالتوزيع على المحطات كما كان سابقاً قبل انتهاء عقد إمتيازها الحصري .

وطالب العلاوين الجهات الحكومية الرقابية بتغليظ العقوبات على المخالفين ، والذين ينشطون في السوق السوداء ، ويتلاعبون بأوزان اسطوانات الغاز ، وكذلك مواصفات المحروقات ، ويلجؤون الى الإحتكار خاصة في الظروف الجوية الصعبة .

وتحدث العلاوين خلال المؤتمر أن مصفاة البترول تغطي 55 % من إحتياجات المملكة من المحروقات وما بقي يتم إستيراده وتكريره على مدار الساعة وبشكل مبرمج حسب إحتياجات المملكة، منوهاً الى أن المصفاة تستورد 200 ألف طن من المحروقات خلال الفترة الشتوية بموجب دفعات .

وأوضح العلاوين الى أن هناك سفن عائمة في قناة السويس تبلغ حمولتها من 5 الى 10 آلاف طن من المحروقات يتم نقلها الى العقبة ومن ثم تنقل بصهاريج خاصة الى مصفاة البترول ، كاشفاً في الوقت ذاته عن تعاقد على مليون و125 ألف طن من الديزل سيتم توريدها الى المصفاة منتصف شهر شباط القادم ، وكذلك 210 آلاف طن من البنزين .

وأضاف العلاوين أن المصفاة إستوردت خلال العامين الماضيين الأخيرين 250 ألف اسطوانة ، وتم طرح عطاء لاستيراد 500 ألف اسطوانة جديدة ، مشدداً على أن المصفاة لاتقوم بإصلاح صمامات الإسطوانات التالفة وإنما تقوم بصهرها على شكل قوالب نحاسية ومن ثم بيعها .

وأكد العلاوين على أن مبيعات الغاز شهدت نمواً في الفترة الأخيرة وصل الى 36 % مقارنة بالعامين 2014 و 2015 حيث كانت النسبة 12 % ، وكذلك مادة البنزين التي ارتفعت مبيعاتها الى 11 % ، ومادة الكاز التي نمت مبيعاتها الى 85 % ، فيما نمت مبيعات الديزل لأغراض النقل والتدفئة الى 11 % ، أما مادة الأسفلت وصلت الى 13.6 % .

وتطرق العلاوين الى حوادث اسطوانات الغاز منوهاً الى أنه لم يرد أي تقرير من قبل الدفاع المدني يمكن أن يذكر أن سبب الحوادث فيه هو انفجار اسطوانة الغاز، وقد تواصلنا مع مديرية الدفاع المدني التي أكدت لنا على أن جميع تقاريرها المتعلقة بالحوادث لم تذكر بشكل نهائي أي إنفجار لاسطوانة غاز، وأن ما يحدث إما أن يكون ناجماً عن سوء تركيب من قبل المواطن ، أو الأنبوب الواصل الى الاسطوانة تالف أو قديم وليس مصمماً  لهذه الغاية ، ملقيا باللائمة على الشركات المصنعة لما يسمى بمانعة التسرب ‘ الجلدة’ والتي في الأغلب لاتكون مطابقة للمواصفات .

وحول صمامات اسطوانات الغاز أوضح العلاوين أن المصفاة تستورد هذه الصمامات من إيطاليا والتي تعد في الدرجة الأولى عالمياً لتصنيع هذه الصمامات ، ويتم فحصها من قبل الجمعية العلمية الملكية ومؤسسة المواصفات والمقاييس ومندوبين من المصفاة .

وفيما يتعلق بمعادلة تسعير المحروقات أشار العلاوين الى أنه لو رجعنا الى موقع وزارة الطاقة والثروة المعدنية نجد أنه لايوجد ما يشير الى وجود دور للمصفاة في عملية التسعير، مشدداً على أن كلفة المادة الخام تنشر يوميا ، وتقوم الحكومة بالتدرج بالكلفة ، حيث تضيف عليها الضرائب وأجور النقل والتخزين والعمولات .

وحول مديونية المصفاة أشار العلاوين الى أنها بلغت 570 مليون وهي من جهات حكومية وشركات وطنية ، مضيفاً في الوقت ذاته أن المصفاة تقوم سنوياً بدفع ما يقارب 30 مليون دينار لغايات تبديل القطع والتحديث .

وقبيل انعقاد المؤتمر نظمت شركة المصفاة جولة للإعلاميين داخل مرافق المصفاة ومستودع الغاز ، اطلع خلالها الصحفيون على مشاريع المصفاة وآلية التكرير والانتاج ، وآلية العمل خلال تعبئة اسطوانات الغاز ، وطرق فحصها وتوزينها ، وتحميلها عبر وسائط نقل الشركات الموزعة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلاح الجو الملكي يحوز على أكبر مروحية في العالم

وصلت إلى جناح النقل الجوي في مطار ماركا العسكري الأربعاء، الطائرة المروحية MI-26 T2 لتنضم ...

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: